الاتحاد

الرياضي

الاتحاد الألماني يأمر بإعادة مباراة فضيحة التلاعب

أمر الاتحاد الالماني لكرة القدم باعادة مباراة في دوري الاقاليم لانه يعتقد ان حكما يشتبه في ضلوعه بفضيحة التلاعب في نتائج المباريات حاول ان يتلاعب في نتيجتها· لكنه رفض اعادة المباراة الوحيدة التي ثار جدل حول حدوث تلاعب في نتيجتها في دوري الدرجة الاولى والتي فاز فيها كايزرسلاوترن على فرايبورج 3-صفر في نوفمبر الماضي· وقال الاتحاد إنه لا يوجد دليل على ان الحكم يورجن يانسن حاول التلاعب في نتيجة هذا اللقاء· وقال يانسن 'انا بريء· قلت هذا دوما·
أريد العودة الى التحكيم في أسرع وقت ممكن·' وتفجرت أكبر فضيحة تعصف بكرة القدم الالمانية خلال 30 عاما عندما اعترف الحكم روبرت هويتسر (25 عاما) بالتلاعب في نتائج مباريات مقابل أموال من مكاتب مراهنة على نتائج المباريات·
وقال هويتسر إن حكاما ولاعبين اخرين شاركوا في التلاعب في نتائج المباريات وانه كان موجودا عندما تلقى حكام رشى وسمع عن دفع اموال للاعبين· ووافق الاتحاد على طلب قدمه فريق هيرتا برلين اماتيرز لاعادة مباراته التي انتهت بخسارته 1-2 أمام ارمينيا بيليفيلد يوم 11 اغسطس عام 2004 وهو اللقاء الذي أداره الحكم دومينيك ماركس الذي أمر الاتحاد الالماني بوقفه بسبب مزاعم بضلوعه في الفضيحة· وقال الاتحاد إنه يعتقد ان ماركس التقى مع هويتسر ومقامرين قبل اللقاء· وأمر الاتحاد أيضا باعادة مباراة في دوري الدرجة الثانية بين اهلين وفاكر بورجهاوزين يوم 22 اكتوبر · وكان أهلين فاز في المباراة 1-صفر واعترف هويتسر بانه تلاعب في نتيجة اللقاء·
وأمر الاتحاد بدفع تعويضات بقيمة مليوني يورو لنادي هامبورج مع منحه فرصة استضافة مبارة دولية ودية بعدما اعترف هويتسر بانه لعب دورا في خروج النادي من كأس المانيا في سبتمبر · وسيحقق الاتحاد في نتائج خمس مباريات اخرى بدوري الدرجة الثانية· وقال الاتحاد إنه يأسف لان ماركس رفض تقديم أدلة· ويؤكد ماركس براءته وقال إنه لم يتورط قط في التلاعب في نتائج مباريات· ولم يسبق ان أدار هويتسر المولود في برلين يوم 28 اغسطس عام 1979 ايةمباريات في دوري الدرجة الاولى· وهو يتعاون مع الادعاء في برلين والاتحاد الالماني لكرة القدم لكشف كل أبعاد الفضيحة· ويسعى الاتحاد الالماني لايقافه مدى الحياة وتغريمه 50 الف يورو بسبب تلاعبه او محاولته التلاعب في نتائج خمس مباريات في كأس المانيا والدوري·
واجمالا فإن الادعاء في برلين يحقق مع 25 فردا يشتبه في تلاعبهم في عشر مباريات على الاقل على مدار عام ·2004
وتستعد المانيا لاستضافة كأس العالم عام 2006 وطلب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من الاتحاد الالماني تسوية الازمة في أسرع وقت ممكن· ومع دخول السلطات القضائية في الفضيحة فمن غير المحتمل اغلاق الملف قبل انطلاق بطولة كأس العالم التي تستضيفها المانيا في التاسع من يونيو ·2006

اقرأ أيضا

32 منتخباً في مونديال 2022