الاتحاد

عربي ودولي

مصارف قطر ترفع حصة تملك الأجانب لإنقاذها من الانهيار

أبوظبي (مواقع إخبارية)

في خطوة مفاجئة، أقرت الجمعية العامة العادية لمصرف قطر الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في قطر، رفع نسبة تملك أسهم البنك لغير القطريين إلى 49%، بدلاً من 25%، بعد خسائر في الربح. وقبل أيام كشف مصرف قطر الإسلامي عن خسائر بلغت قيمتها مليون ريال، في صفقة بيع كامل حصته من بنك التمويل الآسيوي الماليزي؛ التي نفذها لتعويض نقص السيولة، وتعثر سداد القروض.
وتراجع إجمالي إيرادات قطر الإسلامي بنسبة 2.6% في الربع الرابع المنتهي في ديسمبر 2017، إلى 925.6 مليون ريال، بعد ضعف الفوائد والاستثمارات.
وأقرت الجمعية العامة للمصرف تجديد سقف الصكوك الدائمة الإضافية للشريحة الأولى من رأس المال بقيمة 7.5 مليار ريال، والذي استهلك منه 4 مليارات ريال.
كما وافقت الجمعية على زيادة سقف برنامج صكوك المصرف الإسلامية بالدولار الأميركي إلى 4 مليارات دولار، مقارنة بمستوى سابق عند 3 مليارات دولار.
كما تم خلال أعمال اجتماع الجمعية العامة غير العادية، الموافقة على تعديل النظام الأساسي للمصرف، لتوفيق أوضاعه، وفقاً لقانون الشركات التجارية رقم (11) لسنة 2015، ومبادئ الحوكمة. وحسب تقرير مصرفي متخصص، فقد زادت القروض المتعثرة للمصرف بنسبة 21.4% على أساس سنوي لتصل إلى 1.1 مليار ريال.
وهوى مؤشر بورصة قطر 0.8 %، حيث انخفض سهم مصرف قطر الإسلامي 4.9 % مع بدء تداوله من دون الحق في توزيعات الأرباح النقدية.
وتعيش البنوك العاملة في قطر أزمات متلاحقة منذ قرار المقاطعة العربية، وفي تقرير حديث حول الإحصاءات الشهرية، صادر عن بنك قطر المركزي، بلغت قيمة التراجع في إجمالي ودائع غير المقيمين في البنوك القطرية، منذ مايو حتى ديسمبر 2017، نحو 12.4 مليار دولار.

اقرأ أيضا

ولي العهد السعودي ورئيس وزراء باكستان يؤكدان متانة العلاقات الثنائية