الاتحاد

الرياضي

أجواء تراثية على هامش سوبر العين وبريمن

ألمانية تتزين بالحناء

ألمانية تتزين بالحناء

شهدت الأجواء الاحتفالية التي سبقت مباراة العين وبريمن الألماني تفاعلاً من البعثة الألمانية والجماهير التي تابعت مباراة السوبر الإماراتية- الألمانية، وشمل اليوم المفتوح الذي أقيم بساحة نادي العين، معرضاً للكؤوس والإنجازات العيناوية بمختلف الألعاب والمراحل السنية وعلى كافة الصعد المحلية والإقليمية والقارية والتي حققها العين منذ تأسيسه العام 1968، وحتى الموسم الحالي.

وتخلل البرنامج الاحتفالي عرض لفيلم وثائقي يروي قصة البطولات التي حصدتها فرق النادي المختلفة في كل الألعاب، بالإضافة إلى استعراض جملة من الفعاليات التراثية وقدمت خلالها الأكلات الشعبية لأعضاء البعثة الألمانية والجماهير إلى جانب رقصة “اليولة” الإماراتية، وحرص الألمان على المشاركة في الفعاليات بعد أن جذبتهم الفقرات التراثية وأبدوا إعجابهم بقرية نادي العين التراثية، بينما تسابقت الألمانيات في التزين بالحناء وارتدين البرقع الإماراتي في مشاهد دلت على إعجابهن بعادات وتقاليد دولتنا الحبيبة.
وأبت الجماهير الألمانية إلا أن تمارس العادات العربية الأصيلة في العين، حيث حرص أفرادها على تناول القهوة العربية، وركب بعضهم الجمال وفضل البعض الآخر ركوب الخيل، وقاموا بجولة حول النادي، وهم يرفعون شعار ناديهم إلى جانب شعار نادي العين في مشهد جسد معاني الروح الرياضية، وحرص الأغلبية منهم على التقاط الصور التذكارية مع “العيالة” وأثناء ركوبهم الخيل والجمال وتناولهم الأكلات الشعبية.
وعقب انتهاء المباراة حرص الدكتور خالد محمد عبدالله المدير التنفيذي لنادي العين على مرافقة رئيس بعثة بريمن وأعضاء الفريق إلى قرية نادي العين التراثية وكان الابهار عنواناً للمفاجأة العيناوية التي أعدها لضيوف البلاد حيث تناولوا هناك “البلاليط” الإماراتية و”الهريس”، بينما فضل البعض الآخر الاكتفاء بصحن من “الحمص، كما تبادل الطرفان قميصي فريقيهما وحمل كل منهما تواقيع لاعبي الفريق الآخر.

اقرأ أيضا

نيوكاسل يعلن رحيل الإسباني بينيتيز عن تدريب الفريق