الاتحاد

الرياضي

نوال المتوكل: المستقبل للدول العربية في تنظيم الأولمبياد

نوال المتوكل تتحدث خلال المؤتمر الصحفي

نوال المتوكل تتحدث خلال المؤتمر الصحفي

أكدت نوال المتوكل عضو اللجنة الأولمبية الدولية أن “المستقبل سيشهد نجاح دولة عربية في احتضان دورة الألعاب الأولمبية، على الرغم من سخونة المنافسة بين أكبر دول العالم للحصول على هذا الشرف”. وقالت المتوكل في تصريحات لـ”الاتحاد”: “فوز ريو دي جانيرو بسباق استضافة أولمبياد 2016 يفتح أبواب الأمل أمام كافة دول وقارات العالم للحصول على هذا الشرف الرفيع، ويؤكد ان استضافة هذا الحدث الذي يتم تصنيفه كأكبر فعالية رياضية على وجه الأرض لم يعد حكراً على الدول الأوروبية وبعض الدول الآسيوية وأستراليا كما حدث على مدا تاريخ الدورات الأولمبية”.
وحينما تطرق الحديث إلى أبرز تجربتين عربيتين في طلب استضافة الألعاب الأولمبية كما فعلت قطر، أو الاستعداد لتجهيز ملف للاستضافة كما تفعل دبي الآن قالت: “التجربة القطرية حصلت على إشادة وتقدير أعضاء اللجنة الأولمبية الدولية، وكان دخول قطر إلى التصفية الثانية في سباق الترشح لاستضافة أولمبياد 2016 محل تقدير الجميع، وشهادة صريحة بقدرة الدول العربية على استضافة الأولمبياد، وخروج قطر من السباق كان بطريقة مشرفة، وهو الأمر الذي دفع اللجنة الأولمبية القطرية للاستعداد للدخول في المنافسة من جديد والتقدم بطلب استضافة أولمبياد 2020، أما عن تأهب دبي لدخول السباق هي الأخرى فهو يدل على دعم أعلى الجهات لهذه الخطوة، ويؤكد ان ثقتهم في البنية التحتية والقدرات التنظيمية وهو الأمر الذي دفع دبي للتفكير في هذا الملف”.
يذكر ان تنظيم أولمبياد 2020 يستقطب اهتمام الكثير من دول العالم.
كما أشارت نوال المتوكل إلى ان ما يتم تداوله حول رغبة اللجنة الأولمبية الدولية في توقيع عقوبات معينة قد تصل إلى حد حرمان بعض الدول من المشاركة في الأولمبياد على خلفية منعها لمشاركة السيدات، وعدم دعمها للرياضة النسائية لم يتم طرحه بشكل رسمي، ولم يتجاوز الأمر بعض الحوارات الفردية هنا أو هناك، ولكن هذه القضية برمتها تخضع للتنسيق وتبادل وجهات النظر بين اللجنة الأولمبية الدولية وبين بعض الدول التي لا تحظى الرياضة النسائية بها بالدعم الكافي، كما أكدت ان تقدماً كبيراً يحدث في هذا الملف، واستعادت المتوكل ذكريات فوزها بذهبية الأولمبياد عام 1984 مؤكدة انها كانت المرأة العربية والمسلمة الوحيدة التي تحقق هذا الانجاز في وقتها، ولكن تطورات مذهلة حدثت منذ هذا الوقت وحتى الآن وتمكنت بطلات أخريات من المغرب والجزائر مثل حسيبة بولمرقة، ومن سوريا مثل غادة شعاع تحقيق انجازات أولمبية وعالمية أبهرت العالم.
وعبرت عن سعادتها باستضافة أبوظبي لجائزة لوريوس العالمية في هذا الحدث في أبوظبي واكدت ثقتها في نجاح استضافة العاصمة وتحقيق نجاح تنظيمي غير مسبوق لما لها من خبرات طويلة في استضافة الأحداث الكبرى. وقالت: “الإمارات تجسد المعاني الحقيقية للإخاء والعطاء في المنطقة، وقد كنت هنا في دبي منذ شهرين فقط وشاركت في حفل توزيع جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي بحضور كل المسؤولين وتم التأكيد على أهمية تطوير الرياضة والرياضيين”.
وأضافت: “سعدت كثيراً بكلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي أكد فيها على السعي الدؤوب لتمكين المرأة، وتفعيل دور الفتاة في المجتمع، من خلال توفير كافة الامكانات لها، وأنا كفتاة عربية أستطيع أن أعترف بأن الفارق حاليا أصبح كبيرا بين ما كانت عليه الأوضاع في السابق وبالتحديد حينما شاركت في أولمبياد لوس أنجلوس، وبين الوضع الراهن، حيث كنت تقريبا الفتاة العربية الوحيدة التي تشارك في الأولمبياد، أما الآن فكل الدول العربية تشارك بلاعبات في الدورات الأولمبية، حيث حققت الجزائر ميدالية أولمبية عن طريق فتاة، وحققت سوريا أيضا إنجازا أولمبيا عن طريق غادة شعاع، والمنطقة أصبحت مهيأة لتحقيق العديد من الإنجازات، وآمل أن يكون حضورنا قوي في الأولمبياد المقبلة.
وتابعت: “يحسب لأبوظبي أنها تستضيف أكبر عدد من أبطال ونجوم الرياضة في العالم في مكان واحد اليوم، وكلهم من أصحاب الإنجازات الكبرى، وأبطال من العيار الثقيل، أعطوا من جهدهم الكثير للرياضة، وحان الوقت ليكرموا الأبطال الجدد وليساهموا في إقامة المشروعات الخاصة بدعم الشباب وتخفيف معاناتهم، وحل مشكلات المخدرات والفقر والتهميش”.

185 دولة تشاهد الاحتفالية

أبوظبي (الاتحاد) - يتم الإعلان عن أسماء الفائزين في “جوائز لوريوس للرياضات العالمية 2010” خلال بث تلفزيوني إلى 185 دولة حول العالم، وستكون شركة آبار للاستثمار الشريك المضيف للحدث.

سبايسي ضيف حفل الجوائز
أبوظبي (الاتحاد) - أكدت الجهة المنظمة لـ “جوائز لوريوس للرياضات العالمية” حضور النجم الأميركي كيفين سبايسي، الذي فاز بالأوسكار لأدواره في فيلمي “المشتبهون المعتادون” و”الجمال الأميركي”، بتقديم حفل توزيع الجوائز اليوم.
يشهد الحفل أيضاً حضور نخبة من ألمع نجوم السينما والتلفزيون في العالم، منهم الممثلان البريطانيان هيو جرانت، وكليف اوين، ونجما هوليوود، الأميركيان كايل ماكلخلان، النجم في مسلسل “زوجات يائسات”، وميشيل رودريجز، التي لعبت دور “ترودي شاكون” في فيلم “أفاتار” و”لوسيا كورتيز” في المسلسل الشهير “لوست”. وتشمل قائمة النجوم الذين أكدوا حضورهم لحفل تكريم الرياضيين حول العالم، لاعب كرة القدم المصري عبد الظاهر السقا، وبطل الملاكمة البريطاني أمير خان، ونجم سباقات الفورمولا-1 الانجليزي جنسون باتون والسبّاحة الألمانية بريتا شتيفان، ولاعب كرة السلة الأميركي يوليوس ايرفينج.

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»