صحيفة الاتحاد

الرياضي

الترحيب بعودة زايد بن حمدان مبادرة «المحترفين» في «الجولة 17»

أبوظبي (الاتحاد)

تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 ليحمل اسم عام زايد، تواصل لجنة دوري المحترفين تنظيم مبادراتها، وتشهد الجولة السابعة عشرة لدوري الخليج العربي، ثلاث مبادرات مختلفة سيتم تنفيذها خلال المباريات.
وستكون أولى مبادرات الجولة الترحيب بعودة الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان من رحلة العلاج الخارجي، وسيتم عرض رسالة الترحيب على الشاشات الإلكترونية المحيطة بالملعب، وعرض فيديو على الشاشات الكبرى، إضافة إلى توزيع مجسم وسم #مرحبا_زايد_بن_حمدان على الجماهير. كما تشارك لجنة دوري المحترفين الأشقاء في الكويت، احتفالاتهم باليوم الوطني، حيث يدخل اللاعبون والحكام والأطفال من حملة الأعلام بقمصان عليها تهنئة بهذه المناسبة، مع عرض التهنئة على الشاشات الإلكترونية المحيطة بالملعب. كما تنظم اللجنة مبادرة «زايد العطاء» للتبرع بالدم، خلال مباريات الوحدة وشباب الأهلي دبي، والجزيرة وحتا، ودبا والوصل، وسيتم توفير سيارات للتبرع بالدم خارج الملعب، بالتعاون مع بنك الدم -أبوظبي التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية- «صحة»، ومركز خدمات نقل الدم والأبحاث بالشارقة وبنك الدم بمستشفى الفجيرة، وسيكون بإمكان المتبرعين التواجد قبل ساعة من انطلاق المباراة للمشاركة في المبادرة. من ناحية أخرى تختتم مباريات «الجولة 17» للدوري، بإقامة ثلاث مواجهات غداً، تجمع دبا الفجيرة مع الوصل، الإمارات مع عجمان، والشارقة مع العين، ولن يلغي الفارق ما بين ترتيب الفرق المتنافسة أهمية وقوة المواجهات المنتظرة، حيث يتطلع «النواخذة» صاحب المركز قبل الأخير، لاستعادة ذاكرة الفوز الغائبة عن الفريق في الجولات الـ13 الماضية، حينما يستضيف الوصل صاحب المركز الثالث، والساعي بدوره للعودة إلى منافسة ثنائي الصدارة العين والوحدة.
ويأمل دبا الفجيرة، الذي فشل في الحصول على أي نقطة، خلال ثلاث مباريات على التوالي، في الاستفادة من ظروف منافسه العائد من خسارة ثانية في دوري أبطال آسيا أمام ناساف، علاوة على الغيابات الكبيرة في صفوف «الأصفر»، والذي يفتقد جهود 5 من لاعبيه الأساسين، بقيادة البرازيلي كايو للإصابة. ويجمع صراع «العقول العربية»، الإمارات تحت قيادة مدربه التونسي نور الدين العبيدي، أمام ضيفه عجمان بقيادة المصري أيمن الرمادي، وتمثل النقاط الثلاث هدفاً للفريقين، حيث يرغب «الصقور» في تحقيق الفوز الرابع، والأول بعد أربع جولات على التوالي، أملاً في مغادرة المركز الأخير، في الوقت الذي يرغب فيه «البرتقالي» استعادة مهاجميه لذاكرة التهديف الغائبة في المباراتين الماضيتين بالخسارة أمام العين 0-7 والنصر 0-1، والتقدم أكثر في «المنطقة الدافئة». ويحتضن استاد خالد بن محمد بنادي الشارقة مواجهة ختام الجولة، والتي تجمع الشارقة السابع بضيفه العين المتصدر، وسيكون سيناريو مباراة الدور الأول، والتي حسمت بالتعادل الإيجابي 3-3 ممنوعاً على لاعبي «الزعيم»، في الطريق نحو الاستمرار في الصدارة، في الوقت الذي يرغب فيه «الملك» المنتشي بفوزه في الجولة الماضية على شباب الأهلي دبي بهدف في إلحاق الخسارة الأولى بالمتصدر.