صحيفة الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للإعلام» تثري «عام الخير» بمحتوى يبرز صـورة الإمـارات الإنسانيـة

 «أبو ظبي للإعلام» تسخر كل إمكاناتها لمواكبة مبادرة «عام الخير» (الاتحاد)

«أبو ظبي للإعلام» تسخر كل إمكاناتها لمواكبة مبادرة «عام الخير» (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «أبوظبي للإعلام»، استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون العام 2017، «عام الخير»، تسخير إمكاناتها كافة لمواكبة المبادرة، عبر العديد من البرامج والفعاليات والتغطيات والمبادرات التي تدعم جوانب هذا الحدث وأبعاده على جميع الصعد والمجالات، وتعكس بمضمونها حرص منصاتها المختلفة على تقديم محتوى متنوع ومبتكر، يبرز رؤية القيادة وإنجازات الدولة، وتطلعات المجتمع الإماراتي وقيمه.

وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة «أبوظبي للإعلام» العضو المنتدب: «نلتزم في (أبوظبي للإعلام) عبر خطط عملنا الاستراتيجية والمرحلية بكل ما من شأنه خدمة الصالح العام، وتعزيزاً لهذا الدور، وانسجاماً مع رؤية قيادتنا الرشيدة، عملت (أبوظبي للإعلام) على إعداد برمجة خاصة من شأنها أن تدعم جهود الدولة في حمل راية الخير، وترسخ دورنا المسؤول تجاه مجتمعنا ووطننا، بما يسهم في بناء سمعة (أبوظبي للإعلام) وتحقيق مستهدفاتها ومسؤولياتها».

وأكد الدكتور علي بن تميم، مدير عام «أبوظبي للإعلام»، اكتمال التحضيرات لمواكبة مبادرة «عام الخير» والمساهمة فيها، ورفدها بالمحتوى الهادف الذي يترجم السياسة الحكيمة لدولة الإمارات ومسيرتها الرائدة في فعل الخير ومد الأيادي البيضاء إلى كل شعوب العالم، لافتاً إلى أن الإعلام يؤدي دوراً أساسياً في مثل هذه المبادرات الوطنية، فهو يعكس الصورة الصادقة لهذا الحراك الإنساني الضخم، مسهماً في الوقت نفسه في ابتكار أدوات وآليات تزيد من حضوره وفعاليته.

قنوات تلفزيون أبوظبي

وتطلق شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي برنامجاً أسبوعياً على قناة أبوظبي بعنوان «ساعة خير»، وهو برنامج أسبوعي يهدف إلى دعم مبادرة عام الخير، وتعزيز التوعية بها، حيث يقدم نشرة أسبوعية عن أبرز الأعمال الخيرية داخل الدولة وخارجها، ويخصص فقرة بعنوان «نشرة السعادة»، وفيها سرد لأخبار مهمة، ومن ضمنها المبادرات الخيرية، كما يعرض مجموعة من التقارير عن حالات إنسانية وقصص مؤثرة، إضافة إلى تقرير أسبوعي عن تاريخ دولة الإمارات في العمل الخيري. ويحاور البرنامج مسؤولين ورجال أعمال من دولة الإمارات، متيحاً الفرصة لهم للمساهمة في عام الخير، وملقياً الضوء على المبادرات التطوعية أو الخيرية للأفراد والمؤسسات محلياً وعربياً وعالمياً، فضلاً عن المبادرات الخاصة على صعيد الأسرة. وأعدت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي مجموعة من الفواصل التي تنطوي على رسائل عدة مجتمعية لنشر الوعي بفعل الخير بين أفراد المجتمع، فيما خصصت جزءاً من هذه الفواصل تحت عنوان «كلمة خير» تتضمن رسالة شكر يوجهها شخص وقع عليه الخير من شخص آخر. وتطلق قناة ماجد برنامجاً توعوياً للأطفال بعنوان «أمونة وفضولي في رحلة خير»، وبرنامج «معاكم» الذي يعنى بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى فواصل توعوية للأطفال حول أهمية الخير والعطاء. وتنتج قناة ماجد مجموعة من أغنيات الأطفال حول فعل الخير ومساعدة الآخرين تحت عنوان «نغني للخير»، إضافة إلى إطلاق لعبة فيديو تفاعلية تساعد الأطفال على فهم قيم الخير.

شبكة أبوظبي الإذاعية

كما أعدت إذاعة «القرآن الكريم» من أبوظبي محتوى خاصاً لعدد من برامجها يتعلق بـ «عام الخير»، إذ يبرز برنامجها «صباح النور» جهود المؤسسات الخيرية، فيما يسلط برنامج «استشير والخير بيصير» الضوء على أبرز مبادرات عام الخير، ويحث «يا باغي الخير أقبل» على المشاركات المجتمعية. وتستضيف إذاعة «إمارات اف أم» ضمن برنامجها «أحلى صباح» شخصيات اجتماعية تتحدّث عن الخير ومعانيه وأهميته، فيما يخصص برنامج البث المباشر «استديو واحد» حلقة شهرية عن الموضوع ذاته، وتطلق الإذاعة برنامجاً أسبوعياً بعنوان «يا شباب فيكم الخير» يتناول ابتكارات الشباب في العطاء والخدمة المجتمعية. وتخصص «إذاعة أبوظبي» حلقة كل يوم ثلاثاء من برنامجها «صبحكم الله بالخير» للحديث عن عام الخير، في حين تطلق برنامجاً أسبوعياً تحت عنوان «مأثورات» يتناول بمحتوى درامي قيم الخير. أما إذاعة «ستار أف أم» فتقدم فقرات يومية عن التطوع والأعمال الإنسانية عبر برنامج «صباحو»، فيما يقدم مركز أخبار الإذاعة متابعة لآخر مستجدات مبادرات الخير محلياً وعالمياً في «محطات الخير».

التحرير والنشر

وتخصص صحيفة الاتحاد مساحة يومية على الصحفة الأولى تحت عنوان «درهم عطاء»، تحث فيها على التبرع بدرهم لأعمال الخير، وتفرد صفحة أسبوعية كل يوم جمعة بعنوان «عطاء»، تتناول فيها فعل الخير وأهله، وتوجز العمل التطوعي ومآثر العطاء الإماراتي في ملحق شهري بعنوان «حصاد الخير»، ويتطوع الصحافيون في «الاتحاد» بإعداد مواد بحثية تطوعية عن الخير لإثراء المحتوى العربي في «ويكيبيديا».

أما مجلة «ناشونال جيوغرافيك العربية»، فتقدم تحت عنوان «صورة الخير»، دعوة بالصور تنشر على المنصات الإلكترونية تدعو لحماية الأرض والبيئة، مخصصة تقويمها السنوي لصور مجتمعية تطوعية تحت عنوان «تقويم الخير»، وتتابع يوميات التطوع الإماراتي عبر منصات التواصل الاجتماعي ضمن هاشتاق خاص #يوميات_متطوع الذي تطلقه بالتعاون مع جهات عدة تقوم بأعمال تطوعية إنسانية، وتنقل عبره صوراً ويوميات لمتطوعين في خدمة الآخرين. وتتناول مجلة ماجد مواقف إنسانية من سيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وعيال زايد في مساحة خاصة، وتخصص عدداً من صفحاتها لتوعية الأطفال بقيم الخير بعنوان «لوّن للعطاء»، ويرافق ذلك توزيع أعداد من مجلة ماجد على عيادات الأطفال تحت شعار «ماجد صديق الأطفال». وبدورها، تقود مجلة «زهرة الخليج» حملة تبرع بالألعاب للأسر المتعففة داخل الدولة وخارجها بعنوان «ألعاب بأجنحة».

الإعلام الرقمي

تطلق «أبوظبي للإعلام» منصة رقمية جديدة تحت مسمى «تطبيق الخير»، تسلط الضوء على أعمال الخير والعطاء من مؤسسات وأفراد، وتجمع نتاج «أبوظبي للإعلام» مع مساحات تفاعلية في الخير والتطوع، كما تطلق مبادرتها على مواقع التواصل الاجتماعي «غرّد للخير» بالشراكة مع شركة «تويتر».

أسطول الخير

تقوم شركتا لايف والشركة المتحدة للطباعة والنشر بإطلاق مبادرة «أسطول الخير» التي تتضمن بث شعار ورسائل عام الخير على مركباتهم، كما تستثمر الشركة المتحدة المرتجع من المطبوعات وتوزّعه على الجامعات وعيادات الأطفال ومخيمات اللاجئين.

تدريب ومساحات إعلانية

تقيم «أبوظبي للإعلام» مختبراً للمواهب الإعلامية، يتطوع خلاله موظفو «أبوظبي للإعلام» بتدريب المواهب الإعلامية، فيما تخصص منصات «أبوظبي للإعلام» مساحات إعلانية للخير والعطاء والتطوع والخدمة المجتمعية، لدعم مبادرات القطاع الخاص في عام الخير.