الرياضي

الاتحاد

بونيودكور يطيح الوحدة ويحصد «العلامة الكاملة» في مباراتين

إسماعيل مطر يحاول الانطلاق بالكرة رغم حصار مدافعي بونيودكور

إسماعيل مطر يحاول الانطلاق بالكرة رغم حصار مدافعي بونيودكور

خسر الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة أمام بونيودكور الأوزبكي في المباراة التي أقيمت أمس باستاد آل نهيان، وذلك في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لدوري أبطال آسيا، رفع بونيودكور رصيده إلى ست نقاط، بينما بقي رصيد الوحدة خالياً من النقاط، انتهى الشوط الأول بتقدم الفريق الأوزبكي بهدف سجله البرازيلي دينلسون، وفي الشوط الثاني تمكن دينلسون من تسجيل الهدف الثاني، بينما سجل هدف تقليص الفارق للوحدة البديل سعيد الكثيري.
جاءت بداية المباراة سريعة، وكانت رغبة الوحدة واضحة في تحقيق الفوز، وقاد الفريق هجمة منظمة في الدقيقة الثانية، عندما وصلت الكرة إلى البرازيلي بيانو مررها إلى مواطنه بنجا الذي تعرض للإعاقة أمام المنطقة، ولكن الحكم القطري عبدالله بليدة لم يحتسب شيئاً، وكان الرد قويا من جانب بونيودكور الأوزبكي بهجمة في الدقيقة 4 ولكن بشير سعيد مدافع الوحدة نجح في إبعاد الكرة، وفي الدقيقة الثامنة، مرر بنجا كرة خادعة إلى إسماعيل مطر، ولكنه وقع في مصيدة التسلل، لتضيع فرصة هدف للفريق الوحداوي.
سيطرة عنابية
واصل الوحدة سيطرته على اللقاء، ومرر عبدالرحيم جمعة في الدقيقة 9 كرة إلى إسماعيل مطر والذي مررها بـ”الكعب” إلى الشحي والذي استخلصها من المدافع الأوزبكي بشكل رائع ولكنها لم تجد المتابعة، وحصل العنابي على ركلة حرة مباشرة بعد ربع ساعة بعد عرقلة إسماعيل مطر على حدود المنطقة، انبرى لها بيانو ولكنها اصطدمت بالحائط البشري لتتحول إلى ركلة ركنية، ومرر إسماعيل الكرة إلى بشير لتصل إلى بنجا، لعبها عرضية لتجد رأس بشير سعيد لعبها بجوار القائم الأيسر لمرمى الفريق الأوزبكي.
وجاء الرد الأوزبكي على الهجمات الوحداوية في الدقيقة 20، عندما وصلت الكرة إلى البرازيلي دينلسون داخل منطقة الجزاء، ليسددها قوية لتمر على يسار الحارس عادل الحوسني.
وحصل إسماعيل مطر على البطاقة الصفراء في الدقيقة 24 بداعي التمثيل وبعدها بدقيقة حصل حاسنوف جاسور على بطاقة صفراء لإضاعة الوقت.
وبعد أن هدأت المباراة لمدة خمس دقائق، عاد إسماعيل مطر ليشعلها في الدقيقة 30 بتسديدة قوية ماكرة أبعدها نستروف اجناتي حارس بونيودكور بصعوبة إلى ركلة ركنية، ليأتي الرد الأوزبكي سريعاً عن طريق اللاعب ديجباروف سيرفر والذي سدد كرة قوية تألق عادل الحوسني في إبعادها إلى ركلة ركنية، وعرقل جوراف ساخوب عبدالرحيم جمعة ليحصل على بطاقة صفراء.
هدف ماركة دينلسون
وخطف البرازيلي دينلسون هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 36 بعد عرضية متقنة، أخطأها الحوسني حارس الوحدة ولم يجد دينلسون صعوبة في إيداعها برأسه في المرمى الخالي، ليتقدم بونيودكور بهدف.
وتحولت مجريات اللقاء لصالح الفريق الأوزبكي بعد هدف التقدم، حيث أضاع فرصتين محققتين لتسجيل الهدف الثاني، ولكن تألق الحوسني ودفاع الوحدة حالا دون ذلك، وحصل فكتور برونو على البطاقة الصفراء في الدقيقة 43 بعد عرقلته لإسماعيل مطر على بعد 25 ياردة عن المرمى، لينبري بيانو ليسددها ولكن حارس بونيودكور تصدى لها.
دخل الوحدة الشوط الثاني باحثاً عن هدف التعادل، وحصل البرازيلي بنجا على فرصة في الدقيقة 51 عندما تقدم بالكرة من وسط الملعب، وسددها ولكنها جاءت أرضية ضعيفة ليسيطر عليها الحارس، وكان غياب التركيز السمة البارزة في فريق الوحدة في الثلث الأخير من الملعب.
وتقدم الشحي من جهة اليسار ولعب كرة عرضية، ليسددها بيانو ضعيفة لتضيع فرصة أخرى لإحراز هدف التعادل. وبعد مرور ربع الساعة الأولى على بداية الشوط، دفع النمساوي هيكسبيرجر بأحمد علي بديلاً لمحمد الشحي.
وواصل الوحدة هجومه، لتصل الكرة إلى بنجا في الدقيقة 62 ليمررها إلى بيانو ومنه إلى إسماعيل مطر لعبها عرضية وسط غياب المتابعة الهجومية من الفريق الوحداوي.
وكاد دينلسون أن يضيف التعادل من هجمة مرتدة “ملعوبة”، بعد أن لعب الكرة برأسه لتعلو العارضة الوحداوية بقليل، وأضاع إسماعيل مطر فرصة حقيقية لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 69، عندما سدد كرة ماكرة، ولكن نستروف أجناتي تألق في إبعادها ركنية.
وأجرى بيرجر التغيير الثاني في الدقيقة 73 ليدفع باللاعب الشاب خالد جلال بديلاً ليعقوب الحوسني، ومرر عبد الرحيم في الدقيقة 75 تمريرة بينية لحيدر آلو علي الذي وجد نفسه منفرداً بالمرمى لكنها فضل أن يمررها، ولم تجد المتابعة لتضيع فرصة تحقيق هدف التعادل.
وفي الدقيقة 81 وصلت الكرة إلى بنجا داخل منطقة الجزاء، وتعرض للعرقلة بشكل واضح، ولكن الحكم لم يحتسب شيئاً، لتصل الكرة إلى خالد جلال والذي سددها قوية لتمر بجوار القائم، وأجرى بيرجر تغييره الثالث بدخول سعيد الكثيري بديلاً لخالد جلال في تغيير كان غريباً نوعاً ما وسط غضب الجماهير الوحداوية.
هدف التعزيز للضيوف
ونجح دينلسون في خط الهدف الثاني لفريق بونيودنكور الأوزبكي في الدقيقة 85 مستغلاً الكرة العائدة من عادل الحوسني، ليتقدم بونيودكور بهدفين، ولكن البديل سعيد الكثيري، نجح في إحراز هدف للوحدة في الدقيقة 89 أثر كرة عرضية حولها بقدمه داخل المرمى.
تشكيلة الفريقين
مثل الوحدة عادل الحوسني، حمدان الكمالي وبشير سعيد، وحيدر آلو علي والعُماني حسن مظفر، ويعقوب الحوسني، عبدالرحيم جمعة، محمد الشحي، وبنجا، إسماعيل مطر وفيرناندو بيانو، بينما مثل بونيودكور نستروف اجناتي، جوراف ساخوب، عزيزبك حيدروف، انفار جافروف، حاسنوف جاسور، كاربنكو فيكتور، ريفالدو، اسماعيلوف انزور، فكتور برونو، دينلسون، ديجباروف سيرفر.

غيابات عنابية بالجملة

أبوظبي (الاتحاد) – عانى الوحدة من غياب محمود خميس بعد إصابته في مباراة الفريق أمام زوباهان في الجولة الأولى من بطولة دوري أبطال آسيا، والبرازيلي ماجراو والذي أصيب الخميس الماضي في مباراة الذهاب للدور النصف النهائي لكأس الرابطة، والتي تعادل فيها الفريق أمام الجزيرة، وفهد مسعود الذي تعرض للإصابة مع المنتخب في مباراته الأخيرة أمام أوزبكستان. وأكد فهد عبر إذاعة أبوظبي أنه سوف يعود للملاعب قبل مضي الأشهر الثلاثة، حيث يسافر للخارج للعلاج ليقرر الطبيب كيفية العلاج سواء بالتدخل الجراحي أو بالعلاج الطبيعي، كما يتواصل غياب معتز عبدالله حارس الفريق والذي سوف يسافر لإجراء عملية جراحية تمهيداً لعودته للملاعب مرة أخرى.

10 من المنتخب الأوزبكي

أبوظبي (الاتحاد) – ضمت تشكيلة فريق بونيودكور 10 لاعبين من المنتخب الأوزبكي، منهم سبعة أساسيين، إلى جانب الرباعي الأجنبي، ليكون بذلك فريق الوحدة قد واجه المنتخب الأوزبكي بعد أسبوع واحد فقط من مواجهة المنتخب الأوزبكي لمنتخبنا في التصفيات الآسيوية.

المباراة 100 للأندية الأوزبكية

أبوظبي (الاتحاد) – تعتبر المباراة رقم 100 للأندية الأوزبكية في البطولات الآسيوية منذ انطلاقتها، حيث إن أندية أوزبكستان بدأت في التطور السريع خلال السنوات القليلة الماضية.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»