الاتحاد

الإمارات

جهود الشيخة فاطمة تجسد دعم الإمارات للنهوض بالمرأة العربية

وصفــــت نشـــــــــــرة ''أخبار الساعة '' الإشادة العربية بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة منظمة المرأة العربية لقضايا المرأة في العالم العربي بأنها تأكيد للدور الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال دعم قضايا المرأة العربية والعمل على النهوض بها وتعظيم مشاركتها في التنمية الشاملة في بلادها ·
وقالت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات و البحوث الاستراتيجية تحت عنوان '' دعم إماراتي كبير لنهوض المرأة العربية '' إن الإشادة الأخيرة التي صدرت عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الثاني لمنظمة المرأة العربية خلال اجتماعاتها في القاهرة بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمنظمة ماديا ومعنويا والإنجازات التي تحققها المنظمة تحت قيادتها·· هي تأكيد الدور الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال دعم قضايا المرأة العربية والعمل على النهوض بها وتعظيم مشاركتها في التنمية الشاملة في بلادها · وأضافت أن كلمات الدكتورة ودودة بدران المدير العام لـ ''منظمة المرأة العربية'' كانت معبرة بوضوح عما قامت وتقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في مجال دعم المرأة في العالم العربي حيث أكدت أن سموها قد تبرعت بمبلغ مليون دولار لـ ''منظمة المرأة العربية'' يخصص ريعه للصرف على أنشطة المنظمة المختلفة كما تبرعت لإطلاق شبكة للتواصل مع المرأة العربية في بلاد المهجر والتعرف إلى قضاياها ومشاكلها وتحرص على تنمية القدرات العلمية للشباب العربي ، خاصة في مجال الدراسات الميدانية وأساليب جمع المادة العلمية وتحليلها ·
واعتبرت أن هذه الإشادة العربية بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي إشادة بدولة الإمارات ونهجها ورؤيتها الثاقبة في النظر إلى المرأة ودورها في المجتمع وكيف أنها عملت منذ إنشائها على إشراكها بقوة وفاعلية في صياغة وتنفيذ خطط التنمية جنبا إلى جنب مع الرجل من منطلق إيمانها بأن البشر هم أعظم ثرواتها وهم صناع التنمية وهدفها وأن التنمية البشرية هي أهم مجالات التنمية والاستثمار في رفع مستوى الإنسان ودفعه إلى المشاركة بقوة في المجتمع هو أكثر أنواع الاستثمار أهمية وربحية لأنه يبني ليس للحاضر فقط وإنما للمستقبل كذلك · ورأت أن الإشادة العربية بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لقضايا المرأة في العالم العربي تأتي كذلك ضمن إشادات عالمية مختلفة من المنظمات والهيئات المعنية بقضايا المرأة بشكل خاص وتلك التي تعنى بالتنمية بشكل عام وفي مقدمتها منظمة الأمم المتحدة التي كرمت سموها العام الماضي وهذا يؤكد الآفاق العالمية التي وصلت إليها المرأة في الإمارات وكيف أنها قد أصبحت نموذجا مهما يحظى بالاهتمام على المستويين الإقليمي والدولي· وأكدت في ختام افتتاحيتها أن النظرة الخارجية الإيجابية إلى المرأة الإماراتية وما حققته من إنجازات ضمن الرؤية التنموية الشاملة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة '' حفظه الله '' تضعها أمام مسؤوليات كبيرة لأن الحفاظ على الإنجاز والموقع المتقدم يحتاج إلى كثير من الجهد والعمل·· ولأن البناء الذي يرتكز عليه دور المرأة التنموي في الإمارات هو بناء قوي ومتين فإنها تستطيع بفضل رعاية صاحب السمو رئيس الدولة ودعم سمو الشيخة فاطمة أن تظل نموذجا يحتذى عربيا ودوليا ·

اقرأ أيضا

الإمارات تدين التفجير في "أفجوي" بالصومال