الاتحاد

الإمارات

الكنيسة القبطية المصرية تشيد بالتسامح الديني في الإمارات

 علي الهاشمي يهنئ إسحق الأنبا بيشوى خلال قداس عيد الميلاد في أبوظبي

علي الهاشمي يهنئ إسحق الأنبا بيشوى خلال قداس عيد الميلاد في أبوظبي

أعربت الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية عن اعتزازها وتقديرها لسياسة التسامح الديني التي تنتهجها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله '' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي '' رعاه الله '' وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ·
وتقدم القمص إسحق الأنبا بيشوى راعي كاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبي خلال القداس ليلة أمس الأول بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام باسم البابا شنودة الثالث بابا بطريرك الإسكندرية والكرازة المرقسية··بأسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو رئيس الدولة ونائبه والحكام وشعب الإمارات بعيد الأضحى المبارك والعيد الوطني السادس والثلاثين للإمارات وحلول العام الميلادي الجديد ، داعيا المولى عز وجل أن يديم على الإمارات العزة والرفعة ويكلل مساعيها بالنجاح من أجل إعلاء شأن التسامح الديني بين كافــــة الأديان ·
وحضر جانبا من الاحتفال والصلاة بمقر الكاتدرائية بأبوظبي سماحة المستشار علي الهاشمي المستشار الديني والقضائي بوزارة شؤون الرئاسة وسعادة محمد سعد عبيد السفير المصري لدى الدولة ووفد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف برئاسة سعادة الدكتور محمد مطر المدير العام للهيئة كما حضره عدد من علماء الدين الإسلامي ورؤساء الجاليات المسيحية بأبوظبي وأعضاء السفارة المصرية وأبناء الشعب القبطي·
وأكد سماحة المستشار علي الهاشمي في كلمته خلال الاحتفال العلاقة الوطيدة التي تربط بين الأديان الســــماوية وما جاءت به من قيم أخلاقية سامية تدعو لخير البشرية جمعاء ، مشيدا بسياسة التسامح الديني التي تنتهجها الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان والسماح لأبناء كافة الأديان بممارسة شعائرهم الدينية بحرية وأمان·
ونقل سعادة السفير المصري لدى الدولة تهنئة الرئيس المصري محمد حسني مبارك للشعب القبطي في الإمارات بمناسبة الميلاد المجيد··مشيدا بسياسة التسامح الديني والمحبة التي يتمتع أبناء الجالية المصرية والجاليات العربية مسلمين ومسيحيين ·
وقال القمص إسحق الأنبا بيشوى في عظته بهذه المناسبة إن ميلاد السيد المسيح هو مولد السلام على الأرض فيوم ميلاده كانت هديته للأرض سلاما متضرعا إلى الله سبحانه وتعالى أن يكون العام الجديد خيرا وبركة على الشعوب العربية وأن يتمكن الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة على تراب وطنه وأن يعود الأمن والاستقرار للعراق ولبنان والسودان ويعم السلام بين بني البشر جميعا·

اقرأ أيضا