أخيرة

الاتحاد

عبدالعزيز النعيمي سفيراً للأرض والسلام

صلاح العربي (عجمان) - اختارت منظمة حماية الأرض والحفاظ على السلام، الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي، أمين عام جمعية الإحسان الخيرية في عجمان ومستشار البرامج والاستراتيجيات البيئية لحكومة عجمان، سفيرا جديدا لها حول العالم. ويلقب النعيمي عالمياً بـ”الشيخ الأخضر”، لاهتمامه بالبيئة وما قدمه من مبادرات الاستدامة والتوعية البيئية”. وبهذا يصبح النعيمي ثاني سفير عربي للمنظمة والسفير رقم 16 لها حول العالم.
وعقد عبدالعزيز النعيمي مؤتمرا صحفيا أمس بحضور مصطفى العمار، أول سفير عربي للمنظمة. وقال النعيمي أمس إن رئيس المنظمة سلمه أوراق اعتماده قبل نحو أسبوع، وقلده شخصيا شعار المنظمة، بحضور رئيس جمهورية البرتغال ووفد من سفارة الإمارات العربية المتحدة في البرتغال وممثلين عن سفارات عربية وأجنبية. وتجدر الإشارة إلى أن مصطفى العمار رشح عبدالعزيز النعيمي لهذا المنصب قبل 3 سنوات. وعبر النعيمي سفير الأرض والسلام عن سعادته بكونه أول سفير خليجي في المنظمة العالمية وثاني عربي. وأكد أن هذا الإنجاز هو إنجاز للإمارات العربية خاصة وللعالم العربي عامة. وأشار إلى أن مسيرته البيئية تواصلت 23 عاماً، ليصل اليوم إلى هذا الإنجاز المميز، مؤكدا على أن المسيرة يجب ألا تتوقف عند هذه النقطة، وإنما تكون خطوة في سبيل التميز والإبداع المستمر.
وقال النعيمي إنه “يأمل أن يرى في المستقبل القريب سفيرة إماراتية في المنظمة العالمية، تكون عونا لنا في سبيل خدمة الأرض والبيئة، لتؤكد على أن الجهل والتخلف الذي يروج له البعض لدى المرأة العربية، ما هو إلا تشويه لكنز عظيم، كانت المرأة عنوانه الدائم في الحضارة العربية والإسلامية”.
من جهته، قال الفنان العراقي مصطفى العمار إن مشوار اختيار الشيخ عبد العزيز كسفير عربي ثان في المنظمة بدأ في 2010، عندما وجه الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي بن راشد النعيمي إليه دعوة رسمية لحضور المؤتمر العالمي لحماية البيئة بدبي، حيث كان ومازال للإمارات دور بارز في خدمة البيئة والعمل على تطوير المنظومة البيئية المتكاملة. وأضاف “خلال حضوري للمؤتمر وجدت أن هناك عوامل وقواسم مشتركة بيني وبين الشيخ، من أهمها الاهتمام بحماية البيئة والتركيز على الأنشطة التي تدعم هذا المجال البيئي وتخدمه على كافة المستويات.

اقرأ أيضا