الاتحاد

كرة قدم

مانشستر سيتي يعبر كمين شيفيلد وينزداي بثنائية ميلنر

ميلنر ينقذ «سيتي» من كمين شيفيلد ونيزداي (أ ف ب)

ميلنر ينقذ «سيتي» من كمين شيفيلد ونيزداي (أ ف ب)

لندن (وكالات)
فاز فريق مانشستر سيتي على ضيفه شيفيلد وينزداي بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس على ملعب الاتحاد، ضمن منافسات الدور الثالث (دور الـ 64) لمسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي. وتقدم الضيف بهدف عن طريق مهاجمه أتدهي نوهيو في الدقيقة 14 من بداية المباراة. وفي الشوط الثاني استطاع جيمس ميلنر من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 66، وفي الدقيقة 92 أحرز نفس اللاعب هدف الفوز والتأهل للدور القادم في البطولة.
وفي مباريات أخرى، فجر شيفيلد يونايتد واحدة من مفاجآت البطولة، وأطاح بفريق كوينز بارك رينجرز من البطولة بعدما تغلب عليه 3 - صفر أمس في عقر داره. وأفلت سندرلاند وكريستال بالاس من مفاجآت البطولة وتأهلا للدور التالي بفوز الأول على ليدز يونايتد 1 - صفر والثاني على مضيفه دافير بأربعة أهداف نظيفة.
على ستاد «لوفتس رود»، سقط كوينز بارك رينجرز الذي ينافس في دوري الدرجة الممتازة أمام ضيفه شيفيلد يونايتد (من دوري الدرجة الثانية) بثلاثية نظيفة ليودع كوينز المسابقة ويتأهل شيفيلد لدور الـ 32. وافتتح مارك ماكنولتي التسجيل في المباراة بهدف في الدقيقة 36 ثم عزز زميله جامال كامبل رايس فوز الفريق بهدفين آخرين في الدقيقتين 49 و90 ليؤكد كوينز بارك رينجرز مسيرته السيئة في مشاركاته ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزية التي لم يعر الدور الرابع فيها منذ عام 1997. ولحق سندرلاند بقافلة المتأهلين للدور الرابع اثر فوزه على ليدز يونايتد بهدف نظيف سجله باتريك فان إنهولت في الدقيقة 33 .
كما أطاح كريستال بالاس بمضيفه دافير بعدما سحقه برباعية نظيفة سجلها سكوت دان في الدقيقتين العاشرة و34 ودوايت جايل وكيفن دويل في الدقيقتين 68 و87 ليمنح كريستال بالاس مديره الفني الجديد آلان باردو أفضل بداية ممكنة لمسيرته مع الفريق.
وهذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها دان هدفين في مباراة واحدة منذ بداية مسيرته الكروية.
وقال باردو: «خدمنا أنفسنا بشكل جيد اليوم.. كنا بحاجة لتقديم بعض الحماس وبعض المستوى الجيد. واللاعبون استفادوا من التعليمات بشكل جيد اليوم». وتولى باردو تدريب الفريق خلفا للمدرب المقال نيل وارنوك. وقال باردو إنه سعيد بما شاهده من الفريق.
من جانب آخر، تقمص روبي ديل الذي يعمل نادلاً في حانة تملكها أمه دور البطولة في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم إلى أن تحطم حلم فريقه بلايث سبارتانز الذي يلعب في الدرجة السابعة على يد برمنجهام سيتي أمس الأول. وخلال الجولة الثالثة لكأس الاتحاد الانجليزي تقدم بلايث «المنتمي لأدنى درجات الدوري بين الفرق المتبقية في الكأس»، بهدفين متتاليين بنهاية الشوط الأول على حساب برمنجهام أحرزهما ببراعة القائد ديل. لكن الحقيقة فرضت نفسها على اللقاء ورد برمنجهام الذي ينافس في الدرجة الثانية بقوة في بداية الشوط الثاني بتسجيله ثلاثة أهداف في غضون 13 دقيقة عن طريق لي نوفاك وثنائية ويس توماس ليضمن الفوز 3-2. إلا أن جهود بلايث شكلت نقطة ضوء اعتادتها المسابقة في الماضي.
وقال توم ويد مدرب بلايث في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية: «أنا فخور بشكل لا يوصف باللاعبين وبالطريقة التي أدوا بها. خاض روبي ديل مباراة رائعة...وسجل هدفين في غاية التميز». وأضاف: «تعني كأس الاتحاد الانجليزي كل شيء بالنسبة للاعبين الهواة..إنها تعني العالم كله. إنها أكبر بطولة في العالم بالنسبة لهم ومن دواعي السعادة ان نشارك فيها».
وجاءت نهاية أمس الأول حزينة لساوثبورت الذي يلعب في دوري الدرجة الخامسة والذي دافع باستبسال أمام ديربي كاونتي فريق الدرجة الثانية قبل أن يخسر في النهاية بركلة جزاء سجلها كريس مارتن في الدقيقة الأخيرة. وقال جاري برابين مدرب ساوثبورت: «اللاعبون داخل غرفة الملابس في حالة انهيار، إنها طريقة مؤلمة للغاية للخسارة».
وبالنسبة للفرق الأربعة المنتمية للدوري الانجليزي الممتاز والتي لعبت أمس الأول، سحق وست بروميتش ألبيون بقيادة مدربه الجديد توني بوليس منافسه جيتس هيد من الدرجة الخامسة بواقع 7 -صفر حيث سجل سايدو بيراينو أربعة أهداف. وسجل فيكتور انيتشيبي وكريس برانت وجيمس موريسون بقية أهداف وست بروميتش.
وامتدح بيراينو الذي سجل رابع أهدافه في الدقيقة الأخيرة من اللقاء التأثير الفوري لبوليس على الفريق قائلاً: «توني بوليس من الشخصيات الكبيرة وترك بصمته على الفريق مباشرة، يمكنك أن ترى مدى التزام اللاعبين». بينما تغلب سوانزي سيتي 6-2 على ترانمير المتعثر في دوري الدرجة الرابعة. وفي مباراة بين فريقين من الدوري الممتاز تغلب ليستر سيتي بهدف نظيف على نيوكاسل يونايتد المتعثر الذي لعب من دون مدرب.

اقرأ أيضا