الاتحاد

دنيا

سحر فوزي: أستوعب الشخصيات ولا تستوعبني!

دمشق ـ عمّار أبو عابد:
سحر فوزي فنانة سورية قديرة من نجوم الصف الأول في الدراما السورية، عرفت بأداء الشخصيات النسائية التي تمتاز بقوة الحضور كالمرأة المتسلطة أو الملكة، و كذلك بأداء شخصيات نقيضة كالمرأة العجوز المتهالكة أو الطيبة المسكينة· وهي ما بين حدي القوة والضعف، تثبت تفوقاً إبداعياً في الأداء، وفي التعبيرعن شخصياتها الفنية بألق خاص يميزها·
حصيلة سحر من الأعمال الدرامية السورية هذا الموسم كانت كبيرة ومتنوعة الشخصيات، لهذا تبدو سعيدة، لأنها مصرة على التطور والاندفاع نحو الأمام دائماً·
؟ كنت تحلمين بأداء شخصية (شجرة الدر)، وها أنت قد قدمت هذه الشخصية، فهل تحقق حلمك؟
؟؟ قدمت شجرة الدر ضمن حلقة واحدة فقط مع المخرج محمد عزيزية لأن العمل كان متنوعاً، ويحكي عن شخصيات تاريخية عديدة، ويخص كل شخصية بحلقة، ومن المؤكد أني سعدت بأداء شخصية شجرة الدر، وقدمتها بحماسة، وإن كنت مازلت أتمنى أن ألعب هذه الشخصية في مسلسل كبير، وعلى مساحات واسعة·
؟ لماذا (شجرة الدر) بالذات؟
؟؟ لأنها امرأة تاريخية متميزة، تجمع النقيضين: القوة والضعف، فهي قوية لدرجة أن تقود حكماً وبلداً، وضعيفة لدرجة أن عواطفها تتحكم بها، فهي تجمع القوة والضعف معاً، وفي اعتقادي أنه ليس باستطاعة أية ممثلة القيام بأداء هذه الشخصية، لأنها متعددة الجوانب والدوافع· ولهذه الأسباب أتطلع دائماً إلى لعب هذه الشخصية·
أكره التكرار
؟ وإلى أي حد تختارين أدواراً تشبهك؟
؟؟ نحن بشر من لحم و دم، و يحمل كل منا في داخله تناقضات كثيرة: الشر والخير، الطمع والإيثار، القوة والضعف· وعلى الفنان أن يروض نفسه· وأن ينتصر دائماً لقيم الخير والحق والجمال· ومع ذلك فعندما يجسد الفنان شخصية ما فإنه يحتويها في داخله، وتتشابك مع شخصيته الأصلية· وهو بذلك لا يلعب الشخصية بشكله الخارجي فقط، وإنما أيضاً بشخصيته الأساسية· ومن هنا يمكن للشخصيات التي نلعبها أن تشبهنا سواء اقتربت منا أم ابتعدت!
؟ قمت مرات عديدة بدور المرأة القوية المتسلطة، فهل تميلين لمثل هذه الشخصيات؟
؟؟ المسألة ليست مسألة ميل، فقد عرض علي مرة دور امرأة ذات نفوذ وصاحبة شخصية قوية ومتسلطة لدرجة كبيرة، وقد لعبت الدور بإتقان، وظن كل من حولي بأني (شخصياً) هكذا! وأن أدائي للدور كان في محله رغم أن الأمر ليس كذلك أبداً، بل مسألة براعة وإتقان· ومنذ ذلك الحين أصبح المخرجون يضعون اسمي كمرشحة أولى لأداء أدوار النساء المتسلطات! حتى تكرر الأمر كثيراً، ومللته، وبدأت أرفض القيام بهذا الدور، لأني لا أحب التكرار، ولا أرغب أن أنمط ضمن قالب معين·
إغراء عجائزي
؟ ألهذا السبب قمت بأداء دور امرأة عجوز في مسلسل (الشتات)؟
؟؟ فعلاً، ثم إن هذا الدور كان مغرياً جداً في عمل متميز وغير عادي، لذا لم تكن عندي مشكلة إطلاقاً بأن أقوم بتجسيد شخصية عجوز لتوصيل الفكرة من خلال سنها الكبيرة، ولو طلب مني القيام بدور شخصية أصغر مني سناً لرفضت!
؟ لماذا، طالما أن المكياج هو الذي يلعب دوره في هذا الأمر؟
؟؟ المكياج قادر على تغيير الملامح بعلامات مقنعة، تثبت أن هذا الوجه لعجوز، وبذلك سأقنع الناس تماماً بأني عجوز! لكن المكياج لا يستطيع أن يعيد سيدة إلى عمر الصبا المبكر، ولا يستطيع أن يقنع أحداً!
؟ ألم يكن قيامك بدور العجوز مغامرة، وما مدى النجاح الذي حققته فيه؟
؟؟ أنا لم أعتبر هذا الدور مغامرة، بقدر ما قبلته باعتباره تحدياً· وقد نجحت في تجسيد الشخصية إلى درجة أنني أثرت ضجة كبيرة بين الممثلين والممثلات وهنأني الكثير منهم على هذا النجاح·
؟ هل هناك دور معين تخافينه؟
؟؟ لا يمكن لأي دور أن يخيفني، بل إن الدور الاستثنائي يحفز طاقاتي وإمكانياتي للتعبير عنه، ويجعلني في حالة تحد ومواجهة معه· لذا فأنا لم أخفق في أي شخصية جسدتها· وأي دور يعرض علي، ويقنعني يمكنني استيعابه، فأنا أستوعب الشخصيات الفنية المختلفة، لكنها لا يمكن أن تستوعبني!
؟ لماذا لا نشاهدك في أعمال كوميدية، وهل لك موقف من الكوميديا؟
؟؟ أنا أحب الكوميديا، وقد لعبت مع الفنانة نبيلة النابلسي دوراً، وحاولنا معاً تقديم كوميديا راقية، لكن هذا الأمر لم يتكرر· ربما لأن المخرجين يرون شخصيتي بعيدة عن الكوميديا·
؟ وأنت، هل ترغبين القيام بدور كوميدي؟
؟؟ إن عرض علي دور كوميدي هادئ وراق، فسأقبل به، شرط أن يكون بعيداً عن التهريج·
جاذبية تاريخية
؟ بعد قيامك بتجسيد شخصيات الملكات، هل يمكن القول بأنك وجدت نفسك في الأعمال التاريخية؟
؟؟ الأعمال التاريخية متعبة، لكن لها جاذبية خاصة عند الممثلين والمشاهدين على حد سواء، ورغم صعوبتها وما تتطلبه من جهد جسماني فإني أستمتع بها·
؟ أيهما أقرب إليك، الأعمال الاجتماعية أم التاريخية؟
؟؟ الأقرب لي هو ما أنسجم معه في الموضوع المطروح، سواء كان اجتماعياً أو تاريخياً· أنا ممثلة أولاً وآخراً، وعلي القيام بالعمل الجيد الذي يعزز مكانتي كفنانة، لذا يهمني أن يعالج العمل قضايا تترك تأثيراً واضحاً عند المشاهدين·
؟ وما هي أبرز أعمالك هذا الموسم، وبماذا تتميز الشخصيات التي تؤدينها؟
؟؟ أنا سعيدة لأن أدواري في هذا الموسم كانت متنوعة، فقد عملت في (ليالي الصالحية) مع المخرج بسام الملا، ولعبت دور امرأة شعبية تعيش مع زوجات زوجها الأخريات في بيت واحد كبير· كما لعبت دوراً في مسلسل (أسرار المدينة) مع المخرج مروان بركات، وفي هذا الدور جسدت شخصية امرأة متسلطة في الأربعين من عمرها، لكنها متصابية وتبحث عن زوج أصغر منها سناً، لتكون هي المسيطرة بإمكانياتها المادية· وفي هذا العمل نكشف عن نوعية من الشباب المتهافت، وأطماعهم في الزواج من امرأة تكبرهم سناً من أجل المادة· كما لعبت شخصية امرأة فقيرة أرملة، لكنها ورعة وتقية، وتكد وتتعب معتمدة على نفسها من أجل تربية أولادها الصغار، وتنشئتهم· وشاركت في مسلسل (أوراق الخريف) مع المخرج فهد ميري، حيث أديت شخصية مهمة ورئيسية بالعمل، كما شاركت في عمل تاريخي واحد هو مسلسل (طارق بن زياد)، حيث جسدت شخصية الملكة الإسبانية (روزالينا) الذي أعتبره دوراً مهماً بالنسبة لي·
؟ بعد هذه المسيرة الفنية الحافلة، ما الذي أوصلك لهذا الموقع المتميز في الدراما السورية؟
؟؟ إن الإصرار والعزيمة هما سبب نجاحي، والجميع يعرف أني إنسانة عصامية، صبرت كثيراً، وتألمت، وأصبت بخيبات أمل كثيرة، لكني صمدت، وقررت مواصلة مسيرة الفن، مهما كانت الطريق شائكة· ولم أصل إلا بالتعب والعمل والجهد، وبنيت مسيرتي الفنية على تراكمات نجاحي المستمر· لذلك لن أقبل بالتراجع إلى الوراء· وسيظل هدفي هو تحقيق المزيد من النجاح·
؟ و كيف تطورين نفسك؟
؟؟ الفنان الذي يريد أن ينجح يجب أن يبقى متطوراً أكثر وأكثر· والعمل الدؤوب يساهم في تطوره، وأنا أعتبر أي عمل أقوم به هو العمل الأول والأخير في حياتي، وبذلك يكون عملاً متكاملاً وناجحاً ومعبراً· وحين أرى ممثلة ناجحة فإني لا أغار منها، بل أتعب على نفسي وأطورها لأكون مثلها أو أفضل منها· والنجاح هو التحدي الدائم للفنان، فهو حين يتوقف عن التقدم يبدأ بالتراجع من حيث لا يدري، وأنا لا أريد أبداً أن أتراجع إلى الوراء·
؟ الشهرة والنجومية، ماذا تعنيان لك؟
؟؟ الشهرة تأتي بالتكرار، فأي مذيعة أو فتاة إعلان يتكرر ظهورها على الشاشة تصبح مشهورة، وكذلك الممثلة· لكن الشهرة لا تعني شيئاً ما لم تكن مبنية على عطاء الفنانة وإبداعها ومحبة الناس وتقديرهم لها· لذا هناك فرق كبير بين أن تكون الفنانة شهيرة وبين أن تكون نجمة· فالنجومية هي العطاء والإبداع، والصلة بالناس، وليس مجرد تكرار للظهورعلى الشاشة·
؟ وهل تشعرين بالرضا عن مسيرتك الفنية؟
؟؟ أنا راضية عن كل ما قدمته ضمن المعطيات الواقعية لكل عمل، وعلاقتي به، وأكثر ما يرضيني أنني من المتقدمات إلى الأمام دائماً·

اقرأ أيضا