صحيفة الاتحاد

الإمارات

أمل القبيسي تنقل حرص القيادة على تطويرالعلاقات مع أيرلندا

أمل القبيسي والوفد المرافق خلال الاجتماع (وام)

أمل القبيسي والوفد المرافق خلال الاجتماع (وام)

دبلن (وام)

استقبل فخامة مايكل هيغينز رئيس جمهورية أيرلندا في القصر الرئاسي في دبلن، معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي والوفد المرافق لها في زيارتها لأيرلندا.

حضر اللقاء وفد المجلس الوطني الاتحادي الذي يضم في عضويته كلاً من عبدالعزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس، والدكتور محمد عبدالله المحرزي، والدكتور سعيد عبدالله المطوع، وعزا سليمان بن سليمان، وسعيد صالح الرميثي، وحمد بن غليطه الغفلي، كما حضرها الدكتور سعيد محمد الشامسي سفير الدولة لدى أيرلندا.

ونقلت معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى فخامة رئيس جمهورية أيرلندا، مشددة على حرص قيادة دولة الإمارات وحكومتها على أهمية تطوير العلاقات بين البلدين، قائلةً، إن شعب الإمارات يكن كل التقدير والاحترام للشعب الأيرلندي الصديق.

من جانبه، حمل فخامة الرئيس الأيرلندي معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً وجود فرص واسعة ومشتركة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

ورحب فخامة الرئيس الأيرلندي في بداية اللقاء بمعالي الدكتورة أمل القبيسي والوفد المرافق لها، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، كما أنها تعد أول زيارة لرئيسة مؤسسة برلمانية عربية إلى بلاده، مشدداً على أهمية دور البرلمانات في تطوير علاقات التعاون بين البلدين، كون عملها مكملاً لعمل الحكومات.. وقال :«هذا يعزز من الدور المحوري للبرلمانات في دعم توجهات بلدانها».

وجرى خلال اللقاء التطرق إلى العلاقات القائمة بين البلدين، والحرص على تنميتها في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتعليمية والثقافية، وتبادل الخبرات، والمبادرات التي تتبناها دولة الإمارات واستشرافها للمستقبل واهتمامها بالتعليم والابتكار، فضلاً عن الأوضاع التي تشهدها المنطقة وقضية اللاجئين.

وأكد فخامة الرئيس الأيرلندي أن العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والجمهورية الأيرلندية تشهد نمواً في مختلف المجالات، وهي قوية ومتينة على صعيد عمل الحكومات والوزارات الأمر الذي تترجمه الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين، معرباً عن إعجابه بتوجهات الدولة واهتمامها بالتعليم والابتكار واستشراف المستقبل، وبتمكين المرأة والشباب، وبما تشهده العلاقات الثنائية من اهتمام.

والتقى وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس، الطلبة الإماراتيين المبتعثين للدراسة في الجامعات الأيرلندية، وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية البرلمانية للمجلس للأعوام 2016-2021م، والتي تتضمن عدداً من المبادرات من ضمنها تفعيل التواصل مع المواطنين داخل الدولة وخارجها، بما يمكن المجلس من تعزيز المشاركة المجتمعية وتجسيد دوره كممثل لشعب الاتحاد.

وأعربت معاليها باسم أعضاء المجلس عن عظيم تقديرها وشكرها وحرص المجلس على لقاء كل طالب من أبناء وبنات الإمارات الذين يدرسون خارج الدولة، وقالت إن أبناءنا وبناتنا الطلبة هم خير سفراء لدولة الإمارات ينقلون من خلال تواصلهم مع شعوب العالم في محطة، هي من أهم المراحل في حياتهم وهم يتابعون تعليمهم الأكاديمي، مما تتميز به الإمارات وأبناؤها وما يتحلى به مجتمع الإمارات، من حرص على التعايش واحترام الثقافات وما تتبناه الدولة من قيم التسامح والسعادة والريادة التي تسجلها الدولة في جميع القطاعات والمبادرات التي تطلقها لخدمة الإنسانية جمعاء.