عربي ودولي

الاتحاد

فرقاطة فرنسية تعتقل 35 قرصاناً صومالياً

صورة التقطت في 22 يناير الماضي لجندي في البحرية الفرنسية  في حالة تأهب فوق سطح فرقاطة كانت راسية في ميناء مومباسا الكيني

صورة التقطت في 22 يناير الماضي لجندي في البحرية الفرنسية في حالة تأهب فوق سطح فرقاطة كانت راسية في ميناء مومباسا الكيني

أعلنت قيادة الأركان الفرنسية أن الفرقاطة الفرنسية نيفوز ألقت القبض على 35 قرصانًا صومالياً منذ الجمعة في المحيط الهندي في أربع عمليات، مؤكدة أنه أكبر عدد من القراصنة يقبض عليه قبالة الصومال.
وقال المصدر إن الفرقاطة الفرنسية التي تتحرك في إطار عملية (اتلانتي) الأوروبية اعتقلت الأحد 11 قرصانًا.
وقال بيان قيادة الأركان الفرنسية إن القبض على هذه المجموعة تم في إطار عملية مشتركة بمساندة طائرة دورية بحرية إسبانية وناقلة التموين النفطي (اتنا). وأوضح أن زوارق الفرقاطة السريعة اعترضت المركب الأم للقراصنة وزورقين صغيرين رصدتهما المروحيات.
ونفذت الفرقاطة نيفوز عمليتين في الخامس من مارس اعترضت خلالهما 22 قرصاناً ثم قرصانين في 6 مارس. وبدأت عملية (اتلانتي) الرامية إلى حماية السفن التي تجوب خليج عدن في ديسمبر 2008 استنادًا لقرار من الاتحاد الأوروبي.
من ناحية اخرى قال مسؤولون بحريون من شرق افريقيا والبحرية الهندية أمس إن قوات الكوماندوس التابعة للبحرية الهندية أحبطت هجوماً يشتبه أن قراصنة صوماليين كانون سيشنونه على سفينة الشحن اليونانية الكبيرة ملينا 1 قبالة الساحل الهندي. وقال أندرو موانجورا منسق برنامج مساعدة ملاحي شرق افريقيا إن الهجوم الذي وقع في مطلع الأسبوع على مسافة نحو 200 ميل بحري (370 كيلومترا) غربي جزر لاكشواديب الهندية يشبه بدرجة كبيرة هجمات القراصنة الصوماليين. وقال “الموقع يبدو بعيداً عن أراضي القراصنة الصوماليين لكن الهجوم غير الناجح كان يحمل كل العلامات المميزة للقراصنة الصوماليين - ثلاث سفن قيادة وزورقين”.قال موانجورا إن السفينة كانت تنقل الفحم إلى الهند من أوكرانيا ويتكون طاقمها من 23 شخصاً من اوكرانيا والفلبين. وأكدت البحرية الهندية الواقعة وقالت إنها أرسلت قوات خاصة من البحرية وسفينة تابعة لحرس السواحل وطائرة هليكوبتر عندما تلقت استغاثة من السفينة التي تحمل علم مالطا في الساعات الأولى من صباح يوم السبت. وقال القائد روي فرانسيس من البحرية الهندية محاولة الاختطاف احبطت بنجاح ورافقنا السفينة لبعض الوقت وهي الآن في أمان”.وأضاف أن الفريق عاد إلى قاعدته. على صعيد آخر، أعلنت الحكومة الكندية أنها أدرجت اسم جماعة “الشباب” المتشددة المتمردة التي تتخذ من الصومال مقرًا لها والتي تعهدت في الآونة الأخيرة بالتحالف مع “القاعدة”، على أنها “جماعة إرهابية” للحيلولة من دون أن تعمل أو تسعى للحصول على أموال في كندا. وقالت كندا إنها اتخذت هذه الخطوة بعد أن تلقت تقارير من المجتمع الصومالي بأن جماعة الشباب حاولت تجنيد شبان كنديين وجعلهم متطرفين. وقال فيك تويوس وزير السلامة الكندي إن”هذه الحكومة.. مصممة على عدم حصول تلك الجماعات الإرهابية على دعم من مصادر كندية”.

7 صوماليين أمام القضاء اليمني بتهمة القرصنة

صنعاء (الاتحاد) - بدأت محكمة يمنية متخصصة أمس محاكمة سبعة صوماليين بتهمة القرصنة “والاشتراك في اتفاق جنائي لارتكاب جرائم خطف السفن الأجنبية في المياه الإقليمية اليمنية والدولية”.
وذكر مصدر أمني يمني إن المحكمة الجزائية الابتداء المتخصصة بمحافظة حضرموت شرق اليمن، بدأت محاكمة المتهمين الصوماليين بتهمة أخرى هي “دخولهم وإقامتهم في اليمن بطريقة غير مشروعة”، عن طريق “التسلل” عبر البحر، مشيرا إلى أن المتهمين “لم يحصلوا على تصريح بالإقامة من الجهة المختصة قانونا”.
وفي الجلسة الأولى استعرضت النيابة العامة الأسلحة والمعدات التي تم ضبطها مع المتهمين وهي عبارة عن ست قاذفات “أربي جي” وأربعة كلاشينكوف و240 طلقة رصاص، بالإضافة إلى جهاز “ماجلان” لتحديد مواقع الأهداف وأربعة هواتف محمولة.

اقرأ أيضا

إصابة 38 شخصاً في حادث قطار شمال مصر