الاتحاد

الاقتصادي

«فيتش»: الإنفاق الحكومي يدعم استقرار قطاع الإنشاءات في أبوظبي

أحد المشاريع الإنشائية في أبوظبي

أحد المشاريع الإنشائية في أبوظبي

يدعم الإنفاق الحكومي في كل من أبوظبي والسعودية وقطر استقرار قطاع الانشاءات في هذه الأسواق خلال العام 2012، بحسب وكالة فيتش للتصنيف الائتماني.
وقالت الوكالة في تقرير لها أمس حول قطاع الإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن خطط الانفاق الواسعة على مشاريع البنية التحتية التي اتخذتها حكومات ابوظبي والسعودية وقطر من شأنها ان تدعم الاستقرار على الرغم من انخفاض هامش الانفاق مقارنة بسنوات الطفرة.
وقال بشار الناطور مدير الشركات في اوروبا والشرق الأوسط وشمال افريقيا بوكالة فيتش للتصنيف الإئماني " بالرغم مما يشهده الاقتصاد العالمي من تباطؤ قد يؤثر على المنطقة، إلا أن المشاريع الرئيسية في ابوظبي تبقى متاحة في الأفق وفقا للأولويات التنفيذ التي تراها حكومة ابوظبي". يشار إلى أنه وفقا لتقديرات سيتي جروب بلغت قيمة المشاريع الإنشائية التي تم إسنادها في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر 2011 أكثر من 51 مليار درهم(14 مليار دولار).
وقدرت المجموعة حصة الإمارات من إجمالي المشاريع الإنشائية التي تم إسنادها خلال هذه الفترة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنحو 17% من قيمة هذا المشاريع المقدرة بنحو 82 مليار دولار. ووفقا لتقرير وكالة فيتش الذي حمل عنوان "نظرة مستقبلية مستقرة لقطاع الانشاءات في اوربا والشرق الأوسط وشمال افريقيا.. التنويع حاسم في 2012"، فإنه من المتوقع ان يساهم الانخفاض المتوقع في بلدان هذه المنطقة لعطاءات المشاريع الانشائية من تزايد حدة الضغوط التنافسية.
يشار الى أنه وفقا لتقرير مجموعة سيتي المصرفية، فقد تصدرت المملكة العربية السعودية المنطقة بإسنادها مشاريع إنشائية تجاوزت قيمتها 28 مليار دولار بما يعادل ثلث المشاريع في المنطقة وبزيادة قدرها 90% عن المشاريع المسندة في العام الماضي، تلتها العراق من خلال إسناد مشاريع بقيمة 17 مليار دولار، والإمارات بقيمة مشاريع بلغت 14 مليار دولار، ثم قطر بمشاريع قيمتها 8 مليارات دولارات، وأخيراً الجزائر بنحو 5 مليارات دولار.

اقرأ أيضا

«دبي للطيران» يختتم فعالياته بصفقات تتجاوز الـ 200 مليار درهم