الاتحاد

الاقتصادي

العمال أكثر ولاءً للمديرين في ظل الأزمة

أظهر استطلاع عالمي أن الأزمة المالية العالمية التي ربما أضرت بالموازنات المالية للعديد من الشركات قد جعلت أكثر من اثنين من كل خمسة عمال يشعرون بالتزام تام تجاه أرباب عملهم. كما كشف الاستطلاع الذي أجرته شركة التوظيف العالمية “كيلي سرفيسيز” في أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا والمحيط الهادي أن الشركات التي تتمتع بإدارة إيجابية ومعنويات قوية واتصالات نشطة نجحت في تحقيق ارتباط أكبر مع العاملين بها رغم الشكوك بشأن تراجع الأرباح والاستغناءات.
وذكر من شملهم الاستطلاع “العمل الذي يثير قدراً أكبر من الاهتمام وينطوي على تحد أكبر”، كسبب رئيسي لزيادة ارتباطهم بوظائفهم قبل أجور أعلى ومزايا أكثر. وقال جورج كورونا الرئيس التنفيذي لكيلي سيرفيسيز في بيان “مرت العديد من المنظمات بأوقات بالغة الصعوبة، ولكن البعض استطاع مواجهة التحدي بشكل إيجابي وخرج بمستوى جديد من الثقة بين القوة العاملة”. وشمل استطلاع مؤشر كيلي السنوي للقوة العاملة في العالم نحو 134 ألف شخص في 29 دولة وأجري من أكتوبر إلى يناير 2010. وكشف الاستطلاع عن أن 43% من العمال يشعرون بالتزام تام تجاه أرباب عملهم الحاليين، بينما تشعر نسبة 26% “بشيء من الالتزام”. وقالت نسبة 27% ممن شملهم الاستطلاع أي أكثر من الربع إن التباطؤ الاقتصادي جعلهم يشعرون بولاء أكبر لأرباب عملهم، بينما شعرت نسبة عشرة في المئة بولاء أقل. وذكرت نسبة 63% أن الأزمة لم تحدث فرقاً.

اقرأ أيضا

600 مليار درهم تحويلات بين البنوك خلال مارس