الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تتلقى رسالة شكر من حرم الرئيس التونسي

تلقت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام رسالة شكر من حرم فخامة رئيس الجمهورية التونسية السيدة ليلى بن علي، على فترة رئاســة سموها لمنظمة المرأة العربية·
وأعربت السيدة ليلى بن علي في رسالتها عن بالغ شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مساهمتها خلال فترة رئاستها للمنظمة بكل اقتدار في إرساء أسسها وتوطيد أركانها وتحقيق أهدافها·
وفيما يلي نص الرسالة:
''يسعدني وأنا أتسلم رئاسة منظمة المرأة العربية أن أتوجه إلى مقامكن السامي ببالغ الامتنان والتقدير وأن أحييكن تحية ملؤها الإيمان بالمصير الواحد المشترك ونحن نواصل المسيرة الموفقة التي انطلقنا معاً في رسم معالمها وتجسيم أهدافها من أجل أن يكون للمرأة العربية موقع متكافئ مع الرجل في تحقيق ما تصبو إليه مجتمعاتنا العربية من تنمية وتقدم ومناعة شاملة·
كما يسعدني أن أعرب عن شكري وتقديري الكبير لصاحبات الجلالة والسمو اللاتي تولين بكل كفاءة وجدارة رئاسة المنظمة منذ إنشائها وساهمن بكل اقتدار في إرساء أسسها وتوطيد أركانها وتحقيق أهدافها·
لقد تضافرت جهودنا جميعاً منذ ست سنوات لإنشاء منظمة المرأة العربية وإرسائها كأداة فاعلة لتعزيز التضامن بيننا وجسر لتوطيد التواصل بيننا جسراً أرسيت دعائمها على ما يحدونا من عزم قوي وإرادة وثابة وإرث حضاري زاخر، ونحن نؤكد اعتزازنا بهذا المكسب البارز الذي فتح أمام المرأة العربية آفاق عريضة من الأمل والثقة في المستقبل·
ومما لا شك فيه أننا مدعوات في هذه المرحلة من حياة منظمتنا إلى السعي إلى توفير المزيد من الأسباب لتمكين المرأة العربية وأن كسب هذا الرهان يستوجب منا المثابرة معاً في العمل من أجل مواصلة الارتقاء بأداء منظمتنا وتعزيز دورها لتكون منارة يعم نورها ويشمل إشعاعها كل بلداننا العربية إيماناً منا بأن المنظمات والهياكل مهما علا شأنها إنما هي تستمد أهميتها من الرسالة التي أنشئت من أجلها ومن الأهداف المناطة بعهدتها وتتعزز فعاليتها بفضل المشاريع والبرامج التي تعمل على تنفيذها·
وإذ نحرص على أن نحقق معاً مزيداً من التقدم على درب تجسيم أهداف منظمتنا الفتية فإنني أنتهز هذه المناسبة كي أعبر عن أملي الوطيد ورغبتي الخالصة في أن تكون فترة رئاستي لمنظمة المرأة العربية بفضل دعمكن ومساعدتكن فترة تواصل في العطاء والبذل على جميع الأصعدة واجتياز خطوات جديدة نعزز بها حضور المنظمة كرافد أساسي في العمل العربي المشترك ونزيد من خلالها مكانة المرأة العربية رسوخاً في مختلف أوجه الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية·
رئاسة نكرس من خلالها طموح المرأة العربية إلى الأفضل وتطلعها إلى أن تكون شريكاً فاعلاً في بناء مجتمعات عربية متطورة وسنعمل طيلة فترتها على مواصلة مسيرة منظمة فتية صاعدة وبذل قصارى الجهد حتى تبقى هذه المنظمة عروة وثقى تعتصم بها النساء العربيات تعزيزاً لتضامنهن وحفزاً لقدراتهن على العمل الخلاق والمشاركة الإيجابية في تحديث مجتمعاتنا وتطويرها·
لقد كانت المرأة دوماً ناقلة للقيم وحاملة لرسالة إنسانية نبيلة في الحياة والوجود، وهو ما يحملنا مسؤولية المساهمة الجدية في تحقيق أمن مجتمعاتنا واستقرارها ونموها·
ومن هذا المنطلق، فإني أستحضر معكن ما عاشه أهلنا في فلسطين من محن عصيبة وواجهوه مؤخراً في قطاع غزة من اعتداءات شرسة، ولأؤكد ضرورة أن نتضامن ونتحرك معاً وفق منهج عملي وميداني لتضميد جراح الأطفال والنساء والمدنيين الأبرياء وصيانة أمن الإنسان في فلسطين وتمكينه من حقه الثابت في البقاء والنماء والحياة الحرة الكريمة·
إنه مسار متواصل من النضال والعطاء تعتز تونس وطن الحداثة والانفتاح والتضامن بأن تساهم في إثراء معالمه ودعم لبناته حتى تبقى المرأة العربية قوة فاعلة في بناء الحاضر وكسب رهانات المستقبل·
ووفقنا الله جميعاً في مسعانا وسدد خطانا وكلل جهودنا بالتوفيق مع فائق التحية وسامي التقدير''·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد