الاتحاد

الاقتصادي

تراجع أرباح شركة أودي للسيارات بنسبة 40% خلال 2009

تراجعت أرباح شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية “أودي” خلال 2009 بنسبة 40% تقريباً، ولكنها تتوقع تحول الصين خلال عام إلى أكبر سوق لسياراتها في العالم.
وبحسب الشركة أمس زادت مبيعات “أودي” خلال الشهرين الأولين من العام الحالي في الصين بنسبة 86% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي إلى 31906 سيارة في حين زادت مبيعاتها في ألمانيا خلال الفترة نفسها بنسبة 1,7% إلى 27304 سيارة.
وقبل إعلان نتائج الشركة عن العام الماضي، قال مدير مبيعات أودي بيتر شفاريزنيبر إنه يتوقع تفوق الصين على ألمانيا كأكبر سوق لسيارات “أودي” خلال العام الحالي ككل. من ناحية أخرى قالت الشركة إن أرباحها خلال العام الماضي تراجعت بنسبة 38,9% إلى 1,3 مليار يورو (1,8 مليار دولار) مقابل 2,18 مليار يورو خلال 2008 على خلفية تراجع الطلب على السيارات الفارهة في ظل الركود الحاد الذي أصاب الاقتصاد العالمي. وتراجعت إيرادات الشركة التابعة لمجموعة “فولكس فاجن” أكبر منتج سيارات في أوروبا بنسبة 12,7% إلى 29,8 مليار يورو.
وتتوقع “أودي” تعافي أرباحها خلال العام الحالي مع خروج الاقتصاد العالمي من أسوأ موجة ركود يتعرض لها منذ الحرب العالمية الثانية. وأشارت إلى أن النمو المطرد للمبيعات في آسيا حد من تراجع المبيعات خلال العام الماضي حيث انخفضت المبيعات بنسبة 5,4% فقط.
وتعليقاً على النتائج، قال روبرت شتادلر رئيس “أودي” إن الشركة تهدف إلى بيع مليون سيارة خلال العام الحالي حيث زادت المبيعات خلال الشهرين الأولين من العام الحالي بنسبة 28,7% إلى 153700 سيارة. ولكن شتادلر حذر من أن الأمر قد يحتاج إلى بعض الوقت للتغلب على التراجع الذي أصاب الاقتصاد العالمي خلال عام ونصف العام الماضي.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي