الاتحاد

الإمارات

التخييم الشتوي بالورقاء ينتهي أبريل الجاري

المضبوطات (من المصدر)

المضبوطات (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

قررت بلدية دبي إنهاء موسم التخييم الشتوي بمنطقة الورقاء نهاية شهر أبريل الجاري، بمناسبة اقتراب انتهاء موسم الشتاء ، صرح بذلك المهندس خالد محمد صالح مدير إدارة المباني.
وأكد حرص بلدية دبي على استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح، وتلبية احتياجات المواطنين وتعزيز ارتباطهم بعادات وتقاليد الأجداد المتمثلة في حياة البادية والبيئة الصحراوية، والموسم الشتوي الذي يشجع العديد من العائلات على التخييم بهدف النزهة والترفيه .
وأضاف خالد محمد صالح : «حرصاً من بلدية دبي ممثلة في إدارة المباني على استدامة رفاهية العيش ومقومات النجاح، وتلبية احتياجات المواطنين بالإمارة وارتباطهم بعادات وتقاليد الأجداد المتمثلة في حياة البادية والبيئة الصحراوية، من خلال توفير وتنظيم المواقع المناسبة للتخييم الشتوي المؤقت فإن البلدية متمثلة في إدارة المباني قامت بإصدار عدد 134 تصريحاً للمخيمات الشتوية المؤقتة في منطقة العوير الأولى للموسم 2015 - 2016، وذلك بعد استيفائها للاشتراطات الأمنية والاشتراطات البنائية الخاصة بإصدار التصاريح، وقد استقبلت الإدارة العديد من الطلبات الخاصة بإنشاء المخيمات الشتوية، والتي بلغ عددها 150 طلباً، وذلك منذ بداية شهر نوفمبر الماضي وحتى نهاية شهر مارس من العام الجاري ».
وأشار مدير إدارة المباني إلى أن الموسم الحالي يعد من أفضل مواسم التخييم من ناحية توفر الأمن والسلامة العامة لمرتادي منطقة المخيمات وعدم رصد أي حوادث مرورية داخل منطقة التخييم بسبب التزام أصحاب المخيمات الشتوية بمعايير الأمن والسلامة، وأيضاً بسبب التنسيق المباشر والمستمر مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة دبي لدرء أي سلبيات تحدث في منطقة التخييم خصوصاً الاستخدامات العشوائية للدراجات النارية وسط منطقة المخيمات، والتي قامت البلدية والقيادة العامة لشرطة دبي بالتنويه بشأنه مراراً وتكراراً بوسائل الإعلام المختلفة.
وأشار إلى أن إدارة المباني وفرت 25 مفتشاً للتدقيق اليومي على المخيمات الشتوية المؤقتة منهم 7 مهندسين مبانٍ و18 مفتشاً لإدارتي الصحة والنفايات.
وقال المهندس خالد محمد صالح أن إدارة المباني قامت بإعداد الخطط الاستراتيجية اللازمة لضمان تحقيق معايير السلامة العامة لمرتادي المخيمات الشتوية المؤقتة حرصاً على سلامة المرتادين وعلى المظهر العمراني الجمالي للإمارة.

موسم إيجابي
وأكد نجاح البلدية في تنظيم موسم التخييم هذا العام، وقد أثبتت الممارسات أن جميع المخيمين كانوا عند حسن ظن البلدية، ولم تسجل الإدارة آية مخالفات هذا العام سواء من حيث النظافة العامة والالتزام بالقواعد والقوانين التي وضعتها البلدية، وأيضاً الالتزام بالقواعد القانونية والإجراءات التي حددتها الإمارة.
وتبلغ مساحة الموقع الجديد 400 ألف متر مربع، ويستوعب نحو 400 مخيم، موضحاً أنه يطل على شارع الإمارات من جهة، وشارع مليحة على حدود الشارقة من جهة أخرى، بعيداً عن المناطق السكنية مثل السنوات الماضية في الموقع السابق، المحاذي لشارع المدينة الجامعية بمنطقة الورقاء الخامسة.
كما تم توفير خدمات جديدة للمخيمين منها حلبة دراجات نارية لمختلف الأعمار، تفادياً للحوادث التي كانت تقع في بعض الأحيان، وحصر أنشطة الدراجات في منطقة معينة بعيدة عن المخيمات حفاظاً على أمن وسلامة المرتادين.

بالتنسيق والتعاون مع الشرطة
بلدية دبي تصادر 700 كيلوجرام من مادة البان المحظورة
آمنه الكتبي (دبي)

ضبطت إدارة النفايات مصنعا منزليا لتجهيز وتوزيع مادة البان المحظورة بالتنسيق والتعاون مع شرطة دبي، وتم مصادرة ما يقارب من 700 كيلو جرام من المواد التي تدخل بتصنيع مضغة البان، بحسب المهندس عبدالمجيد سيفائي مدير إدارة النفايات في بلدية دبي.
وتفصيلا قال سيفائي:أنه تم مصادرة مادة البان بالتعاون مع أحد المقيمين المهتمين بالعمل البيئي، موضحاً أنه تم التوجه إلى المصنع الذي يقوم بتجهيز وبيع هذه المادة بمنطقة فريج المرر وتم استخراج التصاريح اللازمة من أجل تنفيذ هذه المداهمة بالتعاون مع أفراد شرطة دبي، موضحاً أنه تم ضبط المخالفين ومصادرة ما يقارب من 700 كيلو جرام من مادة البان وما يدخل بتصنيعها من مواد أخرى والتي تم إتلافها بشكل آمن. وقال سيفائي إن قانون الأمر المحلي رقم (11) لسنة 2003 الذي نص بأن يكون هناك مخالفة مالية( 5000 ألف درهم ) لإدخال أو تداول أو اقتناء لمادة البان سواء للاستعمال الشخصي أو لاستعمال الغير، موضحاً أن مخالفة من يقوم ببصق بقايا هذه المادة في الأماكن العامة فهي 1000 درهم.
وأضاف أن إطلاق الحملات يأتي ضمن حرص البلدية على استمرارية حملاتها للقضاء على ظاهرة تداول البان التي تعتبر غير حضارية.


اقرأ أيضا

انطلاق بطولة العالم للروبوتات والذكاء الاصطناعي في دبي غدا