الاتحاد

الإمارات

مشاركة دولية قياسية في "نافدكس 2019"

قطع بحرية عسكرية من 15 دولة  تشارك في الدورة الجديدة (الاتحاد)

قطع بحرية عسكرية من 15 دولة تشارك في الدورة الجديدة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

تشهد الدورة المقبلة من معرض الدفاع البحري (نافدكس) 2019، والتي تعقد تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالتزامن مع معرض الدفاع الدولي (أيدكس 2019) في الفترة ما بين 17 لغاية 21 فبراير المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مشاركة دولية ومحلية قياسية من حيث عدد الشركات المحلية والدولية المتخصصة في قطاع الصناعات البحرية الدفاعية.
ومن المنتظر أن ترتفع عدد القطع البحرية العسكرية المشاركة بنسبة 66% لتصل لـ 20 قطعة عسكرية بحرية من 15 دولة، تتنوع ما بين الفرقاطات، وسفن الإمداد وسفن نقل الجنود، بالإضافة لسفن عمليات قنص الألغام البحرية وسفن الدوريات البحرية والسواحل.
وتشهد الدورة المقبلة شركات عارضة من أربع دول تشارك للمرة الأولى في المعرض وهي كل من الصين، والمملكة العربية السعودية، وتايلاند، بالإضافة لكوريا الجنوبية، كما سيتم ربط بين الفعاليات التي تجري في الميناء الحر حيث ترسو السفن الزائرة الكبيرة والفعاليات التي تجري في موقع المعرض نافدكس والقناة البحرية، كما تتميز هذه الدورة أيضاً بفتح باب زيارة السفن للزوار وبالصعود على متنها والاطلاع على قدراتها وإمكاناتها.
ومن المنتظر أن يشهد معرض الدفاع البحري الأهم على مستوى الشرق الأوسط العديد من الفعاليات والعروض لأكثر منظومات الدفاع البحري تطوراً، إضافة لعرض العديد من القطع البحرية والمعدات الخاصة بقطاع الدفاع البحري حيث تتنافس أكثر من 100 شركة لعرض أكثر منتجاتها المتطورة، للاستفادة من ما يوفره المعرض من فرصة كبيرة لعقد الصفقات والشراكات بين الشركات العالمية.
وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرضين: «إن أهمية نافدكس كمعرض دولي متخصص في الدفاع البحري في تزايد مستمر، حيث إن قطاع الدفاع البحري يشهد تطوراً متسارعاً من حيث الابتكارات الحديثة والتكنولوجية المتقدمة، الأمر الذي يحتم على المختصين والعاملين في هذا القطاع الاستراتيجي البقاء على اطلاع ومواكبة أحدث التطورات والتقنية على المنظومة والمعدات الخاصة في مجالات الدفاع البحري، ونافدكس هو واحد من أهم المعارض التي توفر هذه الفرصة».
وأضاف معاليه: نحن نتطلع لنسخة أكبر ومشاركة دولية ومحلية أوسع في الدورة المقبلة من نافدكس، تعكس مدى التطور الذي شهدت الصناعات الدفاعية الإماراتية، والتي أصبحت من الصناعات الرائدة في هذا المجال في المنطقة بفضل دعم ورعاية القيادة الرشيدة للدولة.
ومن جانبه قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) والشركات التابعة لها: «ضمن استراتيجيتها الرامية للنهوض بواقع ومستقبل كافة المعارض والمؤتمرات التي تقوم بتنظيمها واستضافتها في مراكزها المختلفة، عملت ادنيك على إعطاء أهمية خاصة لتطوير معرض الدفاع البحري (نافدكس)، حيث قامت بتوسعة وتطوير البنية التحتية للقناة البحرية التابعة لمركز أبوظبي للمعارض لترتفع المساحة المخصصة للعروض بنسبة 20% لتصل إلى ما يقارب 40 ألف متر مربع، الأمر الذي سيوفر منصة مثالية للشركات المشاركة لعرض منتجاتها بما يلائم احتياجاتها سواء في قاعات المعرض أو من خلال القناة البحرية التابعة لها».
وأضاف الظاهري: «إن ما نشهده اليوم من مشاركة دولية مميزة هو نتيجة لاستراتيجية شاملة كانت أحد عناصرها تكثيف التسويق من خلال المشاركة في الفعاليات والأحداث الدولية المهمة للترويج للمعرضين، حيث تم استقطاب الكثير من الشركات العالمية التي ستشارك لأول مرة أو توسع من مشاركتها السابقة. وأكد الظاهري» أن معرض نافدكس يعد منصة حقيقة لعرض أحدث المنتجات في قطاع الدفاع البحري، حيث يحظى باهتمام عالمي كبير ومشاركة مكثفة من الوفود وكبار الشخصيات وقادة الجيوش وصناع القرار والمهتمين بالشأن البحري في معظم دول العالم، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الشركات العارضة والمشاركة ويحقق قيمة مضافة لهذا القطاع الحيوي».
ويحظى معرض نافدكس 2019 برعاية متميزة من كوكبة من الشركات الوطنية المتخصصة بالصناعات الدفاعية، ومن أبرزها شركة الإمارات للصناعات العسكرية، الشريك الاستراتيجي لمعرضي أيدكس ونافدكس 2019، بالإضافة إلى شركة أبوظبي لبناء السفن، الشريك الرئيسي لمعرض نافدكس 2019.
ومن المتوقع أن تكون الدورة المقبلة من معرضي أيدكس ونافدكس 2019 الأكبر في تاريخها منذ انطلاقة قبل 25 عاماً والذي يحتفل باليوبيل الفضي ويقام على مساحة أكثر من 133 ألف متر مربع من المساحات الداخلية والخارجية، ومن الجدير بالذكر أن الدورة السابقة شهدت مشاركة أكثر من 1,235 شركة من 57 دولة، وإبرام صفقات بقيمة تجاوزت قيمتها 19,7 مليار درهم.

اقرأ أيضا