الاتحاد

الاقتصادي

112 مليار درهم حجم التجارة الخارجية لأبوظبي العام الماضي بنمو 9%

حاويات في ميناء زايد حيث نمت التجارة الخارجية لإمارة أبوظبي بنسبة 9? في 2009

حاويات في ميناء زايد حيث نمت التجارة الخارجية لإمارة أبوظبي بنسبة 9? في 2009

نمت التجارة الخارجية لإمارة أبوظبي بنسبة 9% مقارنة بعام 2008 إلى 112 ملياراً و71 مليون درهم، بحسب أحمد عبد الله المهيري، مدير عام الإدارة العامة للجمارك، أبوظبي.
وقال المهيري في بيان صحفي أمس “تكمن أهمية الإحصائيات الجمركية للعام 2009 في إظهار النمو الذي حققته الواردات والتي وصلت إلى ما يقارب 93,872 مليون درهم مقارنة بـ90,284 مليون درهم في العام 2008، وبزيادة قدرها 4%. كما ازدادت الصادرات غير النفطية إلى 9,505 مليون درهم بنسبة 52% عن العام 2008 حيث كانت قيمتها 6,253 مليون درهم.” وأشار تقرير الإحصائيات السنوية الخاصة بعمليات التجارة الخارجية إلى أن حجم تجارة إعادة التصدير بلغ أكثر من 8,694 مليون درهم أي بزيادة 39.3% مقارنة بالعام الفائت. كما كشف التقرير عن تنامي دور المرافئ البحرية حيث توزعت الواردات بنسبة 62% على المنافذ البحرية و27% على المنافذ البرية و12% المنافذ الجوية.
وأضاف المهيري “تعكس هذه الإحصائيات، التطور التجاري الذي تشهده إمارة أبوظبي والتي تعتبر من المراكز التجارية الرائدة في المنطقة، كما تأتي كنتيجة للتوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة، وتؤكد هذه الإحصائيات نجاح السياسة التجارية التي انتهجتها الإمارة والمبنية على الانفتاح الاقتصادي وتحرير التجارة، حيث بذلت خلال السنوات القليلة الماضية جهوداً مكثفة لتحرير الاقتصاد أمام التجارة والاستثمار الأجنبي بهدف زيادة فرص التطور والازدهار.”
وتابع “عززت الإمارات بشكل عام وأبوظبي بوجه خاص خلال الفترة الماضية علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع عدد كبير من دول العالم، مما ساهم في زيادة معدلات التجارة الخارجية خاصة في مجال السلع غير النفطية.”
واختتم بالقول “تعمل الإدارة العامة للجمارك على تطبيق أرقى المعايير العالمية وتفعيل العمل الجمركي بشكل يساهم في تعزيز مكانة إمارة أبوظبي على الخريطة الاقتصادية والتجارية العالمية.”
واحتلت قطر المرتبة الأولى، تبعتها المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية من حيث الصادرات، وفي المقابل احتلت الولايات المتحدة الأميركية المرتبة الأولى من حيث الواردات، تبعتها ألمانيا في المرتبة الثانية، والمملكة العربية السعودية في المرتبة الثالثة. ولعل أبرز ما ميز تقرير هذا العام هو النمو في قيمة الواردات من كوريا الجنوبية حيث بلغ معدل النمو 403%.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية