الاتحاد

الرياضي

دومينيك: مهمتنا صعبة وليست مستحيلة

دومينيك (يسار) خلال المؤتمر الصحفي

دومينيك (يسار) خلال المؤتمر الصحفي

بعد مباراتين حقق خلالهما فوزاً وتعادلاً ، يخوض الفرنسي دومينيك باتنيه اليوم اختباراً صعباً لقيادة الأبيض إلى الدور الثاني من البطولة الخليجة من منطلق ضرورة الفوز على المنتخب السعودي لمواصلة المسيرة في ''خليجي ''19 ومواصلة حملة الدفاع عن اللقب·
وقال دومينيك إن المباراة الأخيرة في مختلف البطولات سواء الخليجية أو القارية أو العالمية تحظى بأهمية خاصة لأنها تحدد المنتخبات المتأهلة إلى نصف النهائي، وبالتالي فإن مباراتنا مع السعودية اليوم تلقى أهمية كبرى لتحديد مصير الأبيض في مشوار البطولة، وهي مهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة·
وأضاف: يدخل منتخبنا مباراته بهدف الفوز فقط لأن الأبيض يملك فرصة واحدة للتأهل، لذلك فإن تركيزنا منصب على النقاط الثلاث، وبالرغم من قوة المنتخب السعودي ووضعيته المريحة، إلا أننا عازمون على حسم اللقاء لمصلحتنا لأننا ننظر إلى الفوز فقط، وهو الهدف الأول الذي نلعب دائماً من أجله في كل المباريات·
وعن حسابات المجموعة قال دومينيك تبدو فرصة المنتخب القطري مريحة للفوز على اليمن، وضمان البطاقة الأولى للتأهل، إلا أن كرة القدم يمكن أن تحمل بعض المفاجآت، أما بالنسبة للبطاقة الثانية فستكون صعبة لأن المنتخب الذي يريد التأهل عليه أن يفوز اليوم·
وحول أسبقية المنتخب السعودي المعنوية بعد أن فاز على الإمارات في تصفيات كأس العالم قال المدرب: المنافس قوي ويملك لاعبين جيدين وله سمعة طيبة في البطولة والقارة الآسيوية، لذلك فهو منتخب محترم ويحظى بالتقدير، إلا أن ظروف المباراة تختلف من لقاء إلى آخر، وبالتالي فإن ما قدمه المنتخب السعودي أمام اليمن، ليس بالضرورة أن يتكرر في مباراة اليوم·
وأضاف أيضاً: المنتخب الإماراتي الآن يضم لاعبين جيدين سواء من العناصر الشابة المتألقة مثل محمد الشحي وفارس جمعة وحمدان الكمالي وإسماعيل الحمادي ومحمد فايز والذين قدموا عروضاً جيدة وأثبتوا جدارة لعبهم مع الأبيض وقدرتهم على إفادة المنتخب لفترة طويلة، إلى جانب عدد من أصحاب الخبرة والذين ساهموا بقدر كبير في الارتقاء بالمستوى، وبالتالي فإن منتخبنا يملك مؤهلات الفوز على المنتخب السعودي لأن ظروفه تختلف عن ظروف مباراة تصفيات كأس العالم· وأكد دومينيك أنه شاهد مباراتي المنتخب السعودي في مباراتي قطر واليمن إلا أنه لم يستفد سوى من المباراة الأولى حيث لم يكن لقاء اليمن مقياساً لقوة المنافس نظراً لضعف اليمن والطريقة المفتوحة التي اعتمدها، مما سهلت من مهمة هجوم السعودية لتسجيل الكثير من الأهداف·
وقال إن مباراة قطر كانت اختباراً حقيقياً للسعودية وكشفت مستواه الحقيقي، مما ساعده على رصد الايجابيات والسلبيات، وبالتالي يسعى الجهاز الفني إلى ايقاف خطورة المنافس والاستفادة من مهارات لاعبينا وقدراتهم في اختراق المنافس لتهديد مرمى السعودية وتسجيل الأهداف·
أما بخصوص الضعف الهجومي لمنتخبنا من خلال تواجد مهاجم واحد صريح هو محمد عمر ومدى قدرة لاعبينا على التسجيل أمام السعودية قال دومينيك إن القول إن محمد عمر المهاجم الوحيد يعد ظلماً لبقية اللاعبين أمثال إسماعيل مطر ومحمد الشحي وإسماعيل الحمادي بوصفهم لاعبين يملكون مؤهلات عالية للتسجيل واللعب الهجومي والكرة العصرية لا تؤمن بتواجد 11 مهاجماً في الملعب من أجل التسجيل، وإنما يجب أن يكون هناك تبادل في الادوار بين مختلف اللاعبين، وأن يشارك الجميع سواء في الدفاع أو الهجوم·
وبالنسبة لضغط المباريات ومدى قدرة اللاعبين على استعادة جاهزيتهم بسرعة، خاصة أن منتخبنا يلعب مباراتين قويتين متتاليتين الأولى أمام قطر والثانية أمام السعودية قال دومينيك: نملك 24 لاعباً في القائمة والكل تم تجهيزهم للمشاركة في البطولة والاستفادة منهم عند الحاجة، والأمر الايجابي في منتخبنا حاليا هو وجود أكثر من بديل في كل مركز، حيث غاب فارس فوجدنا الكمالي في قلب الدفاع، ولم نشعر بأي مشاكل تذكر، مما يبشر بمستقبل واعد لمنتخبنا، في ظل صغر أعمار اللاعبين والذين يكتسبون الخبرة ويحققون التطور المطلوب في المرحلة المقبلة، وبالتالي فإن كل لاعبي الأبيض بامكانهم المشاركة في أي مباراة بهدف التأهل إلى الدور الثاني والدفاع عن اللقب·
وأبدى دومينيك ارتياحه لما تحققه مع عمل خلال الفترة القصيرة الماضية حيث استعاد المنتخب توازنه واستفادة من التوليفة الناجحة التي يتكون منها حيث تطور مستواه من مباراة إلى أخرى، واليوم يدخل مباراة السعودية بنية الفوز والدفاع عن حظوظه بقوة في الوصول إلى المربع الذهبي واكمال المشوار·
وعن التشكيلة التي سيلعب لقاء اليوم أوضح دومينيك انه سيحافظ على استقرار المنتخب بعد أن تحقق الانسجام بين اللاعبين وبدا الأداء في تطور ملحوظ وعودة فارس جمعة هو التغيير الوحيد·
وأكد في ختام كلامه أن الابيض قادر على تقديم أداء لائق والظهور بصورة مشرفة بغض النظر عن النتيجة، خاصة أن عزيمة اللاعبين كبيرة واصرارهم واضح على حسم المواجهة الصعبة والظفر بنتيجة ايجابية·

اقرأ أيضا