الاتحاد

عربي ودولي

الزهار يدعو إلى إتمام المصالحة قبل القمة العربية

دعا محمود الزهار القيادي في حركة “حماس” إلى العمل على إنجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام قبل انعقاد القمة العربية المقبلة في مدينة سرت الليبية نهاية مارس الجاري، مؤكداً وجود الإرادة الكاملة لدى “الحركة” بالوصول إلى اتفاق حقيقي ينهي الانقسام الفلسطيني. وجدد الزهار خلال لقاء نظمه تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أمس الأول بمدينة غزة بحضور عدد من المستقلين ورجال الأعمال وقيادات من الفصائل الفلسطينية الحديث عن مخاوف “حماس” من فشل الاتفاق في حال لم يبن على أسس سليمة مضيفاً أن “هناك تخوفاً كبيراً من تكرار التجارب الماضية والتي لم تفلح في تضميد الجراح”.
واستعرض الزهار الأسباب التي اعتبرها أنها أدت إلى الانقسام، وأبرزها بنظره إصرار منظمة التحرير الفلسطينية على أنها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وعدم القبول بنتائج الانتخابات والدعوة إلى العصيان العسكري والفوضى الخلاقة يعتبر من الأسباب الرئيسة لحدوث الانقسام. وأضاف الزهار أن منع رئيس المجلس التشريعي وأعضائه من عقد جلسة تشريعية في الضفة خطوة من شأنها أن تعزز الخلاف والانقسام، مؤكدًا أن الانقسام أثر بشكل سلبي على مناحي الحياة كافة في فلسطين، وقال إن الانقسام يُساعد على تأخير الدعم الدولي للقضية الفلسطينية، وأن هنالك مليارات الدولارات رصدت من أجل إعادة إعمار القطاع.

اقرأ أيضا

المعارضة في كندا تطالب بتحقيق جنائي مع رئيس الوزراء