الاتحاد

الرياضي

تدريبات مكثفة في الجزيرة قبل موقعة «العنابي»

الجزيرة يواصل الاستعداد للقاء المرتقب أمام الوحدة في ربع نهائي الكأس (الاتحاد)

الجزيرة يواصل الاستعداد للقاء المرتقب أمام الوحدة في ربع نهائي الكأس (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي) - أجرى الجزيرة حصة تدريبية قوية مساء أمس الأول، على الملعب الفرعي بالنادي، قادها المدرب البرازيلي باولو بوناميجو، استعداداً للمباراة المرتقبة أمام الوحدة في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم يوم الأحد المقبل، وشارك في المران كل اللاعبين، باستثناء الدوليين الستة بالمنتخب الأول، والكوري هيونج مين شين الذي انضم هو الآخر إلى منتخب بلاده، وتألق في المران إبراهيما دياكيه، وريكاردو أوليفييرا، وفيرناندينهو الذي لفت الأنظار أكثر بتسديداته القوية بعيدة المدى، وانتزع «آهات» المشجعين الذين حرصوا على حضور التدريبات لمؤازرة الفريق، كما ظهر أحمد دادا بمستوى متميز، رشحه لدخول دائرة اهتمام المدرب، حيث اعتمد عليه في «التقسيمة المصغرة» التي أجراها في وسط الملعب، وركز فيها على الدقة في التمرير، وتغيير المراكز في الهجوم، والتغطية في حالة الهجمات المرتدة.
ومن ناحيته أكد بوناميجو أنه يثق في لاعبيه «ثقة عمياء»، سواء الموجودين حالياً تحت يده في غياب الدوليين، بعد الأداء الراقي، والفوز الكبير الذي حققوه في كأس المحترفين على اتحاد كلباء، وتأهلهم كأول فريق إلى نصف النهائي في البطولة، متمنياً أن يدخل الدوليون أجواء المباراة سريعاً، خاصة أن الوقت سيكون قصيراً، عندما ينخرطون في التدريبات التي لن تزيد عن حصتين فقط.
وفي سياق متصل تعكف الإدارة التنفيذية للنادي في الوقت الراهن، على وضع تصور لحشد الجماهير العاشقة للفريق، من أجل الزحف خلف الفريق، وأكد عمار بشير مدير العمليات بالنادي أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح بهذا الشأن، وأن الأيام القادمة سوف تشهد تقدماً كبيراً يعطي مؤشراً صادقاً بأن جماهير النادي سوف تكون خلفه بكثافة في ملعب الشامخة، وسوف تسانده بقوة من أجل تحقيق الفوز والتأهل إلى نصف النهائي.
ومن ناحيته، أكد جمعة عبد الله مدافع الجزيرة أن مباراة فريقه المرتقبة مع الوحدة، سوف تكون نتيجتها أقرب للفريق الذي يسجل أولاً، وأنه لا يمكن توقع سيناريو محدد لها، لأنها لو تم التسجيل فيها مبكراً، سوف يكون السيناريو مرشحاً للتغيير اعتباراً من لحظة هز الشباك، لأن الفريق المتأخر ليس أمامه إلا التقدم والاندفاع، من أجل التعويض، لأنه لابد أن يكون هناك فائز في النهاية.
وعن استعدادات «الفورمولا» قال جمعة عبد الله: «بالتأكيد نستعد بمنتهى التركيز، لأننا نلعب في بطولة غالية علينا، ونسعى بكل قوة، من أجل الحفاظ على لقبها للعام الثالث على التوالي، حتى يكون الجزيرة، هو أول فريق في الدولة ينجح في تحقيق ذلك، أما الهدف الثاني فهو يتعلق بالمنافس، وهو نادي الوحدة الذي يبقى واحداً من أقوى أندية الدولة، ونحن نحترم طموحاته، ولكننا نريد أن ندافع عن اللقب الذي فزنا به في الموسمين السابقين».
وعن أسلحة الجزيرة في المباراة، قاله: «إنها تكمن في التركيز واحترام المنافس، والثقة بالنفس، والروح الانتصارية التي توجد عند كل اللاعبين لإهداء شيء ولو بسيط لإدارة النادي التي توفر لنا كل الإمكانات التي يتمناها أي لاعب، وأعتقد أن المباراة سوف يسيطر عليها الحذر من البداية، لأن الفريقين سوف يبحثان عن الفوز في المقام الأول».
وحول ملعب الشامخة، والذكريات الحزينة، نتيجة خسارة الجزيرة لقاء «السوبر» أمام «العنابي» على الملعب نفسه في بداية الموسم الماضي، قال جمعة عبد الله: إننا خسرنا بركلات الترجيح، وهذه المرة لا أعتقد أننا سوف نفرط في المباراة بسهولة، ولدي تفاؤل كبير بأننا سنكون على موعد مع مصالحة ستاد الشامخة في المباراة، ويجب ألا ننسى أننا حققنا الفوز على بني ياس، في آخر مباراة لعبناها في كأس المحترفين.

اقرأ أيضا

ريال مدريد يعلن تمديد عقد توني كروس حتى 2023