الاتحاد

الرياضي

«دولي» الزوارق السريعة يعتمد ندوة الأمن والمنشطات

دبي (الاتحاد) - اعتمد الاتحاد الدولي للزوارق السريعة (يو أي أم)، الذي يحظىبعضوية كاملة في اللجنة الأولمبية الدولية، الندوة الدولية الثانية للأمن والسلامة والمنشطات في السباقات البحرية، والمقرر عقدها في دبي من 5 إلى 7 مارس المقبل، ضمن أجندة الأحداث الرياضية العالمية في روزنامة نشاط الاتحاد الدولي.
وأعلن الاتحاد الدولي للزوارق السريعة (يو أي أم) عبر موقعه الرسمي علي شبكة الانترنت عن تنظيم الحدث الكبير بمبادرة من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية مواكبة لتوجهات مجلس دبي الرياضي وبالتعاون مع اتحاد الرياضات البحرية، وذلك على هامش فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب في دورته الـ 21 من 5 إلى 9 مارس المقبل.
واخطر الاتحاد الدولي (يو أي أم) الاتحادات الوطنية المنضوية تحت لواء الاتحاد بمواعيد عقد الندوة، وكذلك أبلغ كل الرياضيين من خلال تلك الرسالة للمشاركة في الندوة والاستفادة من التجارب التي سوف تطرح في الجلسات وتقدم من خلال الخبراء والمهتمين بهذا المجال داعياً إياهم للمشاركة، وحضور فعاليات الندوة، الأمر الذي يدعم سياسة الاتحاد في توفير كل الفرص الممكنة للاستفادة من الخبرات والتجارب من اجل مصلحة الرياضة.
وقال الإيطالي الدكتور رافئيللي كيولي رئيس الاتحاد الدولي للزوارق السريعة (يو أي أم) في الرسالة التي بثت علي الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي مخاطباً كل الاتحادات والهيئات والفرق والمتسابقين في مجال الزوارق السريعة والدراجات المائية: يسعدنا أن نعلن عن الحدث الكبير والمهم والمقرر أن يعقد في دبي خلال النصف الأول من الشهر المقبل وهي فرصة للأسرة العالمية أن تلتقي وتتعرف إلى تجاربها معا وتستفيد من تبادل الأفكار فيما يتعلق بأمور الأمن والسلامة في السباقات البحرية وأيضاً قضية المنشطات والتي ستطرحها الندوة بقوة.
وأشار إلى أن الاتحاد الدولي للزوارق السريعة (يو أي أم) ينظر بإيجابية للندوة، خاصة أن الاتحاد الدولي يبحث عن أفضل الظروف لممارسة هواية الشباب والمحافظة علي سلامة المشاركين في كل الأنشطة والسباقات البحرية فضلاً عن مساعيه إلى وجود رياضة نظيفة والأمر يتعلق بآفة المنشطات لذا نأمل من جميع المهتمين برياضة الزوار السريعة والمنظمين والمتسابقين من جميع الفئات العمرية حضور جلسات الندوة.
الجدير بالذكر أن عقد الندوة يأتي تأكيداً للدور الذي يلعبه نادي دبي الدولي للرياضات البحرية كأحدي أهم الوجهات في تنظيم ودعم السباقات البحرية العالمية، والتي ارتبط بها النادي منذ بداية عقد التسعينيات، حيث عرف بنجاحه الباهر في تنظيم وإنجاح كبريات البطولات العالمية في الرياضات البحرية.
وظل النادي يقدم الخدمات إلى الأسرة الدولية، حيث يأتي الانعقاد الثاني للندوة في إطار خطط مجلس إدارة النادي برئاسة اللواء أحمد محمد بن ثاني، من أجل تعزيز تلك المكانة والاستمرار في إبراز دبي كأفضل الوجهات الرياضية بوجه عام وفي الرياضات البحرية بصورة خاصة على المستوى العالمي، لذلك جاء تطوير الحدث ليشمل موضوعاً آخر أضيف إلى برنامج الندوة، وهو مكافحة المنشطات.

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"