الاتحاد

ثقافة

«ثقافية الشارقة» تكرم وتحتفي بالشعراء الشباب في لبنان

العويس يلقي كلمته خلا الحفل

العويس يلقي كلمته خلا الحفل

انطلقت فعاليات ملتقى الشارقة للشعراء الشباب بدورته الثانية، مساء أمس الأول من الجمهورية اللبنانية، خلال احتفال أقيم بالمكتبة الوطنية ببلدة بعقلين وسط حضور كثيف من الأدباء والشعراء والنقاد وأهالي المكرمين.
وتأتي هذه الدورة التي تنظمها دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة سعياً لدعم المواهب الشابة في مجال الشعر العربي في البلدان العربية.
بدء الحفل بكلمة الدكتور عمر حلبلب مدير عام وزارة الثقافة اللبنانية أشار فيها إلى إسهامات إمارة الشارقة الثقافية والمميزة ليس في الإمارات فحسب بل في جميع أنحاء الوطن العربي وذلك بفضل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقال “ في ما تكون جدران الثقافة غير مكتملة هنا وهناك فإننا نجد علو جدران الثقافة في الشارقة “، كما عبر عن سعادته بالتعاون الثقافي بين وزارة الثقافة اللبنانية ودائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في احتضان الفعاليات التي من شأنها تكريس الفعل الثقافي و تجسير العلاقات بين البلدين.
ثم ألقى عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة كلمه جاء فيها “ أتشرف اليوم بأن أنقل لكم تحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة راعي هذا اللقاء وهذه المبادرة الكريمة النبيلة، التي تتمثل بتكريم الشعراء الشباب العربي في ساحتها الأدبية الشعرية للمبدعين الشباب وتقديمهم للوسط الثقافي العربي كمساهمين فاعلين في حقل مهم من حقول الثقافة، إن هذا التواجد لملتقى الشارقة لتكريم الشعراء الشباب في دورته الثانية في بلدكم العزيز يأتي مكملاً للدور الريادي الذي يضطلع به صاحب السمو حاكم الشارقة في دعم الثقافة العربية وتعزيز مكانتها على الخارطة الدولية “ .
فيما ألقى غازي صعب مدير المكتبة الوطنية كلمة رحب فيها بوفد الشارقة معرباً عن امتنانه وتقديره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة على هذه اللفتة الكريمة بتكريم المبدعين من الشعراء الشباب في الوطن العربي.
وفي ختام الأمسية كرم عبد الله العويس رئيس الدائرة الشعراء العشرة المحتفى بهم، وهم:مهدي كامل منصور، زياد جوان، شربل عقل جرمانوس، مكرم شرف الدين، شادي أنطونيوس القهوجي، زينة أبوفاعور، هدى مراد، ميسون كمال، مادونا محمد الحجار، نادين الأسعد فغالي.
عبر المكرمون عن شكرهم وخالص تقديرهم لهذه المبادرة والدعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة الذي لا يألوا جهداً في تحفيز ودعم الفعل الثقافي سواء في الإمارات أو الوطن العربي وقد حيّوا الشارقة على دورها الحيوي في التفعيل الثقافي العربي. تجدر الإشارة أن وفد دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ينتقل بعد ذلك إلى الأردن وسوريا حيث تقام فعاليات التكريم بالتعاون مع مؤسسات ثقافية في البلدين.

اقرأ أيضا

الشارقة تجمع رموز الأدب والإبداع المحلي في أول معرض للكتاب الإماراتي