عربي ودولي

الاتحاد

الإعلام الإسرائيلي: التصعيد العسكري مع سوريا ولبنان بات ممكناً

غزة (وام، رويترز) - اعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ما تردد عن نشر سلاح الجو الإسرائيلي 3 بطاريات صواريخ جديدة شمال إسرائيل مؤخراً ضمن نظام «القبة الحديدية» الدفاعي الصاروخي، يعني أن التصعيد مع سوريا ولبنان بات ممكناً. وقالت صحف إسرائيلية صادرة صباح أمس، إن سلاح الجو نشر بطارية صواريخ ثالثة من منظومة القبة الحديدية شمال إسرائيل.
وأشارت صحيفة «يديعوت أحرونوت» إلى أن عملية نشر 3 بطاريات لاعتراض الصواريخ في منطقة الشمال لا تعتبر عادية في الجيش وهو ما يعني أن الحكومة وصلت إلى قناعة بأن التصعيد مع سوريا ولبنان بات ممكناً.
أما موقع «ديبكا» المقرب من الاستخبارات العسكرية، فقد قال إن إسرائيل لديها مجموعة من الأهداف السورية والتي من الممكن ضربها في أي وقت.
وأضاف الموقع أن هذا الحدث استعدت له إسرائيل بحزام أمني على الحدود السورية وتحليق مكثف لسلاح الجو على الحدود السورية واللبنانية.
وكشفت وسائل الإعلام أمس الأول أن إسرائيل نشرت بطارية ثالثة مضادة للصواريخ في الشمال وذلك إثر الغارة الإسرائيلية قبل 9 أيام التي استهدفت منشآت عسكرية سورية بضواحي دمشق.

اقرأ أيضا

ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في باكستان إلى 2917