الاتحاد

الرياضي

كرة القدم من أجل الخير تجمع أكثر من 4 ملايين درهم

شيك بمبلغ مليوني درهم تم تسليمه عقب نهاية المباراة الخيرية التي جمعت فريق مؤسسة النفع الخيري مع لوريوس

شيك بمبلغ مليوني درهم تم تسليمه عقب نهاية المباراة الخيرية التي جمعت فريق مؤسسة النفع الخيري مع لوريوس

في أجواء مهرجانية رائعة أقيمت أمس مباراة استعراضية لسباعيات كرة قدم هي الأولى من نوعها في مسيرة جوائز لوريوس العالمية شارك فيها عدد كبير من نجوم كرة القدم في كل دول العالم، تم توزيعهم على فريقين يدرب أحدهما السير بوبي شارلتون اسطورة كرة القدم الإنجليزية تحت اسم مؤسسة الإمارات للنفع الخيري، وتضم اللاعبين فيتور بايا، إدجار دافيدز، رونالد ديبور، دوايت يورك، ستيف ماكانمان، بوهيتا، مارسيل ديسايي، فرناندو كوتو، إيفان هيليجيرا، هوجو، رباح مادجر، صبري اللموشي، مارك فيش، وفيرناندو كوتو.
فيما حمل الفريق الثاني اسم لوريوس وقاده المدرب العالمي ميلونوفيتش بورا والذي ساعده في الجهاز الفني كارلوس كيروش، وضم مجموعة رائعة أيضا من اللاعبين هم محمد الدعيع، بشار السالم، إسماعيل مطر، ريدل، وزولا، بريما، ناكاتا، كانافارو،يستي، لوكاس راديبي، الفارو، كريستيان كاريمبو، مارسيل ديسايي، باتريك فييرا، وسانشيز، وجمعت الاحتفالية الخيرية أكثر من 4 ملايين درهم عبارة عن مليوني درهم للمؤسسة الإمارات للنفع الخيري و500 ألف يورو لمؤسسة لوريوس.
وأقيمت المباراة في ملعب التدريب بقصر الإمارات بحضور عدد كبير من مسؤولي وعشاق الكرة في أبوظبي يتقدمهم محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم، محمد إبراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضة أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة.
وحقق فريق مؤسسة الإمارات للنفع الخيري الفوز في المباراة بنتيجة 12 - 11 بعد انتهاء اللقاء بالتعادل الإيجابي 11 - 11 ثم اللجوء لقاعدة الهدف الذهبي. بدأت المباراة بسيطرة وتفوق من فريق مؤسسة الإمارات، حيث سجل دوايت يورك الهدف الأول قبل مرور الدقيقة الخامسة من اللقاء، ثم أضاف ستيف ماكمانمان الهدف الثاني في الدقيقة العاشرة، وسجل الثالث إدجار دافيدز بعد دقيقتين فقط، قبل أن يضيف دوايت يورك هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة الخامسة عشرة من الشوط الأول، ويدفع بورا ومساعده كيروش ببعض التغييرات التي آتت أكلها سريعاً فسجل ناكاتا هدفين أحدهما في الدقيقة 17، والثاني في الدقيقة 20 قبل أن يضيف سانشيز الهدف الثالث بعد دقيقتين، ويتواصل تحسن فريق لوريوس ليسجل الهدف الرابع ويدرك التعادل.
ومع الوصول إلى الدقائق الأخيرة في الشوط الأول تعود الثقة من جديد إلى فريق مؤسسة الإمارات، ويسجل إدجار دافيدز هدفا خامسا من مجهود فردي، ثم يضيف رونالد ديبور الهدف السادس، قبل أن يحسن إسماعيل مطر فرص فريقه لوريوس في اللقاء من خلال تسجيل الهدف الخامس لينتهى الشوط الأول بنتيجة 7 - 5 لفريق مؤسسة الإمارات للنفع الخيري.
شوط مثير
وتشتعل المباراة في الشوط الثاني فيسجل فريق المؤسسة الهدف الثامن عن طريق اللاعب بوهيتا لتصبح النتيجة 8 - 5، ويقود اللاعب الإيطالي السابق زوولا فريق لوريوس إلى انتفاضة قوية يسجل خلالها هدفين لتصبح النتيجة 8- 7، ثم يواصل زميله الإسباني يستي المحترف في الوصل التقدم ويسجل هدف التعادل، ويندفع لوكارس رديبي ليستغل هجمة منظمة وتمريرة رائعة من زوولا ليحرز زورل تقدماً لفريق لوريوس في اللقاء، ويسجل سانشيز الهدف العاشر لفريقه لوريوس لتصبح النتيجة 10 - 8، ويقترب لوريوس من الفوز باللقاء خصوصا بعد أن أضاف يستي الهدف الحادي عشر لفريقه لوريوس ليتسع الفارق إلى 3 أهداف، وترتسم الابتسامة على وجه المدربان كيروش وبورا، ويبدو التصميم على وجه بوبي شارلتون الذي يدفع ببعض التغييرات المهمة فيتمكن إيفان هيلجيرا من تحسين النتيجة بهدف تاسع، ويضيف دوايت يورك العاشر قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين، ويتعادل رونالد ديبور لفريق المؤسسة في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء، ويلجأ الفريقان إلي وقت إضافي لتطبيق قاعدة الهدف الذهبي، وبعد مرور 5 دقائق من الحماس والندية ويتمكن اللاعب فرناندو كوتو من تسجيل الهدف الذهبي لمؤسسة الإمارات الذي انطلقت احتفالاته مع نهاية صافرة الحكم.
وعقب نهاية المباراة قدم مسؤولو شركة آبار والنجم الإيطالي الشهير فابيو كانافارو لاعب الأهلي حاليا الفائزين بالكأس، مع منح شيك بمبلغ نقدي قيمته مليوني درهم لمؤسسة الإمارات للنفع الخيري، و500 ألف يورو لمؤسسة لوريوس.
من ناحية أكد كارلوس كيروش مدرب فريق لوريوس أن فريقه تحسن أداؤه في الشوط الثاني بفضل التغييرات، والاعتماد على طرفي الملعب، وأن المباراة كادت تنتهي لمصلحتهم لولا التغييرات الذكية التي دفع بها المدرب بوبي شارلتون في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الثاني والتي صنعت الفارق من وجهة نظره من خلال تسجيل 3 أهداف وإدراك التعادل ثم تسجيل الهدف الذهبي في الوقت الإضافي.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %