الاتحاد

كرة قدم

«وجبة شهية» و5 أهداف تثير البهجة والمتعة !

زيدان يهنئ جاريث بيل على أدائه وأهدافه الثلاثة (رويترز)

زيدان يهنئ جاريث بيل على أدائه وأهدافه الثلاثة (رويترز)

أنور إبراهيم (القاهرة)، وكالات

أكثر من 72 ألف متفرج حضروا إلى استاد سنتياجو برنابيو، لكي يشاهدوا أول ظهور لنجمهم المحبوب زين الدين زيدان مع فريقهم ريال مدريد، كمدير فني جديد، فوجدوا فريقاً يلعب كرة هجومية – وربما أكثر من اللازم – وأمطروا شباك ضيفهم فريق ديبورتيفو لاكورونيا بخمسة أهداف نظيفة، بخلاف عشرات الفرص الضائعة من كريستيانو رونالدو ورفاقه..هكذا استهلت «ليكيب» حديثها عن المباراة وقالت تحت عنوان: «وليمة زيدان الدسمة» أثارت المتعة والبهجة على أرض الملعب وفي المدرجات بين المتفرجين. ولم يكن المنافس خصماً سهلاً ، إذ توجه إلى مدريد، وهو الذي لم يهزم خارج أرضه سوى مرة واحدة في 9 مباريات لعبها خارج ملعبه. وأضافت: نجح زيدان في تقديم أوراق اعتماده من أول مباراة في مهمته الجديدة،.
وكان جاريث بيل عند حسن ظن زيدان الذي راهن عليه خلال مؤتمره الصحفي الذي قدم فيه نفسه للإعلام، فسجل الويلزي ثلاثة أهداف هاتريك، منهما هدفان برأسه، ليرتفع رصيده من الأهداف مع الريال إلى 51 هدفاً سجلها في 108 مباريات، ليتجاوز بذلك زيدان نفسه، عندما كان لاعباً مع المرينجي (49 هدفاً)، كما لم يهمل بيل واجباته الدفاعية التي طلبها منه زيدان. أما اللاعب كريم بنزيمة فقد نجح في رفع رصيده من الأهداف مع الريال إلى 101 هدف في 202 مباراة، بعد أن سجل هدفين جميلين، الأول بكعبه والثاني مستفيداً من إخفاق رونالدو في التسجيل.
وهذه النتيجة الثقيلة والبداية الرائعة لزيدان بقدر ما أسعدته، بقدر ما جعلته حذراً في تصريحاته بعد المباراة، فقال: إنها مجرد بداية لي وللاعبين.. ليس سهلاً أن تفوز بخمسة أهداف على فريق مثل ديبورتيفو.. إنني أقدر كثيراً الدور والجهد الذي قام به اللاعبون، فما تحقق شيء مهم جداً لوجودي هنا كمدرب، وسأسعى للاستفادة من هذه الدفعة. وتابع زيزو: حاولت أن أكون هادئاً، وها هي المباراة الأولي قد مرت بسلام.. يجب علينا أن نستمر على هذا النحو، وأن نحسن أداءنا في كثير من الأمور، وكما أقول دائماً: كلما تحسنا نجحنا في اللعب وإنهاء الهجمات بخلق فرص وترجمتها إلى أهداف، ويمكننا أيضاً أن نتحسن أكثر على مستوى استرداد الكرة عند فقدها، ولكن ينبغي أن نأخذ الأمور «خطوة خطوة».. جئت للتو، وينبغي أن آخذ بعض الوقت.
وأبدى زيدان إعجابه بأداء جاريث بيل، وقال: بيل يجب أن يفعل مثل الآخرين، بأن يعود للدفاع عند فقد الكرة، وعندما نملك الكرة فعليه أن ينطلق ناحية الجناح ويلعب.. أما كريستيانو رونالدو فأنا راضٍ عن أدائه اليوم، رغم أنه لم يسجل.. هو يحتاج لتسجيل الأهداف، لأن هذا شيء يسعده، وسنلعب قريباً مباراة جديدة، ويمكنه التسجيل فيها.
وكان ريال مدريد احتفل بالظهور الأول لمدربه الجديد زين الدين زيدان مع الفريق، بعدما سحق ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 5/‏‏‏ صفر في المرحلة التاسعة عشرة للمسابقة.
ورفع الريال رصيده بهذا الفوز إلى 40 نقطة من 19 مباراة، ولكنه ظل في المركز الثالث بترتيب المسابقة.
وفرض الريال سيطرته المطلقة في أغلب فترات المباراة، ليقدم أحد أفضل مبارياته في المسابقة هذا الموسم وظهر الانضباط الخططي للريال تحت قيادة زيدان في مختلف الخطوط خاصة خط الدفاع، الذي حافظ على نظافة شباكه للمرة الأولى في المسابقة منذ شهر تقريباً.
وبات زيدان أول مدرب فرنسي يتولى تدريب النادي الملكي، والمدرب الحادي عشر خلال العهد العاصف لفلورنتينو بيريز في رئاسة ريال مدريد والممتد على مدار 13 عاماً.
وبادر النجم الفرنسي كريم بنزيمة بالتسجيل للفريق الملكي في الدقيقة 15، عبر تسديدة رائعة بعقب قدمه اليسرى، قبل أن يسجل الويلزي جاريث بيل ثلاثة أهداف أخرى في الدقائق 23 و49 و63، ليتقمص دور البطولة في المباراة، بعدما أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك).
ويعد هذا هو الهاتريك الرابع الذي يحققه بيل مع الريال، منذ انتقاله إلى قلعة سانتياجو برنابيو موسم 2013/‏‏‏ 2014 قادماً من توتنهام هوتسبير الانجليزي.
واختتم بنزيمة مهرجان الأهداف في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعدما سجل الهدف الخامس لأصحاب الأرض وهدفه الشخصي الثاني.
وكان بإمكان الريال إضافة المزيد من الأهداف لولا سوء الحظ الذي لازم نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو على وجه الخصوص، الذي أهدر أكثر من فرصة محققة، كان أبرزها تسديدة اصطدمت في القائم الأيمن خلال الشوط الأول.

اقرأ أيضا