الاتحاد

الاقتصادي

دبي سوق لـ30% من السلع الفاخرة بالمنطقة

دبي (الاتحاد)

أكد إيلي بيرنهايم الرئيس التنفيذي لشركة ريموند ويل للساعات السويسرية أهمية سوق السلع الفاخرة والساعات الثمينة في الإمارات، وشدد على أهمية دبي، خاصة أن الدراسات تؤكد أنها تستأثر بنحو 30% من سوق المنتجات الفاخرة في المنطقة ونحو 60% من إجمالي سوق المنتجات الفاخرة في الإمارات. وأشار إلى أهمية سوق المنطقة الذي يشكل 20% من إجمالي المبيعات العالمية للعلامة السويسرية.
وقال بيرنهايم على هامش الزيارة الخاصة مؤخرا لمدينة دبي، إن الإمارات الوجهة الأمثل لافتتاح الفروع ومنافذ البيع الجديدة للساعات الثمينة، فالإمارات من أول وأكبر 5 وجهات راقية على مستوى العالم لما تملكه من مقومات ومعايير وعوامل جذب سياحية واقتصادية على مدار العام، إضافة إلى البنية التحتية واستقرار الأوضاع. كما أعرب عن اعتزازه وشغفه بالإمارات، وهو ما توارثه عن جده مؤسس العلامة الذي حضر إلى الإمارات منذ 40 عاماً. وباعتباره الجيل الثالث، يحاول بيرنهايم تعزيز مكانة ريموند ويل بالمنطقة وتوسعة حجم الأعمال والشركاء والموزعين بالدولة.
وقال «أصبح السوق الآن ناضجاً، وتعد الإمارات من أهم الأسواق لساعات ريموند، وتوجد منافسة من الشركات العالمية على عرض منتجاتها في المنطقة، للاستفادة من القوة الشرائية التي تستحوذ الدولة على جزء كبير منها سواء محلياً أو خليجياً، عبر تدفق ملايين السياح الخليجيين ومن مختلف الجنسيات سنوياً إلى الإمارات وخاصة دبي».
كما أعرب عن تفاؤله وثقته بسوق السلع الفاخرة والساعات الثمينة رغم التحديات العالمية وأسعار النفط. وتوقع بيرنهايم أن تشكل دبي وحدها 20% من إجمالي مبيعات علامته خلال السنوات الثلاث القادمة. وأشار إلى أن مراكز التسوق في الإمارات، توفر بيئة تسوق فريدة من نوعها يتم اتباعها في دول أخرى في المنطقة، لافتاً إلى أن قطاعات التسوق والتجزئة والسياحة في الإمارات تعتمد على بعضها بعضاً بشكل وثيق، وهي تنمو بشكل أكثر تسارعاً من نظيراتها في دول عالمية أخرى بفضل البنية التحتية الحديثة للدولة وقوة الشراء العالية للمستهلكين. كما يعد سوق الإمارات سوقاً منفتحاً، كونه يضم جنسيات عدة، ويتمتع برواج سياحي جيد، إضافة إلى وعي كبير من سكان الدولة بالعلامات العالمية والرغبة في اقتنائها. وتؤكد المؤشرات أن عام 2017 سيكون عاماً جيداً لقطاع المنتجات الفاخرة والسوق عموماً في المنطقة.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية