الاتحاد

الرياضي

«السطوة» .. السباق قبل الأخير في المضمار العائلي

ميرزا الصايغ [وسط) يتحدث خلال المؤتمر الصحفي

ميرزا الصايغ [وسط) يتحدث خلال المؤتمر الصحفي

أعلنت اللجنة المنظمة لمضمار جبل علي عن السباق الثالث عشر وقبل الأخير هذا الموسم، وهو سباق “السطوة” الذي سيقام بعد غد.
ويشهد السباق عددا كبيرا من الشركات الراعية، وتبلغ جوائز الأشواط الستة 935 ألف درهم، وسيكون الشوط الرئيسي هو الشوط الثالث “جبل علي للسرعة” برعاية مزارع شادويل، بجائزة قدرها 500 ألف درهم، والشوط الأول 65 ألف درهم برعاية نوران التجارية، والثاني 100 ألف برعاية بنك الإمارات دبي الوطني، والرابع 70 ألف برعاية بنك دبي التجاري، والخامس 120 ألف برعاية طيران الإمارات، والسادس برعاية مجموعة الشعفار 80 ألف درهم، بجانب مسابقة أجمل الخيول من حيث المظهر برعاية بطولة دبي الدولية للجواد العربي بقيمة 7 آلاف درهم، بمعدل ألف درهم لكل شوط، وألفي درهم للشوط الرئيسي.
حضر المؤتمر الصحفي ميزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، والمهندس شريف الحلواني مدير مضمار جبل علي، ومندوبي الشركات الراعية.
وقال المهندس شريف الحلواني السباق هو قبل الأخير الذي يقام على المضمار الأصفر في ختام سباقات الخيل للموسم الحالي.
ونقل تحيات الفريق سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم وقال: انه يدفعنا دائماً للتواصل بالمضمار العائلي، بفضل توجيهات سموه، وكذالك الدور الكبير لرعاة السباقات، والتغطية المميزة من وسائل الإعلام.
وأضاف: لا بد أن أشكر هيئة الإمارات لسباق الخيل على حضورها الدائم معنا، مما أثمر عن الكثير من التعاون البناء، وذلك في سبيل تقدم وتطوير السباقات بالمضمار الأصفر، ولن ندخر وسعا في سبيل الوصول إلى الأهداف المرجوة في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للنهوض برياضة الفروسية.
وقال: يأتي سباق السطوة ليكون استمرارا للتعاون المثمر مع إدارة “ميدان”، بعد رعايتها ليوم كامل وستة أشواط خلال سباق أم سقيم في يناير الماضي، وقررت إدارة مضمار جبل علي بتوجيهات من سمو الشيخ أحمد بن راشد تلبية دعوة القائمين على إدارة ميدان، وعليه سيقوم مضمار جبل علي برعاية أحد الأحداث المصاحبة لكأس دبي العالمي، وهو حفل الإفطار الكبير الذي يقام على أرض مضمار ميدان، ويحضره جميع الرسميين المشاركين في كأس دبي العالمي، ولجميع الهيئات المختلفة يوم 25 مارس الجاري.
وأوضح ميرزا الصايغ قائلاً: لقد كان موسم السباقات في جبل علي حافلاً بالإثارة، والقوة نظراً لأن موسم ميدان تأخر قليلاً، وهو المضمار الذي أبهر الجميع، ومرشح بقوة لدخول موسوعة جينس للأرقام القياسية كأكبر مضمار فروسية في العالم بل ربما لن يتواجد مضمار بهذا الحجم في المائة عام المقبلة.
وأضاف: مضمار جبل علي استضاف العديد من السباقات كان من المقرر أن تقام على مضمار ميدان، وقامت السباقات في موعدها، وهو جهد كبير ليس غريباً على مضمار جبل علي، وأتمنى أن يتواجد مضمار جبل علي في مضمار ميدان في السباقات المقبلة”.
وعن رعاية شادويل لسباقات جبل علي قال: “رعاية شادويل، وشادويل فارم، وكل الرعايات التي نقدمها لمضمار جبل علي لن تتوقف بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وسوف يرعى شادويل سباقات جبل علي سواء الموسم المقبل أو المواسم التي تليه، لأن هذا المضمار مفخرة لنا، ونشكر كل الرعاة، ونتمنى التوفيق والنجاح في كل سباقات مضمار جبل علي.
جوائز مميزة
ورصدت إدارة مضمار جبل علي عددا كبيرا من الهدايا المجانية للجماهير التي ستوزع على بوابات الدخول للرجال والأطفال والسيدات، كما ستقدم جوائز عينية للجماهير عبارة عن أجهزة الكترونية قيمة، وسيتم السحب عليها بين الأشواط من خلال كوبونات مجانية توزع على بوابات الدخول، وهذه الجوائز مقدمة من الشركات الداعمة للسباق، وهي 130 جائزة.
كما يقدم مضمار جبل علي سيارة “نيسان صني” مقابل كوبونات بقيمة 10 دراهم لكل كوبون، وسيتم السحب عليها بعد نهاية الشوط السادس والأخير، بجانب الجوائز النقدية للترشيحات والتي تصل إلى 65 ألف درهم موزعة على الأشواط الستة.

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية