الاتحاد

عربي ودولي

عباس : لا انتخابات قبل عودة اللحمة بين الضفة وغزة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس ،رداً على سؤال حول موعد الانتخابات الرئاسية والتشريعية: ''لم نُعلن عن إجراء انتخابات ،وإنما أعلنا قانونا لتعديل الانتخابات· يجب أن تجري في الضفة وغزة والقدس· لن نعقدها قبل أن تعود اللحمة للوطن والشعب الفلسطيني''·
ودان الرئيس الفلسطيني إطلاق الصواريخ محلية الصنع من قطاع غزة على المستوطنات الإسرائيلية، وقال: '' ندين إطلاق الصواريخ من غزة وغيرها لأنها تسيء لعملية السلام''·
واكد عباس ضرورة مشاركة كافة الأطراف المعنية والراعية لعملية السلام، في المؤتمر الدولي الذي سيعقد في الخريف المقبل بدعوة من الرئيس الاميركي جورج بوش، مجددا تأكيده على الشروط التي طرحها في وقت سابق لنجاح المؤتمر·
وقال عباس في مؤتمر صحافي عقده مع المستشار النمساوي ألفريد جوزينباور بعد محادثاتهما في رام الله امس:''إن هذا المؤتمر حتى يكون ناجحا لا بد أن يُهيأ له، وقلنا ما هي الشروط: معرفة الموعد الدقيق والحضور الذي نصر على أن يكون شاملا لكل الأطراف المعنية، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، بمعنى الدول التي لها أراضٍ محتلة وموجودة في الإقليم أو التي تدعم عملية السلام'' وخص بالذكر سوريا ولبنان·
وحذر عباس من فشل المؤتمر في حال لم يجر التحضير والإعداد الجيد له، مؤكدا أنه يمثل الشعب الفلسطيني بالكامل في رغبة تحقيق السلام· وفي تعليقه على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت التي استبعد فيها التوصل الى اتفاق معه قبل الخريف ، قال عباس: ''نعمل كل جهدنا من أجل أن نصل للمؤتمر وقد نكون جهزنا انفسنا، الذهاب بكلام غامض أو ناقص سيكون فشلا كبيرا لا نتمناه للمؤتمر ولا لانفسنا''·
وفي تعليقه على رفض حركة ''حماس'' للمرسوم القاضي بتعديل قانون الانتخابات، قال: ''عندما تعترض ''حماس'' على أمر ما مثل الانتخابات، عليها أن تفهم انه يأتي في إطار الدستور والقانون الأساسي، وهي تعلم أن من حق المجلس التشريعي عندما يجتمع قبول أو تعديل أو رفض المشروع''·
وكان صائب عريقات، رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، قد بحث امس، مع المستشار النمساوي ألفريد جوزينباور الاتصالات الفلسطينية - الإسرائيلية والتحضير للمؤتمر الدولي المزمع عقده في نهاية العام الجاري في الولايات المتحدة·

اقرأ أيضا

مجلس الشيوخ الأميركي يصادق على تعيين مارك إسبر وزيراً للدفاع