الاتحاد

عربي ودولي

السودان يطلق 43 طالباً أردنياً ومصرياً تورطوا في «غش» امتحانات الثانوية

الخرطوم (وكالات)

أفرجت الحكومة السودانية، أمس، عن 43 طالباً من الأردن ومصر، بعد توقيفهم في حالات غش في امتحانات الشهادة السودانية، وقالت: «إنهم سيغادرون إلى بلدانهم خلال ساعات».
وأعلن وزير الدولة في وزارة التربية والتعليم في السودان، عبد الحفيظ الصادق عبد الرحيم، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدولة بالخارجية السودانية كمال الدين إسماعيل، بالخرطوم، إخلاء سبيل 23 طالباً أردنياً، و20 طالباً مصرياً قائلاً: «إن توقيف الطلاب الأردنيين والمصريين جاء لمعرفة تفاصيل عمليات الغش التي استخدموا فيها الهواتف الذكية ووسائل متقدمة حتى لا تتكرر مثل هذا الأفعال لاحقاً».
وشدد على تطبيق لائحة الامتحانات على الطلاب المفرج عنهم بحرمانهم من نتيجة الشهادة السودانية، ومغادرة البلاد خلال ساعات.
وأضاف: «إن الطلاب الأردنيين الذين جلسوا للامتحانات العام الحالي بلغ عددهم 198 طالباً تم توقيف 23 منهم في حالات الغش، وإن الطلاب المصريين الجالسين للامتحان بلغ 1400 طالب، أوقف منهم 20 طالباً في حالات الغش».
وجدد الوزير، عدم اتجاه وزارته إعادة الامتحانات، معلناً أن أعمال الكنترول ستبدأ الأربعاء، وأن عملية التصحيح ستبدأ يوم 16 أبريل الحالي، بمشاركة 5 آلاف معلم.
وكانت وزارة التربية والتعليم السودانية، قد كشفت الثلاثاء الماضي، أن السلطات الأمنية تحتجز 117 طالباً أجنبياً على ذمة حالات غش في امتحانات الشهادة الثانوية، 62 طالباً منهم جنسيتهم أردنية، و55 جنسيتهم مصرية.
من جهته، قال وزير الدولة في وزارة الخارجية: «إن مصر تفهمت الأمر، وتعاملت معه بصورة (حضارية)، من خلال زيارة وزيرة الهجرة المصرية للخرطوم مؤخراً»، والتي قال إنها نقلت للرأي العام المصري حقيقة الأوضاع.
وأضاف: «إن وزارته تعاملت مع الجانب الأردني، بعد أن شنت وسائل الإعلام هناك هجوماً عنيفاً على السودان»، مبيناً أن وزارته استدعت السفير الأردني وأبلغته احتجاج الخرطوم. ونسبت تقارير إلى السفير الأردني ومسؤولين في السفارة أن الطلاب دفعوا مبالغ مالية لعدد من (السماسرة) الذين يتعاملون مع مسؤولي وزارة التعليم السودانية، وأن هناك فساداً في أجهزة التعليم في السودان.
وطبقاً للإعلام الأردني فإن السماسرة أعطوا الأسئلة لبعض الأردنيين وحجبوها عن الآخرين على الرغم من دفعهم رشى، الأمر الذي أدى إلى نشوب خلاف بينهم، ليتطور فيما بعد إلى الاشتباك والضرب.
وكشف وزير الدولة في الخارجية، أن السودان يعتزم مراجعة لوائح القبول في الجامعات للتأكد من شهادات الطلاب الأردنيين، ومدى مطابقتها الإجراءات السودانية.
وقلل إسماعيل من الهجوم الذي شنته وسائل الإعلام الأردنية على التعليم في السودان، مبيناً أن الأردن يطلب منحاً دراسية جامعية كل عام من السودان، كاشفاً أن عدد الخريجين الأردنيين من الجامعات السودانية فاق 18 ألف خريج.

اقرأ أيضا

لبنان: الاتفاق على إنجاز الموازنة دون أي ضريبة أو رسم جديد