عربي ودولي

الاتحاد

«علماء الدين»: حرق الكساسبة مناف للإسلام وكل الأديان

بيروت (وكالات)

دان رئيس جمعية «علماء الدين» العلامة أحمد شوقي الأمين في تصريح أمس، إقدام تنظيم «داعش» الإرهابي على حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة، ورأى فيه عملاً إرهابياً وحشياً وجريمة كبرى منافية للدين الإسلامي وكل الأديان. وشدد على ضرورة مكافحة الإرهاب بكل الإمكانات قبل أن يتمدد خطره في العالم العربي والإسلامي، داعياً اللبنانيين إلى أن يكونوا موحدين ومتماسكين لتحصين وطنهم.

اقرأ أيضا

سنغافورة تغلق المدارس وأماكن العمل لمواجهة كورونا