الاتحاد

ألوان

أطعمة يشاع أنها تضر بالصحة ولكنها مفيدة جداً


توجيهات وتوصيات خبراء التغذية ليست مسلمات ثابتة، بل تتغير باستمرار مع تسارع وتيرة إجراء الدراسات البحثية الحديثة وتطور أدواتها، وهذا يجعلنا في حيرة من أمرنا تجاه تجنب الغذاء الذي يعتبر اليوم مضراً بالصحة أو الإقبال عليه نفسه غداً عندما يثبت العكس بفضل دراسة أحدث أثبتت فائدته لنا.
ونستعرض لكم اليوم 5 من الأغذية التي كانت مصنفة على أنها تضر بصحة الإنسان في السابق، بحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، إلا أن العلماء قرروا أخيراً في أبحاثهم أنه من المفيد تناولها دون أي موانع أو محظورات صحية، وهي كما يلي:

1- البيض

ظل البيض لسنوات طويلة مصدر رعب للبشر كونه، بحسب دراسات قديمة، سبباً رئيسياً في الكثير من أمراض القلب، حيث تحتوي البيضة الكبيرة على 185mg من الكوليسترول وكان يعتقد بسبب ذلك أن الإكثار من البيض يزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، ولكن الأبحاث الغذائية التي جرت على مدار العشرين عاماً الماضية أكدت أن تأثير كوليسترول البيض ضئيل جداً على مستويات الكوليسترول في الدم.
ويؤكد خبراء التغذية أن البيض مصدر غني بالبروتين والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن، وهو كغيره من الأطعمة التي تحتوي الكوليسترول مثل كبد الدجاج والمحار وغيرها.

2- السمن والزبدة

يعتبر السمن ومثلها الزبدة والمرجرين من أكثر الأغذية التي تثار حولها التساؤلات بخصوص أضرارها ومقدار الدهن الذي تحتويه، إلا أن السمن كان يستخرج منذ القرن الثامن عشر من منتجات نباتية، وبعد تلك الحقبة حلت الزبدة الحيوانية والدهون الصناعية المشبعة مكان السمن الطبيعي.
وكان الاعتقاد السائد أن الدهون المشبعة تؤدي للإصابة بأمراض الشرايين التاجية القلبية، في حين أثبت العلماء مؤخراً أن الدهون النباتية غير المشبعة تؤدي إلى تلك الأمراض أيضاً.

3 - البطاطا الحلوة

اعتبرت البطاطا لوقت طويل أحد أصناف الخضراوات القليلة التي يمكن اعتبارها مضرة نظراً لاحتوائها على كمية عالية من الكربوهيدرات التي ترفع معدلات السكر في الدم، والتي يجب الابتعاد عنها.
واليوم أثبتت الدراسات الأخيرة أنها غنية بفيتامين سي وبي والعديد من المعادن النادرة، إضافة إلى أن النشا الموجود فيها والألياف المكونة لها تفيد في عملية الهضم ولها تأثير إيجابي على بكتيريا الأمعاء.

4 - مشتقات الألبان

يحرص كثير من الراغبين في أجسام صحية على أن تتضمن وجباتهم الغذائية اليومية مشتقات الألبان بما فيها الحليب والزبادي والزبدة والأجبان وغيرها، لكن ذلك تغير اليوم بعدما تنوعت الدراسات التي تتحدث عن تلك المنتجات بالسوء تارة وبالإيجاب تارة أخرى.
ويعتبر البروتين والكالسيوم كلمتي السر في تلك المنتجات، إلا أن نسبة عالية جداً من الدهن التي قد تحتويها بعض المشتقات ستكون بكل تأكيد ضارة بالصحة.
وباعتبارها من أقل المنتجات الغذائية احتواء على الدهون، ينصح خبراء أوروبيون بالاعتماد على مشتقات الألبان في النظام الغذائي اليومي.

5 - المكسرات والفول السوداني

المكسرات هي الأخرى تمتلك سمعة سيئة بين أصناف الغذاء لأنها غنية بالدهون والكوليسترول، والتي تعتبر من الأغذية الواجب تجنبها خاصة لمن يرغبون في خسارة أوزانهم.
لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن المكسرات خاصة النيئة منها مفيدة للصحة والحفاظ على وزن مثالي، وتقلل من أمراض الأوعية القلبية والشرايين وتقلل احتماليات الموت المفاجئ.

اقرأ أيضا