الاتحاد

الاقتصادي

«التنمية الاقتصادية» توقع مذكرة تفاهم مع الـ «إيكونوميست»

وقعت دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي مؤخرا مذكرة تفاهم مع مجموعة “الإيكونوميست” للشرق الأوسط وأفريقيا، حرصاً منها على تنفيذ برنامج متميز من المؤتمرات والبحوث والنشر، بحسب بيان صحفي أمس.
وقال سعيد غانم بن حموده المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات في الدائرة، إن هذه الاتفاقية تعتبر حجر الأساس لبناء استراتيجية اتصال شاملة للترويج لرؤية أبوظبي 2030 على كافة المستويات، وزيادة مشاركة القطاع الخاص في صنع القرار وتحقيق النمو المأمول لإمارة أبوظبي.
وستقوم المجموعة بموجب مذكرة التفاهم هذه بتوفير منبر يساعد أصحاب القرار والجهات المعنية على تحليل ومناقشة التطورات الهامة المتعلقة برؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.
وقام بتوقيع المذكرة كل من سعيد غانم بن حموده، وديفيد تايلور إيفانز- المدير الإداري لمجموعة الايكونوميست للشرق الاوسط وافريقيا، بحضور عدد من كبار المسؤولين من قبل الطرفين.
وأضاف بن حموده أن هذه الاتفاقية تأتي تأكيداً لدور الدائرة الرئيسي في تطوير وتنمية اقتصاد أبوظبي، وجذب المزيد من الاستثمارات والأعمال من كبرى الشركات والاقتصادات العالمية. وهذا بدوره سيعزز مكانة أبوظبي كوجهة استثمارية رائدة عالمياً.
وعبر ديفيد تايلور إيفانز عن سعادته لتوقيع هذه المذكرة مع الدائرة، وأكد اعتزاز مجموعة “الإيكونوميست” باختيارها لتكون شريكاً للدائرة في هذا الحدث المهم.
وأوضح أن المجموعة ستقوم بتقديم الدعم في مجال التحرير، والقيادة الفكرية، والمؤتمرات، وتوفير إمكانية الحصول على أهم وأحدث المعلومات الاقتصادية، وموارد التسويق والمعلومات التي تحتاجها إدارة دعم التجارة الخارجية والصادرات في الدائرة.
وتعتبر دائرة التنمية الاقتصادية الجهة المعنية بشكل رئيسي بتحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 بوصفها استراتيجية اقتصادية متكاملة لإمارة أبوظبي تشمل تطوير الموارد البشرية والاجتماعية، والبنية التحتية، والبيئة.

اقرأ أيضا

الاقتصاد الياباني يسجل أكبر انكماش منذ 2014