الاتحاد

الاقتصادي

700 شركة من 40 دولة تشارك في معرض دبي للقوارب

مكتوم بن محمد يتفقد الأجنحة المشاركة في معرض دبي للقوارب أمس

مكتوم بن محمد يتفقد الأجنحة المشاركة في معرض دبي للقوارب أمس

افتتح سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي أمس فعاليات الدورة الثامنة عشرة من معرض دبي العالمي للقوارب، بمشاركة 700 شركة، من 40 دولة.
وتفقد سموه عقب قص الشريط التقليدي المعرض الداخلي الذي يضم آخر صيحات الأثاث والتصاميم الداخلية للقوارب واليخوت السياحية وكل ماهو جديد في عالم الاكسسوارات التي تعكس اهتمام وحرص الشركات المصنعة لهذه المستلزمات على توفير أعلى مستويات الرفاهية الداخلية لملاك ومستخدمي اليخوت التي باتت تشكل مظهراً أساسياً من مظاهر الترف والرخاء في أوساط رجال الأعمال والأثرياء حول العالم خاصة في منطقة الخليج والولايات المتحدة الأميركية.
وتابع سمو نائب حاكم دبي جولته في فضاء المعرض على شاطئ الميناء السياحي في مارينا جميرا بدبي وشاهد القوارب المعروضة والتي يصل تعدادها إلى 400 قارب منها 27 قارباً عملاقاً تستطيع الإبحار عبر المحيطات وصولاً إلى أعالي البحار كونها مصممة بمحركات وتجهيزات قمة في التقنية والتحمل.
ورحب سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم بالعارضين الذين يمثلون 700 شركة وطنية وعربية وعالمية من نحو أربعين دولة بما فيها دولة الإمارات.
وأبدى إعجابه بالتطور الملحوظ الذي طرأ على صناعة القوارب واليخوت وعوامل الجذب التي تبتكرها هذه الصناعة لعشاق الرحلات البحرية.
وأشاد سموه بالإمكانات والتسهيلات اللوجستية التي يؤمنها معرض دبي العالمي للقوارب لكل العارضين والمشاركين في هذا المعرض الدولي الذي يستقطب كبريات الشركات والمصانع من أنحاء العالم كي تعرض منتجاتها من القوارب ومكوناتها هنا في دولة الإمارات وعلى شواطئ دبي الجميلة التي يؤمها السياح والمتسوقون والزوار من مختلف المناطق.
200 عارض لأول مرة
من بين الشركات المشاركة في معرض دبي العالمي للقوارب 200 عارض يشاركون لأول مرة، وخمس دول تحضر لأول مرة، ويشهد المعرض عرض نحو 400 قارب ويخت، وتستمر فعالياته حتى 13 مارس الجاري، ولمدة خمسة أيام.
وشهد المعرض هذا العام زيادة عدد اليخوت الكبيرة المعروضة من 9 يخوت إلى 27 يختاً بنمو 200% بين دورتي 2009 و2010، كما بلغ عدد اليخوت الصغيرة 400 بدلاً من 250، بنمو 60%، وزاد عدد الدول المشاركة من 16 إلى 40 دولة، بنمو 150%.
وشهد المعرض إطلاق 15 طرازاً مختلفا من القوارب واليخوت للمرة الأولى على مستوى العالم، إلى جانب 25 طرازاً آخر تطرح للمرة الأولى إقليمياً، ليرتفع الجديد كلياً إلى 40 يختاً، ما يبرز مكانة المعرض وأهميته، ليس كأكبر حدث للملاحة الترفيهية في المنطقة فحسب، وإنما كأحد أكبر خمسة معارض ملاحية في العالم.
نمو القطاع الملاحي
وقال هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي: يستقبل المعرض الجمهور والتجار والمهتمين بعالم الملاحة، متيحاً المجال أمام رواده للاطلاع على أرقى القوارب وأغلاها في العالم من بين ما يزيد على 400 قارب بينها 27 يختاً فخماً و15 طرازاً، تبدأ أسعارها من 6 ملايين دولار، لافتاً إلى أن هناك الكثيرين من المختصين في الشأن الملاحي الترفيهي يرون أن معرض دبي العالمي للقوارب سيكون أداة قياس دقيقة لمدى نمو القطاع الملاحي خلال العام المقبل. وأكد أن معرض دبي العالمي للقوارب يقدّم فرصاً مهمة لتنمية الأعمال في هذا القطاع في الوقت الذي يشهد فيه مؤشرات على التعافي وارتفاعاً في ثقة العملاء، ويتيح المعرض هذا العام كثيراً من عروض البيع المغرية من عدد من أبرز الشركات العالمية العاملة في الملاحة الترفيهية.
وأضاف المري أن معرض دبي العالمي للقوارب واحد من المحاور الحيوية للموسم الاجتماعي في دبي، مشيراً إلى أن الزوار سيتمكنون من التمتع بالعديد من الفعاليات الرائعة، في حين يستمتعون بمشاهدة بعض من أجمل القوارب واليخوت في العالم.
وبين أن المعرض يقدم مجموعة من الفعاليات الترفيهية تشتمل على عروض موسيقية ترفيهية وعروض للتزلج على الماء يقدمها البطل العالمي نيك ديفيز، وطرح جهاز التحليق الجديد العامل بنفث الماء “جيتليف” ومسابقة في عروض الأزياء ترعاها مجلة “ديزرت فيش”.
قرية للغوص
ويضم المعرض قرية للغوص في معرض الشرق الأوسط للغوص المقام على هامشه، إضافة إلى جناح لليخوت الفاخرة وممشى لعرض اليخوت التي يزيد طول أحدها على 25 متراً.
كذلك تقدم دارة السياحة والتسويق التجاري على هامش المعرض قرية للتراث.
ولفت المري إلى أنه بإمكان الزوار الوصول إلى المعرض باستخدام حافلات خاصة سوف تنطلق في رحلات بين المعرض ومول الإمارات الواقع على شارع الشيخ زايد، أو ركوب التاكسي المائي بالقرب من فندق حبتور جراند، الذي توفره للزوار هيئة الطرق والمواصلات.
المعرض مفتوح لعامة الجمهور
يفتتح المعرض أبوابه بين الثالثة عصراً والتاسعة مساء يومياً مستقبلاً عامة الجمهور والتجار، ويبلغ رسم الدخول 55 درهماً لغير حاملي الدعوات المجانية، علماً بأن دخول الأطفال دون الثانية عشرة مجانياً على أن يكونوا بصحبة أولياء أمورهم، وقد يُمنع الدخول أحياناً إلى منطقة المرسى.
ويشتمل المعرض على ممشى لليخوت الفاخرة يضم 26 يختاً فخماً، بينها اليخت “سيلفر تزفاي” بطول 73 متراً والمبني من الألمنيوم، وهو أسرع يخت في العالم مجهز بمحركات تقليدية “27” عقدة بحرية، علاوة على يخوت من شركة بينيمار التابعة لمجموعة بيني الشرق الأوسط القابضة للاستثمار.
تبلغ مساحة المعرض 85 ألف متر مربع على الماء وخارجه، ومن الدول التي تشارك للمرة الأولى، البرتغال وتونس وكرواتيا والمالديف والنمسا.
وأكد هلال المري أن هناك شركات عالمية ومحلية اختارت دبي منصة عالمية لطرح طرازاتها الجديدة من القوارب واليخوت، بينها “أكواتك لليخوت”، و”بي في سي العالمية” ، وقوارب الإمارات، والخليج لصناعة القوارب، و”آي إم جي للقوارب” ، و”بيرل ووتر كرافتس” ، و”سيديونز”، إلى جانب شركة آرت مارين، التي تتأهب لطرح ثلاثة قوارب أزيموت والقارب أتلانتس 40 والقارب “فور وينز” لأول مرة على مستوى المنطقة.
انطلاق مؤتمر الخليج الملاحي
تبدأ اليوم فعاليات مؤتمر الخليج الملاحي السادس على هامش معرض دبي العالمي للقوارب، وهو يمثل منصة لقطاع الملاحة، ويستقطب عدداً من الخبراء من دول العالم لتبادل الخبرات ووجهات النظر والآراء، ويركز المؤتمر هذا العام على التوجهات الحالية والمقبلة في صناعة اليخوت بمنطقة الخليج.
كما تنطلق اليوم فعاليات معرض الشرق الأوسط للغوص مع معرض دبي العالمي للقوارب، ليتيح فرصة للتعرف إلى أحدث المعدات والخدمات واللوازم والابتكارات في هذا المجال، إلى جانب التمتع بعروض الغوص، والتعرف إلى برامج التدريب التفاعلي.
ويذكر أن معرض دبي للقوارب يستقطب أعلى عدد من اليخوت من جميع أنحاء العالم إلى دبي، بينها 26 يختاً يزيد طول أحدها عن 21 متراً، وتعرض شركات عالمية كبرى هذه اليخوت ، بينها “آرت مارين” وقوارب الإمارات، والخليج لصناعة القوارب، والحارب مارين، و”صن سيكر” الشرق الأوسط، واليوسف موتورز، حيث تطرحها أمام المشترين الأكثر ثراء.


حمدان بن راشد: المعرض يجسد نمو الصناعة البحرية بالدولة

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي أن “معرض دبي للقوارب” تجسيد لنمو الصناعة البحرية في دولة الإمارات، كما أنه المعرض الأول في قطاع الملاحة البحرية والترفيهية في الشرق الأوسط.
وأضاف : في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أصبحت دولة الإمارات مركزاً تجارياً عالمياً رائداً وهمزة وصل بين الشرق والغرب.
وقال سموه في كلمة مكتوبة وجهها للعارضين: يلعب قطاع الملاحة البحرية الترفيهية دوراً مهماً في في نمو الاقتصاد الوطني للدولة، وسيتيح المعرض فرصة أمام المشاركين، إمكانيات الاستفادة من الفرص المتوافرة في جميع أنحاء المنطقة، حيث إن معرض دبي للقوارب المنصة التي يطل منها العالم إلى هذه المنطقة من العالم.
وقال سموه : رغم السنة الصعبة التي مر بها العالم والمنطقة، فإن قدرات المصنعين بالتكيف والالتزام ستسلط الأضواء على البوادر الإيجابية المقبلة، ونتطلع إلى توفير الدعم المتواصل والاستثمار في دبي عبر الملاحة البحرية الأهم.
وبين أن الموقع المثالي لدبي يسمح لها بأن تكون الموقع المميز بين الشرق والغرب، وأن تكون المكان المثالي، لاكتشاف المزيد من الفرص الجديدة في الأسواق الناشئة، منوهاً إلى أن المجموعة المتنوعة والمتميزة ستتيح مزيداً من الفرص.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف بشأن الطلب العالمي