الاتحاد

الاقتصادي

الشحي: الإمارات تتمتع بمزايا وفرص استثمارية متنوعة

الشحي خلال  لقائه الشعيبي أمس

الشحي خلال لقائه الشعيبي أمس

بحث محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي مدير عام وزارة الاقتصاد أمس مع أفنان الشعيبي الأمين العام والرئيس التنفيذي لغرفة التجارة العربية البريطانية وسائل تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة وتشجيع القطاع الخاص في البلدين على إقامة مشاريع تجارية واستثمارية مشتركة ·
وأشاد الشحي خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تربط بين دولة الإمارات وبريطانيا في مختلف القطاعات · لافتاً إلى حرص القيادة في دولة الإمارات على تعزيز هذه العلاقات بما يخدم مسيرة التنمية في البلدين الصديقين ·
وأكد سعي وزارة الاقتصاد وحرصها المستمر الى تعزيز التعاون والتواصل بين مجتمع الأعمال والشركات الإماراتية والبريطانية لإقامة شراكات ومشاريع مشتركة تحقق المصلحة المتبادلة ·
وقدم الشحي عرضاً عن مقومات اقتصاد دولة الإمارات ومزاياه التنافسية، وقال إن اقتصاد الإمارات نما العام الماضي بنسبة 4 ر7 بالمائة فيما بلغ الناتج المحلي للإمارات خلال العام الماضي بمعدل 4 ر27 بالمائة ليصل إلى أكثر من 929 مليار درهم ·
وأكد على الدور الحيوي للقطاعات غير النفطية في الاقتصاد الوطني والتي بلغت مساهمتها في الناتج المحلي للدولــة العـــام الماضي 1ر62 بالمائة·
ولفت إلى المزايا الاستثمارية المتنوعة التي تتمتع بها دولة الإمارات والتي جعلت من أسواق الدولة مركزا لنشاطات الشركات العالمية داعياً رجال الأعمال والمؤسسات البريطانية للاستفادة من هذا المناخ الاستثماري والفرص الاستثمارية المتنوعة القائمة على شتى القطاعات الاقتصادية ·
من جانبها، أكدت الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة التجارة العربية البريطانية أن زيارتها لدولة الإمارات تأتي في إطار حرص الغرفة على تعزيز التعاون بين دولة الإمارات خصوصا والدول العربية عموما من جهة وبريطانيا من جهة أخرى·
وأشارت إلى أن الإمارات تعد شريكاً اقتصادياً أساسياً لبريطانيا وتربطهما علاقات تاريخية ·
ووجهت دعوة لمسؤولي وزارة الاقتصاد لحضور المؤتمر الاقتصادي العربي البريطاني الذي سيقام في لندن مطلع شهر نوفمبر القادم ·
وأكدت على أهمية سوق دولة الإمارات في النظرة الاستراتيجية للمستثمرين البريطانيين لافتة إلى حرص الغرفة التجارية العربية البريطانية على تحقيق التواصل والتعاون بين مجتمع الأعمال في دولة الإمارات وبريطانيا وإطلاع المستثمرين البريطانيين على الفرص الاستثمارية القائمة في دولة الإمارات في مختلف المجالات ·
وقالت إن سوق دولة الإمارات يبقى غنياً بالاستثمارات خاصة في قطاعات الصناعة والبنى التحتية والتعليم والصحة · مؤكدة على وجود توجهات حالياً لدى المستثمرين البريطانيين للتعاون مع سوق دولة الإمارات في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة خاصة في ظل وجود آلاف الشركات البريطانية الصغيرة والمتوسطة العاملة في منطقة الخليج ·
وتأتي زيارة مسؤولة الغرفة التجارية العربية البريطانية لدولة الإمارات في إطار خطوات تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وبعد عدة أيام من زيارة معالي بيتر ماندلسون وزير التجارة البريطاني للدولة ومباحثاته الموسعة مع معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد حول خطوات تعزيز التعاون بين البلدين وتوقيعهما مذكرة تفاهم مشتركة تهدف إلى تطوير التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة في المجالات الاقتصادية والتجارية والتقنية وتتضمن تأسيس لجنة اقتصادية مشتركة ستعمل على تقييم الخيارات المتعّددة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والتقني ·
وسيقوم الجانبان بموجب المذكرة بتسهيل ودعم كافة الجهود لمساعدة وتشجيع القطاع الخاص في البلدين للدخول في المشاريع والتجارة والاستثمارات المشتركة بالإضافة إلى تشجيع المشاركة في المعارض والأسواق الدولية التي يتم عقدها في البلدين وتشجيع تبادل زيارات الوفود التجارية من خلال القطاع الخاص في البلدين·
كما تأتي هذه الزيارات بعد أشهر من عقد المعرض الخليجي البريطاني حيث شاركت دولة الإمارات بجناح كبير أبرزت المقومات الاستثمارية الكبيرة القائمة في الدولة·
يشار إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات وبريطانيا تطورت خلال السنوات الماضية بشكل ملحوظ وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بينهما خلال عام 2007 حوالي350 ر18 مليار درهم حيث بلغت قيمة الصادرات غير النفطية للإمارات إلى السوق البريطانية 350 ر1 مليار درهم فيما بلغت وارداتها حوالي 17 مليار درهم·

اقرأ أيضا