الاتحاد

الرياضي

«ريال مدريد» يسعى إلى تخطي «عقدة» ليون

ريال مدريد يواجه ليون في مباراة صعبة

ريال مدريد يواجه ليون في مباراة صعبة

يواجه ريال مدريد خطر الخروج من الدور الثاني لدوري أبطال أوروبا للعام الخامس على التوالي عندما يواجه ليون الفرنسي الذي تقدم عليه ذهابا 1-صفر. ويشكل الفريق الفرنسي عقدة لنظيره الملكي لأنه دائماً ما تغلب عليه في هذه المسابقة، كما أنه نجح دائماً في التسجيل على ملعب سانتياجو برنابيو، وإذا نجح في ذلك في مباراة اليوم، سيتوجب على ريال مدريد تسجيل ثلاثة أهداف ليبلغ ربع النهائي.
ويقدم ريال مدريد عروضا هجومية رائعة وسيخوض المباراة بمعنويات عالية بعد انتزاعه الصدارة بفارق الأهداف عن برشلونة في نهاية الأسبوع، لكن دفاعه ليس متيناً ما قد يفسح في المجال أمام مهاجمي ليون وتحديداً الأرجنتيني ليساندرو لوبيز إلى استغلال أي هفوة لتعقيد مهمة نادي العاصمة الأسبانية.
وسيشكل خروج ريال مدريد كارثة حقيقية، خصوصاً أن رئيسه فلورنتينو بيريز أنفق 250 مليون يورو مطلع الموسم الحالي لتعزيز صفوف الفريق باستقدامه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد مقابل مبلغ قياسي بلغ 94 مليون يورو، بالإضافة إلى صانع الألعاب البرازيلي كاكا من ميلان، وتشابي الونسو من ليفربول، وكريم بنزيمة من ليون بالذات.
كما أن إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم على ملعب سانتياجو برنابيو تمثل حافزاً إضافياً للفريق الملكي لبذل جهود مضاعفة لكي يخوضها على أرضه وبين جمهوره. ويمثل ملعب “سانتياجو برنابيو” قلعة لريال مدريد، حيث فاز في مبارياته الـ13 التي خاضها حتى الآن هذا الموسم في الدوري المحلي، لكنه تعرض لخسارة مفاجئة على هذا الملعب أمام ميلان 3-2 في دور المجموعات، كما أن ليفربول ويوفنتوس تغلبا عليه الموسم الماضي.
ويلخص لاعب وسط ريال مدريد جوتي موقف فريقه بالقول: “بالطبع إذا نجح ليون في التسجيل، فإنه سيعقد مهمتنا، لكننا نملك الأسلحة الهجومية اللازمة لحسم الأمور في مصلحتنا”. وأضاف: “سيكون الفشل ذريعاً في حال عدم نجاحنا في تخطي الدور الثاني”.
وبالإضافة إلى رونالدو، يستطيع ريال مدريد الاعتماد على هدافه الأرجنتيني جونزالو هيجيون الذي يتألق هذا الموسم بشكل لافت وقد سجل 16 هدفاً لفريقه في الدوري المحلي، كما سجل هدف الفوز لمنتخب بلاده في مرمى ألمانيا في مباراة ودية الأسبوع الماضي.
ويعاني ريال مدريد من غياب لاعب وسطه المثير تشابي ألونسو لوقفه، وسينوب عنه محمدو ديارا على الأرجح، في حين لن يواجه بنزيمة فريقه السابق بداعي الإصابة التي ستبعده عن الملاعب لمدة أسبوعين. في المقابل يقول مهاجم ليون الأرجنتيني سيزار دلجادو بأن فريقه لن يكتفي بالواجب الدفاعي للمحافظة على النتيجة بقوله: “لا نأتي إلى ملعب برنابيو للدفاع، لأنه ليس أسلوبنا، لا شك أن ريال مدريد يملك في صفوفه لاعبين قادرين على تغيير مجرى المباراة في أي لحظة، ونحن نكن احتراماً كبيراً لهؤلاء، لكننا لسنا خائفين على الإطلاق من مواجهة هذا التحدي”.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!