الاتحاد

عربي ودولي

مقتل جندي أميركي ومترجمه بتفجير انتحاري في أفغانستان

قندهار، أفغانستان (وكالات) - قتل مترجم أفغاني يعمل لحساب الجيش الأميركي وعدد غير محدد حتى الآن من الجنود الأميركيين أمس باعتداء انتحاري استهدف مكتب الجمارك في قندهار كبرى مدن جنوب أفغانستان. لكن مسؤولا أفغانيا قال إن جنديا أجنبيا واحدا وأفغانيين اثنين قتلوا في التفجير. وقال زلماي أيوبي المتحدث باسم حاكم الإقليم إن الهجوم أسفر عن مقتل جندي أجنبي والمترجم الخاص به وأحد المدنيين فضلا عن إصابة مدني واحد.
وفيما قتل مسلحون مجهولون يرتدون زي الجيش الأفغاني حاكم منطقة في جنوب شرق أفغانستان، قتل موظفان أفغانيان يعملان في شركة سنغافورية الأسبوع الماضي “بنيران صديقة” في هلمند.
وقال خان محمد مجاهد الذي يدير شرطة قندهار “فجر الانتحاري نفسه داخل مجمع الجمارك في قندهار، ما خلف قتلى بين الجنود الأميركيين”. وأضاف “لقد قتل مترجم أفغاني لدى الأميركيين، إلا أننا لا نعلم عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا”. وبحسب قائد الشرطة، فإن “جثث جميع الضحايا تم سحبها من مكان الاعتداء بواسطة طوافات للجيش الأميركي”.
وفي حادث آخر، قتل مسلحون مجهولون يرتدون زي الجيش الأفغاني حاكم منطقة في جنوب شرق أفغانستان أمس. وقال عبد الحكيم إسحاق قائد شرطة إقليم خوست إن القائم بأعمال حاكم منطقة باك تعرض لإطلاق نار من قبل أربعة مسلحين يرتدون زي الجيش الوطني الأفغاني وهو في طريقه إلى مقر قيادة المنطقة”.
وقال إسحاق”إن المسلحين فتحوا النار على سيارة سيد محمد في المنطقة وقتلوه في الحال”.
وكان محمد يتولى منصب القائم بأعمال حاكم المنطقة منذ عام واحد وكان رئيس إدارة. وشهدت أفغانستان زيادة في عمليات القتل المستهدف وخاصة ضد مسؤولي الحكومة والمدرسين وزعماء القبائل والعمال الاجتماعيين على يد حركة طالبان.
إلى ذلك ، قتل موظفان أفغانيان يعملان في شركة سنغافورية الأسبوع الماضي “بنيران صديقة” من القوات التابعة للحلف الأطلسي في ولاية هلمند الأفغانية، كما أعلنت هذه الشركة أمس . وأوضح ماثيو جولدويت متحدثا باسم الشركة أن موظفا ثالثا من مجموعة التنمية لآسيا الوسطى أصيب بجروح خطرة في إطلاق النار الذي وقع في الثالث من فبراير.
واضاف “وقعت سيارة تابعة لمجموعة التنمية على متنها أربعة موظفين أفغان بين نارين، نيران قوة الحلف الأطلسي (ايساف) ونيران القوات المتمردة” قرب جيريشك في ولاية هلمند.
في غضون ذلك ، أعلنت إيساف أمس أنها قتلت طفلا أفغانيا في هجوم جوي في جنوب أفغانستان. وقالت إن الطفل قتل عن طريق الخطأ بسبب “شظية من سلاح في هجوم جوي” خلال عملية تمت في منطقة ناد علي.
وأضافت أن أعضاء قوة إيساف عثروا على جثة الطفل في مجمع سكني بالقرب من الهدف الذي كان المراد استهدافه.

اقرأ أيضا

ضبط أسلحة مهربة في المهرة