الاقتصادي

الاتحاد

سوق أبوظبي يسجل أكبر صافي شراء أجنبي ومؤسسي خلال 6 أسابيع بـ 105 ملايين درهم

Print

Print

عبدالرحمن إسماعيل(أبوظبي)

شهدت تعاملات الجنسيات المختلفة في أسواق الأسهم المحلية تبايناً واضحاً خلال تعاملات الأسبوع الأول من شهر فبراير الحالي، بين صافي شراء أجنبي ومؤسسي بسوق أبوظبي للأوراق المالية بقيمة 105,5 مليون درهم، مقابل صافي بيع في سوق دبي المالي بنحو 262,2 مليون درهم.

ويعتبر صافي الشراء الأجنبي والمؤسسي في سوق العاصمة الأكبر خلال 6 أسابيع، في مؤشر على عمليات دخول للأجانب من جديد.

وقال محللون ماليون إن المستثمرين الأجانب لا يزالون من شهر ديسمبر الماضي يواصلون عمليات التسييل لجزء من أسهمهم، في ضوء إعادة هيكلة محافظ الاستثمار الأجنبية، جراء تراجع أسعار النفط، بيد أنه لوحظ أن الأجانب يتدخلون بالشراء في الأوقات التي تتراجع فيها الأسعار إلى مستويات متدنية تكون مغرية بالفعل، وفقا لما قاله وائل ابومحيسن مدير شركة الأنصاري للأوراق المالية.
وأضاف أن عدم وضوح الرؤية بشأن مسار الأسواق، يجعل المستثمر الأجنبي غير العربي بالتحديد، يفضل الانتظار إلى حين ثبات واستقرار الأسواق على مسار محدد، خصوصاً وأن حركة التقلبات صعوداً وهبوطاً وصلت إلى مستويات عالية.
وبحسب الاحصاءات، شكلت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو 45,7 % من إجمالي التداولات الأسبوعية لسوق ابوظبي البالغة 1,34 مليار درهم، وذلك من خلال مشتريات بقيمة 616,5 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 520,7 مليون درهم، ليصل صافي الشراء الأجنبي خلال الأسبوع نحو 95,7 مليون درهم، اكبر صافي شراء أجنبي في السوق خلال 6 أسابيع.
وسجل الاستثمار الأجنبي غير العربي أكبر صافي شراء أجنبي بالسوق بلغت قيمته 93,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 345,5 مليون درهم من شراء 78,3 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 251,8 مليون درهم من بيع 74,7 مليون سهم، فيما بلغ صافي الشراء الخليجي نحو 3,6 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 54,1 مليون درهم من شراء 23,5 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 50,4 مليون درهم من بيع 26,1 مليون سهم.
وحقق الاستثمار العربي صافي البيع الأجنبي الوحيد في السوق بنحو 1,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 216,8 مليون درهم من شراء 178,4 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 218,3 مليون درهم من بيع 167,9 مليون سهم. وعلى نفس المنوال، حقق الاستثمار المحلي صافي بيع خلال الأسبوع بنفس قيمة صافي الشراء الأجنبي بقيمة 95,7 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 729,8 مليون درهم من شراء 347,3 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 825,6 مليون درهم من بيع 358,8 مليون سهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار المؤسسي بسوق أبوظبي، بلغت قيمة مشتريات الشركات خلال الأسبوع الماضي نحو 551,3 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 541,4 مليون درهم.
وعلى النقيض من سوق العاصمة، تعرض سوق دبي المالي طيلة تعاملات الأسبوع لعمليات تسييل واسعة النطاق من المستثمرين الأجانب والمؤسساتيين خصوصاً الأجانب غير العرب. وبحسب تقرير السوق، بلغت قيمة مشتريات المستثمرين الأجانب نحو 2,21 مليار درهم خلال الأسبوع الماضي شكلت نحو 47,5 % من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 4,6 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 2,4 مليار درهم، ليصل بذلك صافي البيع الأجنبي إلى 193,5 مليون درهم.
وحقق الاستثمار الأجنبي غير العربي أكبر صافي بيع خلال الأسبوع الماضي بقيمة 247,2 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 825,3 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,07 مليار درهم، فيما بلغ صافي البيع العربي نحو 3,3 مليون درهم من مشتريات بقيمة مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 1,01 مليار درهم.
وعلى العكس، حقق الاستثمار الخليجي صافي الشراء الأجنبي الوحيد خلال الأسبوع بقيمة 57 مليون درهم من مشتريات بقيمة 379,2 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 322,1 مليون درهم، وحقق الاستثمار المحلي صافي شراء بنفس قيمة صافي البيع الأجنبي بنحو 193,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 2,45 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 2,25 مليار درهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار المؤسسي بسوق دبي المالي، بلغت قيمة المستثمرين المؤسساتيين خلال الأسبوع الماضي نحو 1,3 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,36 مليار درهم، ليصل صافي البيع المؤسسي نحو 68,7 مليون درهم.
وحققت استثمارات الشركات أكبر صافي بيع مؤسسي خلال الأسبوع بنحو 124,2 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 1,13 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,26 مليار درهم، في حين حققت المؤسسات صافي شراء بنحو 48,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 52,3 مليون درهم مقابل مبيعات بنحو 3,7 مليون درهم. وسجلت استثمارات البنوك صافي شراء أسبوعي بقيمة 6,8 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 110 ملايين درهم مقابل مبيعات بقيمة 103,2 مليون درهم.

اقرأ أيضا

جمارك دبي: رد 1% من الرسوم الجمركية