الاتحاد

الرياضي

المحكمة تلغي قرار شطب برياتوري مدى الحياة

ألغت محكمة البداية في باريس القرار الصادر عن المجلس العالمي التابع للاتحاد الدولي للسيارات والقاضي بشطب المدير العام السابق لفريق رينو فلافيو برياتوري مدى الحياة بسبب فضيحة الغش “كراش يت” في جائزة سنغافورة الكبرى عام 2008 وحكمت المحكمة بمبلغ 15 ألف يورو لبرياتوري الذي يطالب الاتحاد الدولي للسيارات بدفع عطل وضرر بقيمة مليون يورو. وحكمت المحكمة ذاتها للمدير الفني السابق لفريق رينو بات سايموندز الذي أوقف مع برياتوري في 21 سبتمبر الماضي, بمبلغ 5 آلاف يورو، علماً أنه يطالب بمبلغ 500 ألف يورو. وجاء في قرار المحكمة “اعتبرت الغرفة الخامسة المدنية في محكمة البداية في باريس قرار المجلس العالمي التابع للاتحاد الدولي والصادر في 21 سبتمبر 2009 بحق السيدين بريتاوري وسايموندز غير صحيح وغير ذي أثر”.
وفي هذا السياق، طلبت المحكمة من الاتحاد الدولي “إبلاغ أعضائه والمنتمين إليه بسحب قراراته ذات الصلة” في غضون 15 عشر يوماً وتحت طائلة المسؤولية بدفع غرامة 10 آلاف يورو عن كل يوم تأخير.
وكان المجلس العالمي للسيارات هدد فريق رينو باستبعاده نهائياً من بطولة العالم للفورمولا واحد في حال ارتكب أي خطأ في العامين المقبلين، لكنه كان حازماً مع برياتوري بشطبه مدى الحياة، فضلاً عن إيقاف سايموندز رئيس المهندسين 5 سنوات.
وأعرب برياتوري في بيان عن “فرحته العارمة” بعد أن كسب القضية ضد الاتحاد الدولي للسيارات. وقال “أغتنم الفرصة لأعبر عن سعادتي الكبيرة بعد قرار المحكمة الذي يعيد لي على حد سواء كرامتي وحريتي اللتين حاولوا حرماني منهما بشكل تعسفي”. وأشار بتردد إلى احتمال عودته إلى الفورمولا واحد، وقال “لايزال هناك متسع من الوقت، أرغب خصوصاً في أن أشكر الأشخاص الذين بقوا أوفياء لي في اللحظات الصعبة وغمروني بثقتهم ومحبتهم”.

اقرأ أيضا

مهاجم ليفربول السابق روبي فاولر مدرباً في أستراليا