الاتحاد

عربي ودولي

عباس يقلص توقعاته بالحصول من بوش اليوم على وعود لإقامة الدولة بعد انتهاء خطة غزة


واشنطن-وكالات الأنباء: بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس زيارته الى واشنطن حيث يلتقي اليوم الخميس الرئيس الأميركي جورج بوش للتأكيد على أنه شريك جاد في عملية السلام مع إسرائيل، وقال للصحفيين:'نريد من الولايات المتحدة موقفا سياسيا واضحا فيما يتعلق بتنفيذ خريطة الطريق إلى جانب المساعدات الاقتصادية··نأمل أن نحصل عليه'·
وقال مسؤولون فلسطينيون إن عباس يتوقع مساندة قوية من بوش لجهوده من أجل الإصلاح وتعزيز الديمقراطية لكنه قلص توقعاته بالحصول على وعود ملموسة منه بشأن مفاوضات الوضع النهائي الخاصة بإقامة دولة فلسطينية فور إخلاء إسرائيل لقطاع غزة المحتل في غضون ثلاثة أشهر، وأوضح أحد هؤلاء أن عباس سيثبت لبوش أنه شريك جاد وسوف يحيطه علما بانجازاته على طريق الديمقراطية والإصلاحات الأمنية، وأضاف:'لكنه سيوضح أيضا أن الديموقراطية لا تزدهر تحت الاحتلال وسيطلب المساعدة في إنهاء الاحتلال'·
وقال مسؤول فلسطيني رفيع إن عباس سيطلب من بوش تأكيدات بأن خطة فك الارتباط في غزة لن تؤثر في الوضع النهائي للضفة الغربية وقطاع غزة، كما سيعرض خرائط تفصل توسع النشاط الاستيطاني في الضفة بما في ذلك القدس الشرقية وهو انتهاك لخطة خريطة الطريق وتعرض الرؤية الأميركية لقيام دولتين للخطر، وأضاف إن الفلسطينيين قدموا تنازلات تاريخية باطلاع بوش على خريطة لفلسطين على مدى التاريخ وخريطة للضفة الغربية وغزة التي يسعى الفلسطينيون الآن الى إقامة دولة عليهما والتي تضم 22 في المئة فحسب من كل فلسطين كما ستبين خريطة ثالثة أن خطة فك الارتباط في غزة ستكون محدودة وتظهر أنه في مقابل إخلاء 21 مستوطنة صغيرة في غزة فإن إسرائيل تبني مستوطنات أخرى كثيرة في الضفة وتعتزم التهام قطع كبيرة من الضفة بضم تكتلات استيطانية كبيرة هناك·
من جهة ثانية، قال رئيس البنك الدولي المنقضية ولايته جيمس وولفنسون إنه سيتعين على السلطة أن تعالج مشكلات سوء الإدارة المالية اذا كانت تريد اجتذاب المزيد من معونات المانحين، وقال وولفنسون الذي يبدأ الأسبوع المقبل عمله مبعوثا خاصا لرباعي الوساطة في الشرق الأوسط في تنسيق انسحاب إسرائيل من غزة إن ايجاد مزيد من اليقين بشأن مستويات المعونات في المستقبل أمر ذو أهمية بالغة أيضا في مساعدة الفلسطينيين· وسوف يركز وولفنسون في دوره الجديد على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأراضي الفلسطينية وعلى حشد المساعدة الدولية مع انسحاب إسرائيل من غزة، وقال إن الأمن للإسرائيليين والتنمية الاقتصادية للفلسطينيين حيويان لخطة غزة·

اقرأ أيضا

بيونج يانج تهدد بالرد على مناورات عسكرية بين سول وواشنطن