الاتحاد

كرة قدم

«العميد» يواجه الاتحاد السعودي بطموحات «النصر»

النصر حقق الفوز في جدة ويأمل تأكيده اليوم (الاتحاد)

النصر حقق الفوز في جدة ويأمل تأكيده اليوم (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

سيكون النصر على الموعد في مواجهة مهمة لمواصلة مشواره بطموحات مزدوجة لبلوغ الدور الثاني في المنافسات القارية، ومصالحة جماهيره على التراجع المحلي، حينما يلتقي اتحاد جدة السعودي في مباراة تنطلق الساعة التاسعة إلا ربعاً مساء اليوم على ستاد آل مكتوم في دبي، ضمن الجولة الرابعة في المجموعة الأولى للدور الأول لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.
ويدرك «العميد» جيداً أهمية هذه المباراة التي يسعى للخروج منها بنتيجة إيجابية، والحفاظ على صدارة ترتيب المجموعة بعدما تفوق على الاتحاد بالذات في عقر داره في الجولة الماضية، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط في المركز الأول، متقدماً بفارق نقطة عن لوكوموتيف الأوزبكي الذي يلتقي سباهان الإيراني صاحب الـ3 نقاط، فيما حصد الاتحاد نقطتين فقط.
ويسعى النصر لمواصلة مفاجأة الفريق السعودي الذي تلقى صدمة في بداية المباراة الماضية، حينما سجل نيلمار أحد أسرع هدف في تاريخ المسابقة بعد مرور ثوانٍ معدودة، ثم عاد نفسه وترجم مجهود زملائه بالاستحواذ والسيطرة على مجريات اللقاء، ليودع ثنائية رفعت رصيده إلى 3 أهداف في المسابقة، بعدما سجل في مرمى سباهان في الجولة الثانية.
ويتوقع أن يعتمد الصربي إيفان يوفانوفيتش المدير الفني للنصر، على أبرز الأسماء التي شاركت في المباراة الماضية، مع وجود الحارس أحمد شمبيه، فيما ينضم للدفاع مسعود سليمان الذي كان أحد أسباب التفوق في المباراة الماضية، رفقة خليفة مبارك ومحمود خميس وأحمد الياسي، فيما يوجد في خط الوسط بترويبا وكيمبو أيكوكو وخمينيز، مع الاعتماد على خالد جلال في الارتكاز رفقة عامر مبارك أو طارق أحمد، فيما سيقود نيلمار الطموحات الهجومية للفريق في المسابقة التي وجد فيها نفسه مقارنة بما يعاني منه في دوري الخليج العربي.
ويتوقع أن تشكل هذه المباراة مناسبة خاصة لعودة جماهير النصر إلى المدرجات، بعد الانتكاسة التي عانت منها بسبب تراجع النتائج المحلية في الفترة الماضية، لكن تعزيز أمل بلوغ الدور الثاني للمسابقة لأول مرة في تاريخ مشاركات النادي بالشكل الجديد لدوري أبطال آسيا، سيجعل الجماهير على الموعد لدعم فريقها في مباراة يتوقع أن تشهد حضوراً من الجماهير السعودية أيضاً.
وكان النصر استهل البطولة الآسيوية بالتعرض للخسارة أمام سباهان الإيراني في أصفهان، لكنه سرعان ما عوض الأمر، وتمكن من التفوق في دبي بهدفين دون رد، في مباراة أعادت الروح للفريق، حيث واصل بعدها تفوقه وحقق الفوز على الاتحاد في جدة في الجولة الماضية بنتيجة 2-1، وسيعني تحقيقه الفوز الليلة أنه قطع شوطاً كبيراً نحو التأهل للدور الثاني بانتظار نتيجة مباراة لوكوموتيف وسباهان، فيما لا يريد الدخول في حسابات أخرى في حال حصول نتيجة سلبية، حيث يدرك جيداً أن مصيره بات بين يديه حالياً.
من جانبه لا يمر الاتحاد السعودي بأفضل حالاته المعنوية والفنية، بعدما تجرع الخسارة أمام جاره الأهلي بنتيجة 4-2، في الجولة الماضية للدور السعودي، وسط حالة من الانقسامات في صفوف الفريق أدت إلى حصول تمرد كشف عنه النادي في بيان صحفي رسمي.
وكانت بعثة الاتحاد فضلت خوض تدريب في جدة بحضور الإدارة قبل التوجه إلى دبي مساء أمس الأول، حيث سيواصل معسكره المغلق في جبل علي، بعدما اعتذر «النمور» عن خوض الحصة التدريبية التي كانت مقرر لهم أمس على ستاد آل مكتوم الذي يحتضن المباراة.
وتكمن الخطورة الأكبر لدى الاتحاد بالمهاجم الفنزويلي ريفاس، صاحب اللمسات الخطيرة داخل منطقة الجزاء، وأكثر لاعبي الاتحاد ثباتاً في المستوى هذا الموسم، وكان الأمر واضحاً حينما ترجم الفرصة الحقيقية التي حصل عليها أمام النصر إلى هدف في المباراة الماضية، بما يجعل الرقابة المضاعفة عليه حلاً رئيساً للحد من خطورته أمام المرمى.

اقرأ أيضا