الاقتصادي

الاتحاد

حمدان بن راشد: الإمارات كتلة واحدة وانفراج الأزمة المالية قريباً

حمدان بن راشد خلال جولة تفقدية في المعرض

حمدان بن راشد خلال جولة تفقدية في المعرض

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة كهرباء ومياه دبي أمس أن “أزمة ديون دبي العالمية في طريقها إلى الحل”، متوقعاً أن “تنفرج الأزمة المالية عن قريب”.
وقال سموه في تصريحات أدلى بها على هامش افتتاحه معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتكس 2010” إن “الإمارات كلها كتلة واحدة، ولن يتخلى بعضها عن بعض”.
وأضاف سموه “ دبي إلى الآن مشاريعها مستمرة، وإذا تعثرت أية شركة فإن هذا لا يعني تعثر دبي كلها أو جميع شركاتها، فتلك الشركات لا تمثل البلد بأكمله”.
ولفت إلى أن الشركات المتعثرة بلغت 3 شركات فقط، وهذا ليس له تأثير خارج نطاق تلك الشركات، وتعثرها لا يتعلق بدبي كلها.
وأكد سموه متانة موقف دبي المالي، مشيراً إلى أنه تم بالفعل التوصل إلى جدول زمني لتسوية الشؤون المالية المتعلقة بالشركات المتعثرة.
وقال سموه إن “الوضع المالي والاقتصادي للإمارة مستقر وآخذ في النمو حالياً”، نافياً وجود توجه خلال الفترة المقبلة لطرح أية سندات جديدة.
وفي رد على محاولة حكومة دبي الحصول على دعم مالي من إمارة أبوظبي، أكد سموه أن “الإمارات كل واحد لا يتجزأ، وأبوظبي ودبي وباقي الإمارات تسير تحت لواء دولة واحدة تتكامل مع بعضها البعض”.
وقال سموه “عندنا تطور كبير في دبي ومثال ذلك “معرض الكهرباء” الذي يعتبر نموذجاً في النجاح والتطور، ويوجد لدينا فائض في الطاقة على مستوى الإمارات، ويمكن أن تساعد الإمارة صاحبة الفائض الإمارات الأخرى”.
وضمن فقرات افتتاح المعرض، أزاح سموه الستار عن شعار اليوبيل الذهبي للهيئة الذي بدأت فعالياته مع انطلاق فعاليات المعرض، منوهاً بتطور الهيئة ومسيرتها الريادية والتي ساهمت بتعزيز المركز الرائد لإمارة دبي على الخريطة الدولية من خلال توفير خدمات عالمية المستوى لقطاعات الأفراد والمؤسسات في الإمارة.
وشدد سموه على مواصلة الهيئة إطلاق المشاريع الطموحة لمواكبة احتياجات الإمارة في مجال الكهرباء والمياه.
وقال سموه إنه “بعد مضي نصف قرن على ولادتها لا تزال هيئة كهرباء ومياه دبي تتسم بالديناميكية والتطوير والتحديث”، مشيراً سموه إلى أن المعرض ناجح بامتياز وهو نجاح لكل الإمارات وليس فقط لدبي. وقام سموه بجولة رافقه خلالها معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة ومعالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه ومعالي مطر حميد الطاير رئيس مجلس إدارة هيئة كهرباء ومياه دبي وسعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة إضافة إلى مديري الدوائر المحلية وكبار الشخصيات والفعاليات الاقتصادية.
وتفقد سموه أجنحة المعرض المختلفة واطلع على مختلف المعروضات والتجهيزات.
وانطلقت أمس فعاليات الدورة الثانية عشرة لـ”ويتكس 2010”، التي تستمر حتى يوم غد الخميس بقاعة زعبيل بمركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض.
ومن جهته، كشف سعيد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي عن استعداد اللجنة التي شكلتها الهيئة لبدء جولتها الترويجية في دول الاتحاد الأوروبي وأميركا في 19 مارس المقبل، بهدف جمع ما قيمته 5.5 مليار درهم في شكل تمويلات.
وأوضح أن “جزءاً منها سيخصص لسداد دفعات الديون السابقة للهيئة والتي تستحق إحدى دفعاتها بداية العام المقبل، فيما يخصص الجزء المتبقي لتمويل مشاريع جديدة من دورها تلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه في الإمارة”. وتوقع الطاير أن تحصل اللجنة المكلفة بالجولة على التمويلات المحددة في موعد أقصاه الأسبوع الأول من أبريل المقبل، إذ أن موقف الهيئة المالي وحجم مشاريعها يسمح لها بالاقتراض والحصول على التمويلات.
والتقى مشاركون من مجموعة واسعة من الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والبلديات والشركات والمؤسسات الوطنية والعالمية وجمعيات النفع العام المعنية بموضوعات المياه والطاقة وحماية البيئة.
وأشار المشاركون إلى أن مشاركتهم في المعرض تأتي في إطار سعيهم إلى تبني أحدث التقنيات والحلول المستخدمة في قطاعات الكهرباء والمياه.
ويركز “ويتكس” في دورته الـ 12 على عرض ومناقشة مواضيع مهمة تأتي في صلب الاهتمامات الحالية للقطاع والتي تشمل ترشيد استهلاك الطاقة والمياه وحماية الموارد الطبيعية.
وتنعقد فعاليات “ويتكس” وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس الهيئة.
إلى ذلك، قال الطاير إن “ويتكس” يطرح على مدى ثلاثة أيام سلسلة من الموضوعات البارزة والتي تشمل أحدث حلول الكهرباء والمياه والطاقة والمستجدات العالمية في هذه المجالات.
كما يستهدف المعرض المهندسين والفنيين بمختلف القطاعات الحكومية والخاصة بدولة الإمارات ودول مجلس التعاون لإطلاعهم على أحدث التقنيات والمستجدات، بحسب الطاير.
وأضاف أن زوار المعرض في اليوم الأول أبدوا رضاهم عن التنظيم، مشددين على أهميته لجهة طرحه مفاهيم وتقنيات تفيد المؤسسات والشركات وتحقق نتائج إيجابية للجمهور مثل مواضيع ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه للمحافظة على الموارد البيئية للإمارة ووجود مشاركة دولية وإقليمية لشركات متخصصة من 32 دولة على مساحة عرض وصلت إلى 15 ألف متر مربع.
وأكد الطاير أنه منذ انطلاق المعرض أثبت أنه محطة متميزة في سلسلة المعارض الكبرى التي تستضيفها دبي حيث يعد إضافة جديدة للفعاليات الاقتصادية والتجارية التي تنظمها وتتبناها دبي كما يؤكد تميز الإمارة الدائم على الخريطة الدولية. وأشار إلى أنه ومقارنة بالعام الماضي، زاد عدد الشركات المشاركة من المؤسسات الوطنية والعربية والعالمية من 450 إلى 500 شركة تنتمي إلى 23 دولة.
ونوه إلى أن النجاح الذي حققه المعرض في استقطاب مشاركات دولية واسعة في دورته الثانية عشرة يدل على موقع دبي الريادي كوجهة مفضلة للأنشطة الاقتصادية والتجارية.
وقال إن هيئة كهرباء ومياه دبي تشارك في المعرض بجناح ضخم، إضافة إلى جناح المباني الخضراء التابع لها والمتوافق مع البيئة.
وأضاف الطاير أن الشركات الدولية العاملة في مجالات الطاقة تنظر إلى الشرق الأوسط كسوق رئيسية لها ويلعب “ويتكس” دوراً محورياً لهذه الشركات.

..و يزور جناح بلدية دبي في المعرض
دبى (وام)- تفقد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس بلدية دبي جناح البلدية المشارك ضمن معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة 2010 « ويتكس». واطلع سموه على الجهود التي تقوم بها بلدية دبي في مجال الحفاظ على المياه والطاقة وعلى مشروع الأسطح الخضراء الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة وتوفير الطاقة وتحسين بيئة المنازل والمبادرة التي أطلقتها البلدية مؤخراً «يوم بلا مركبات « والفوائد التي حققتها. كما شاهد سموه أحد الأجهزة الحديثة في مجال مكافحة الحشرات التي تعمل وفقاً لأحدث المواصفات الصديقة للبيئة وغيرها من المبادرات البيئية الهادفة. ويضم جناح بلدية دبي المشارك في المعرض العديد من المجسمات واللوحات التي تعكس أنشطة وجهود البلدية في الحفاظ على البيئة.

اقرأ أيضا

أهم 10 حقائق عن حقل الجافورة في السعودية