الاتحاد

الإمارات

أمانة تنفيذي أبوظبي تختتم ورشة تنسيق الاستراتيجيات الحكومية

اختتمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي امس فعاليات ورشة عمل نظمتها حول الجهود التي تبذلها إمارة أبوظبي في تنسيق السياسات والاستراتيجيات الحكومية، وإدارة الأداء وبناء القدرات الذاتية المؤسسية للدوائر والهيئات الحكومية، لتمكينها من تحقيق أهدافها في تطوير وتحسين الأداء والارتقاء بالخدمات الحكومية·
حضر الورشة التي بدأت أعمالها أمس الاول تحت عنوان ''التحديات التي تواجه الجهات الحكومية في تنفيذ خططها الإستراتيجية'' في فندق قصر الإمارات في أبوظبي فرق التخطيط الإستراتيجي وإدارة الأداء في الدوائر والهيئات الحكومية لإمارة أبوظبي·
وقال عبدالله علي مصلح الأحبابي الأمين العام المساعد للمجلس التنفيذي في كلمة ألقاها خلال الورشة إنه وبعد عامين من بداية مشوار أبوظبي في تحديد السياسات وبناء الإستراتيجيات التي رعت وثمنت جهودها قيادتنا الرشيدة المتمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي فقد تطورت الإستراتيجيات الحكومية في الإمارة لتغطي اليوم جميع المحاور الحكومية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئة المستدامة والبنية التحتية والإدارة الحكومية، منوها بان الحكومة ستقوم قريبا بإصدار أجندة السياسة العامة باسم حكومة أبوظبي والتي ستعكس خلالها طموح قيادتنا الحكيمة في مستقبل إمارة أبوظبي حتى عام ·2030
وأضاف الأحبابي ان كافة الدوائر والهيئات الحكومية شاركت في الرؤى والغايات والمحصلات فضلا عن بناء الخطط الإستراتيجية المتجانسة والمتناغمة بعضها مع بعض· كما أثمرت جهود الحكومة المشتركة في تطوير مفاهيم الأداء الحكومي وإدارته من خلال عقود الأداء التي سيتم التوقيع عليها قريبا بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي والدوائر والهيئات الحكومية المختلفة والتي تعتبر إنجازا أساسيا لحكومة أبوظبي ونقلة نوعية متقدمة تعزز مفاهيم الشفافية والمحاســـبة وتحديد المسؤولية كما حددتها أجندة السياسة العامة المتمثلة في التوطين والتنمية البشرية وتطوير الخدمات ورضا المجتمع·
وأكد الأحبابي أن ورشة عمل ''التحديات التي تواجه الجهات الحكومية في تنفيذ خططها الإستراتيجية'' التي نظمتها الأمانة العامة جاءت ليتبادل كافة مشاركيها الخبرة والإنجازات فضلا عن عرض مفصل للنجاحات التي قامت بها الجهات الحكومية، والتي تضم تحديد مجالات التحسين والتطوير وتعزيز القيم التي تريدها قيادتنا الرشيدة لأداء حكومي متميز يسير بخطى واثقة نحو مستقبل أفضل·
وأوضح الاحبابي أن سعي حكومة أبوظبي لتكون ضمن أفضل خمس حكومات بالعالم يتطلب من الجميع التقييم المستمر لمسيرتها، وذلك من خلال تحديد ما يتوجب عليها فعله لتصل إلى هذه الغاية بروح من الثقة المثلى·
وقال ''سوف نحدد خطتنا وطريقنا نحو تسريع بناء قدراتنا التمكينية بما فيها بناء ثروتنا الحقيقية من الموارد البشرية وإدارة الابتكار والإبداع وإدارة المعرفة والتميز في الأداء المؤسسي الذي يحقق الارتقاء بالخدمات الحكومية ضمن أعلى المســــــتويات العـــالمية المتقدمة''·
تجدر الإشارة إلى أن الأمانة العامة للمجلس التنفيذي تتولى مهمة رسم السياسات الحكومية والإشراف على تطوير وتنفيذ الدوائر والهيئات الحكومية لخططها الإستراتيجية وإدارة الأداء الحكومي ورفع التقارير المتعلقة بها إلى المجلس التنفيذي·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب