الإمارات

الاتحاد

«خليفة الانسانية» تؤكد على المشاركة في المحافل الكبيرة للتعريف بجهود المؤسسة داخلياً وخارجياً

أبوظبي (وام)- أكدت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن استضافة الدولة للمؤتمر التنسيقي لتحديد هوية ضحايا الكوارث يعكس الوجه الإنساني المشرق للدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واهتمام سموهم بالمجال الإنساني. جاء ذلك في بيان صحفي للمؤسسة بمناسبة اختتام مشاركتها في أعمال «المؤتمر التنسيقي لتحديد هوية ضحايا الكوارث للشرق الأوسط وشمال أفريقيا» الذي أقيم تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في فندق «أبوظبي إنتركونتيننتال» يومي الأحد والأثنين الماضيين.
وقالت في بيانها إن المؤسسة تهدف من خلال مشاركتها في المؤتمر الذي نظمته وزارة الداخلية بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية، إلى تعزيز حضورها في هذا المحفل الإنساني الكبير، والتعريف بإنجازاتها ومشاريعها الإنسانية داخل وخارج الدولة، بجانب التواصل والتنسيق مع العاملين في المجال الإنساني، وصناع القرار الرئيسيين من المنظمات الدولية، والمنظمات غير الحكومية، ووكالات الأمم المتحدة، والهيئات غير الحكومية لإدارة الكوارث والأزمات، للمساهمة في تبادل الأفكار والخبرات التي تعزز التعاون الإنساني بمفهومه الشامل .
وكان قد أقيم على هامش المؤتمر معرض مصاحب شاركت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بجناح خاص فيه، تضمن لوحات تعبر عن برامج الدعم الإنساني التي تنفذها المؤسسة داخل الدولة وللمتضررين من الكوارث في مختلف دول العالم، وشاركت في المعرض هيئات ومؤسسات خيرية ومجتمعية في الدولة.

اقرأ أيضا

قرقاش: محمد بن زايد يدرك أهمية تعاضد الأمم والشعوب