الاتحاد

الإمارات

القطامي: الهيكل التنظيمي الجديد للمناطق التعليمية يساهم في إلغاء البيروقراطية

دبي (الاتحاد) – أطلقت وزارة التربية والتعليم أمس الهيكل التنظيمي الجديد للمناطق التعليمية الذي تضمّن 4 أقسام و18 وحدة مختلفة تتبع لصلاحيات نائب مدير المنطقة. وتضمن الهيكل قسماً للتعليم الخاص بواقع 3 وحدات هي وحدة ترخيص المدارس والمعاهد الخاصة، ووحدة ضمان الجودة، ووحدة الشؤون التعليمية. ويتألف قسم قسم البيئة والأنشطة المدرسية من 5 وحدات هي: وحدة الأنشطة والمسابقات التربوية، ووحدة الإرشاد الطلابي، ووحدة التربية الصحية والرياضية، ووحدة مصادر التعلم، ووحدة الأبنية والمرافق التعليمية.
ويتألف القسم الخاص بالعمليات التربوية من 6 وحدات هي: وحدة نظم المعلومات، ووحدة المدارس التخصصية، ووحدة التربية الخاصة، ووحدة التوجيه ومتابعة المدارس الحكومية، ووحدة تقويم الامتحانات، ووحدة التدريب والتطوير المهني. وأخيراً، يضم قسم الخدمات المساندة 4 وحدات هي وحدة الموارد البشرية، ووحدة تقنية المعلومات، ووحدة الشؤون القانونية، ووحدة الموارد البشرية. كما يضم الهيكل الجديد وحدات تنظيمية تابعة لمدير المنطقة التعليمية، وهي: مكتب مدير المنطقة، ووحدة الاتصال الحكومي، ووحدة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي.
وأكد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم أنها تنسجم في تكوينها وتوزيعها مع الهيكل التنظيمي للوزارة، كما أنها تتسم برؤية شاملة لمسؤوليات ومهام جميع العاملين في المناطق والصلاحيات الموكلة إلى مدير المنطقة والفريق المعاون له.
وقال معالي القطامي إن وزارة التربية استندت في تحديث هيكل المناطق التعليمية إلى منطلقات عدة، منها التخلص من جميع أشكال الروتين والبيروقراطية، وتفادي أي تداخلات في الاختصاصات والأدوار، فضلاً عن تعزيز العمل في المناطق بمجموعة من الصلاحيات، وبث روح الفريق الواحد في نفوس العاملين، ورفع مستوى الأداء إلى درجة الجودة والتميز.
كما ذكر معاليه أن وزارة التربية أرست بهيكلها التنظيمي وهيكل إدارات المناطق التعليمية المستحدثة، مرحلة جديدة من العمل المؤسسي حرصت فيه بشدة على تحقيق مبدأ المسؤولية المشتركة، التي تعول عليها الوزارة كثيراً في تنفيذ مبادرات ومشروعات استراتيجية تطوير التعليم (2010 / 2020)، إلى جانب أن الهيكلية نفسها جاءت متسقة مع مهام التخطيط والتنفيذ والمتابعة والإشراف المعتمدة التي تستهدف الوصول إلى أعلى مستويات الأداء التربوي.
وأشار قرار اعتماد الهيكل التنظيمي إلى 9 اختصاصات منوطة بالمنطقة التعليمية وهي: متابعة تنفيذ خطط وسياسات الوزارة وقرارات المجالس واللجان المركزية المتعلقة بالمنطقة، ومتابعة سير العمل بمختلف المدارس بالمنطقة والوقوف على مشكلاتها، وتنفيذ الأنشطة والمسابقات التربوية وترشيح الطلبة للمشاركة في المهرجانات والملتقيات والأولمبياد في المجال التربوي، والإشراف وتقييم جميع العاملين في المنطقة وفي المدرسة واقتراح الترقيات، العلاوات والبدلات، التكليف، النقل، الندب. كما شملت الاختصاصات توزيع الموظفين الجدد وإجراء المقابلات معهم، وتوزيع أعضاء الهيئة التدريسية الجدد على المدارس، وتنفيذ جميع إجراءات شؤون الطلبة والعاملين بالمنطقة، بالإضافة إلى الإشراف على المدارس الخاصة بالمنطقة، والعمل على متابعتها والتأكد من التزامها بالنظم واللوائح الصادرة.
ويعهد لقسم التعليم الخاص 5 مهام هي الإشراف على الرقابة المستمرة على المدارس الخاصة، ومتابعة عملية تجديد التراخيص المدرسية، ومتابعة الشؤون الطلابية، وإتمام المهام الموكلة إليه من نائب مدير المنطقة، واطلاع نائب مدير المنطقة على الأمور العالقة لاتخاذ الإجراءات الملائمة، وإتمام الأمور الأخرى المتعلقة بالتعليم الخاص. ويتولى قسم البيئة والأنشطة المدرسية الإشراف على جميع الأنشطة المدرسية بالمنطقة التعليمية، والتأكد من تحقيق بيئة مدرسية محفزة للتعلم. أما قسم العمليات التربوية، فيتولى الإشراف على تنفيذ العمليات التربوية بالمنطقة، وتقييم وتدريب الهيئات التعليمية والإدارية، فيما يتولى قسم الخدمات المساندة الإشراف على تقديم الدعم لجميع الوحدات في المنطقة.

اقرأ أيضا

إعادة تشكيل «العليا للتظلمات» في حكومة عجمان