أرشيف دنيا

الاتحاد

العوكلي يكشف أسباب الغياب الثقافي للأدباء الليبيين

بروين في لقطة مع العوكلي

بروين في لقطة مع العوكلي

في حلقة السبت المقبل من برنامج نلتقي مع بروين على قناة دبي إحدى قنوات مؤسسة دبي للإعلام، تستضيف الإعلامية الدكتورة بروين حبيب الشاعر والصحافي الليبي سالم العوكلي من ليبيا الذي تفتحت مواهبه الشعرية والأدبية في سن الثالثة عشرة، لكنه بدلاً من أن يدرس الأدب توجه إلى دراسة الزراعة ليجد نفسه في المعترك الأدبي وقد نشر إنتاجه الشعري والنقدي في العديد من الصحف والمجلات الثقافية الليبية والعربية، حيث ظهرت أول قصيدة له في أواخر الثمانينات على صفحات أبرز المجلات العربية في حينها، كما شارك في العديد من المهرجانات والندوات الثقافية الليبية والعربية، ويعمل حالياً مديراً لبيت درنة الثقافي في الجبل الأخضر في ليبيا، بعد أن صدرت له العديد من المجموعات الشعرية والكتب في النقد والمسرح.
ويتناول الحوار العديد من المحاور والأسئلة التي تبدأ حول نشأته في منطقة الجبل الأخضر ودراسته الأكاديمية وأسباب الغياب الثقافي للأدباء الليبيين في الخارج، كما يتوقف مطولاً عند المسكوت عنه في الكلام بين الشعراء وأسباب غياب المعايير الشعرية، وهل يعتبر غياب النقد الأدبي أحد أسباب الفوضى الشعرية العربية الراهنة، كذلك رأيه بمصطلح قصيدة النثر والقصيدة الجديدة وظهور أصوات نسائية عربية، ولماذا يغيب المثقفون العرب عن مشروع السؤال الأدبي والفكري والحضاري الجامع، وأين تكمن العلة في فساد الصحافة الثقافية العربية ودور المثقف والسلطات الثقافية في صناعة هذا الفساد.
ويتطرق الحوار الذي سجل في منطقة البستكية التراثية في وسط مدينة دبي، إلى شعراء ليبيا الجدد وأسباب غياب المنابر الشعرية في الجامعات العربية، وهل ساهم الإنترنت في تطور الشعر أم ساعد على تدهوره، وتغير مفهوم عواصم الشعر العربي الحديث والمهرجانات العربية التي يعتبر من روادها.
كما تتوقف بروين حبيب مطولاً عند تجربته الشعرية منذ ديوانه الأول (سرير على حافة المأتم) حتى ديوانه (سارقة الموسيقى)، وتجربته في مزاولة النقد الأدبي في الصحافة بعد أن جمع مقالاته النقدية في كتاب (شاعرية السرج السابح)، ورأيه في ابتعاد الشعراء العرب عن المسرح، إلى جانب العديد من المحاور الإنسانية والإبداعية المتعددة.
تبث هذه الحلقة يوم السبت 13 مارس الساعة 22:30 بتوقيت الإمارات، 21:30 بتوقيت السعودية، والإعادة يوم الجمعة 19 مارس الساعة 17:30 بتوقيت الإمارات على شاشة قناة دبي.

اقرأ أيضا