الاتحاد

الرياضي

محسن صالح: غامرت بحياتي من أجل منتخب اليمن

من مباراة اليمن أمام السعودية

من مباراة اليمن أمام السعودية

أكد محسن صالح رفضه لاي تلميحات يمنية حول تخاذله فى إدارة لقاء السعودية من خلال التغييرات غير المقنعة في التشكيل، مشيراً إلى انه أكبر من ذلك لان التغييرات كان مجبراً عليها·
وقال: محمد العماري طرد في لقاء الإمارات ومحمد صالح تعرض لمرض مفاجئ فكنت مضطراً للاعتماد على البدلاء فضلاً عن الدفع بزاهر فريد رغم انه عائد من اصابة غاب بسببها فترة طويلة، كما أن سعود السوادي الحارس البديل يتم اعداده لبطولة خليجي 20 التي تستيضفها اليمن وسبق له المشاركة مع منتخبات مختلفة في كل المباريات الودية والرسمية مؤكداً انه شخصياً فضل اشراكه أمام السعودية لانه أطول الحراس مما يفيد في مواجهة الفريق السعودي الذي يعتمد بشكل أساسي على الكرات العرضية·

وأضاف: كان الإعداد للبطولة مضغوطاً منذ عودتي على عكس طبيعة اللاعبين في هذه الاثناء بسبب ابتعادهم عن المباريات لفترة 6 اشهر لم يشاركوا في اية مباريات الا مع بدء الدوري قبل أيام قليلة من البطولة لذا واجهتنا أزمة اللعب كل ثلاثة أيام بالاضافة إلى الجهد المضاعف للاعبين في لقاء الإمارات بعد طرد العماري مما اثر على المخزون اللياقي لدى اللاعبين ورغم ذلك فقد أشاد الجميع بأداء الفريق والتغييرات والتكتيك في مواجهة الإمارات·
وأوضح صالح انا حزين لان الأخوة في اليمن يعرفون محسن صالح وكنت انتظر ان يقدروا دوري في تطوير أداء الفريق وظهوره بشكل جيد في البطولة الماضية واختياري من أفضل ثلاثة مدربين بالبطولة فضلاً عن انني تحاملت على نفسي وخضت التجربة رغم ما تحمله من مخاطرة على حياتي خصوصاً ان الأطباء نصحوني بالانتظار حتى شهر يناير والخضوع لكونسلتو طبي يحدد امكانية عودتي للتدريب من عدمه·
وعن اتفاق عودته إلى قيادة المنتخب قبل وقت قليل من موعد البطولة قال: بعد رحيلي بسبب ظروفي المرضية تعاقد الاشقاء في اليمن مع مدرب برتغالي وتم الاتفاق معي على فسخ التعاقد ولكن المسؤولين استشعروا بعد شهرين أن خطة إعداد المدرب الجديد تحمل تضارب بسبب تغييراته في تشكيل الفريق رغم عدم متابعته للاعبين لعدم مشاركتهم في مباريات لتوقف المسابقات، وعندما جاءني الشيخ أحمد العيسي رئيس الاتحاد ونائبه حسين الشريف وشرحا لي الاوضاع فتحاملت على نفسي حباً في اليمن وتقديراً لمسؤوليه دون انتظار لقرار الأطباء واتفقنا على عودتي إلى مصر عقب انتهاء البطولة ولذا فقرار الاقالة صدر دون انتظار لانتهاء علاقتي بالمنتخب اليمني بعد ثلاثة أيام، وبالتأكيد انتابتني حالة ندم لانني دفعت الثمن من سمعتي وصحتي والقرار كان خاطئا خصوصاً انني كنت على علم بما حدث لكني فضلت ذلك على الهروب من مسؤوليتي الأدبية تجاه الفريق لذا قبلت وكلي امل في ان أحقق الأهداف التي تم الاتفاق عليها من حيث أن نكون نداً قوياً للفرق المنافسة ونقدم عروضا مقبولة·
وقال: تعلمت من هذه التجربة الا اخوض تجارب مع فرق أو منتخبات لا تمتلك المقومات الأولية لتحقيق نتائج لان التجربة اثبتت صعوبة انتشال فرق من القاع إلى القمة دون ان يكون لديها من الامكانيات البشرية والمادية ما يساعد على ذلك لاننى خسرت في تجربة اليمن الكثير ولم احصل على المقابل الذي يعوضني· وتمني صالح للمنتخب اليمني التوفيق في المرحلة المقبلة·
وأضاف: كانت لدي عروض للعمل منذ عدت إلى مصر في المرة السابقة بعضها اعتذرت عنه لظروفي والبعض الآخر فضلت تأجيله لحين اتضاح موقفي من العودة إلى العمل حالياً أو الانتظار للاستجمام بناء على رأي الاطباء فقد اعتذرت لمسؤولي الترجي والصفاقسي وأدرس عروضاً من المصري والإسماعيلي·
وعن تقييمه لأداء منتخب الإمارات في البطولة قال صالح: المنتخب الإماراتي منظم ومتطور وقد لمست ذلك بعدما واجهت الفريق في البطولة الماضية ولعبت ضدهم في البطولة الحالية وهو الان أقوى وأفضل منه في السابق رغم الأداء المتراجع في تصفيات كأس العالم لان الفريق يضم عناصر جديدة واعدة بالاضافة إلى استمرار قدرة القدامي على العطاء

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة